أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-المجرم -س-!














المزيد.....

بدون مؤاخذة-المجرم -س-!


جميل السلحوت
الحوار المتمدن-العدد: 6024 - 2018 / 10 / 15 - 13:20
المحور: المجتمع المدني
    


جميل السلحوت
بدون مؤاخذة- المجرم س!
من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم مجهول مع أنّه قد يكون مقبوضا عليه من قوى الأمن! فمثلا في فلسطين اكتشفت الأجهزة الأمنيّة عشرات مزارع الماروانا المخدّرة في مناطق مختلفة، ولم يذكر النّاطق باسم الشّرطة أو وسائل الاعلام اسم صاحب المزرعة! وكذلك الحال بالنّسبة لمروّجي المخدّرات واللصوص والمحتالين ومختلف أنواع المجرمين، بمن فيهم القتلة. وحتّى قرارات المحاكم بخصوص الجرائم فإن وسائل الاعلام لا تذكر اسم المحكوم عليه بغضّ النّظر عن الحكم.
وهناك اجتهادات حول هذه "السّرّيّة" حول المجرمين تتعلّق بأوضاعهم الأسريّة والعائليّة في ظلّ مجتمع عشائريّ! لكن هل ارتدع المجرمون عن جرائمهم بعد القاء القبض عليهم في المرّة الأولى؟ أو هل هناك قوانين تحمل عقوبات رادعة لهم؟ وهل تساءلنا عن وجود قوانين بعقوبات رادعة لمرتكبي الجرائم الكبيرة كالخيانة العظمى، القتل والاتّجار بالمخدّرات؟ وإن وجدت هكذا قوانين فهل يجري تطبيقها فعلا؟ وهل تساءلنا عن أسباب استمراريّة هكذا جرائم؟ وإن وقفنا على الأسباب فهل نعمل على معالجتها ووضع الحلول لها؟
يقول علماء النّفس أنّه إذا أردت القضاء على ظاهرة سلبيّة في المجتمع توجّب عليك فضحها ونشرها؛ لأنّ الجناة والمخالفين قد يخافون من ردّة الفعل المجتمعيّة أكثر من خوفهم من العقوبات القانونيّة.
وعلينا الاعتراف بوجود جرائم باتت مقلقة لكثرة تكرارها، ومن هذه الجرائم جرائم الخيانة العظمى كبيع العقارات لجهات معادية، وجرائم القتل، وجرائم زراعة المخدّرات والاتّجار بها، وجرائم البلطجة العشائريّة التي يأكل القويّ فيها حقّ الضّعيف.
وإذا كانت السّلطة الفلسطينيّة وبسبب الاحتلال -الذي له دور في نشر الجريمة- لا تملك السّيطرة على الأراضي الفلسطينيّة جميعها، فلماذا لا تقوم وسائل الاعلام بنشر أسماء المجرمين والتّشهير بهم؛ ليكونوا عبرة لغيرهم ممّن تسوّل لهم أنفسهم بارتكاب الجرائم؟ وهذا التّشهير قد يشكّل حافزا للأسر والعائلات والعشائر في مجتمعنا العشائريّ؛ كي تردع أبناءها عن ارتكاب الجرائم، كما تشكّل حافزا لكلّ فرد كي يحسن تربية أبنائه.
15-10-2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,043,770,034
- رحلة الحياة في عين الحبّ كفيفة
- بدون مؤاخذة- الانتحار العربي في فصعة القرن
- بدون مؤاخذة-طاسه وضايع غطاها
- قضية اسحاق الطويل وأدب المغامرات
- بدون مؤاخذة- قم للمعلم
- بدون مؤاخذة-السعودية وفصعة القرن
- شبابيك زينب رواية الحبّ والحياة
- جرائم داعش بحق الأيزيديات
- بدون مؤاخذة-أوسلو ومأساة النوايا الحسنة
- بدون مؤاخذة-حرب امريكا على فلسطين
- -ليلى وليالي الألم-رواية العار
- بدون مؤاخذة-هذا الانفلات المجتمعي
- بدون مؤاخذة- أردوغان يتمنع وهو راغب
- بدون مؤاخذة- الخير بعيد عنا
- بدون مؤاخذة-حماس والعودة إلى الوراء
- بدون مؤاخذة-المخدرات مرة أخرى
- بدون مؤاخذة- المخدرات والإيغال في الهزيمة
- رواية وميض تحت الرماد والغربة
- بدون مؤاخذة- تعالوا إلى كلمة سواء
- الابداع والبساطة في قصة شادن والحواس الخمسة


المزيد.....




- منظمة العفو الدولية تجرد زعيمة ميانمار من جائزة "الضمير ...
- منظمة العفو الدولية تجرد زعيمة ميانمار من جائزة "الضمير ...
- إثيوبيا.. توقيف عشرات الضباط بتهم فساد وانتهاك حقوق الإنسان ...
- اليمن: -استئناف الغارات- على الحديدة والأمم المتحدة تحذر من ...
- منظمة العفو الدولية تسحب جائزة حقوق الإنسان من زعيمة ميانمار ...
- هيئة الأسرى الفلسطينيين: وضع الأسرى المرضى يستدعي تدخلا دولي ...
- مصدر أمني عراقي: اعتقال 6 دواعش شمال غربي الموصل
- الأمم المتحدة تتطلع لإجراء انتخابات ليبية بحلول يوليو- حزيرا ...
- منظمة العفو الدولية تسحب جائزة حقوق الإنسان من زعيمة ميانمار ...
- الأمم المتحدة تتطلع لإجراء انتخابات ليبية بحلول يوليو- حزيرا ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-المجرم -س-!