أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - قميص خاشقجى














المزيد.....

قميص خاشقجى


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6023 - 2018 / 10 / 14 - 17:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ربما تفضي عملية خاشجقي إلي تسوية مابين تركيا والسعودية وأمريكا ..
تتوقف علي كم ستحصل أمريكا من السعودية ، وكيف ستسوي بعض تناقضاتها مع تركيا ، وماالذي ستحصل عليه تركيا من السعودية ، وماالذي ستتفق عليه مع الولايات المتحدة الأمريكية ثمناً لتسليمها مسوغات ابتزاز السعوديين ..

ربما سيصبح الخاسرون هم :
تلك المملكة التي توهمت أن لها حدوداً للقوة تتجاوز واقع نشأتها وتطورها كموظف إقليمي لايؤدي سوي في حدود الوظيفة ..
وذلك الأمير الصبي الذي تصرف كما لو كان لديه فائض من القوة ، وفائض من القدرات ليلعب بهم لعبة تجاوزت حدود ذكائه ، وحدود قدراته ومهاراته الحقيقية علي اللعب ، وفي لعبة غير نظيفة كهذه لامجال فيها لمجرم مبتدئ محدود الحيلة ، فوضع نفسه في إنكشاف مر قد يعرضه ويعرض أحلامه في المملكة لانكسار مرير ..

كذلك ربما سيخسر الإخوان الذين يحاولون الإمساك بقطعة من قميص خاشجقي ، متوهمين أن هناك فرصة للحصول علي دية سياسية لقاء دم رجلهم الذي أسدي للجماعة الكثير من الخدمات ، ولعب من أجلها الكثير من الأدوار ..

المسألة ليست كما تبدو علي السطح ..
المسألة فيما يجري تحت السطح ليست كما يصورها الآن من أمسكوا بقميص خاشجقي ورفعوه منذ دخوله القنصلية السعودية في تركيا ..
والجميع بمخابراتهم وأجهزتها يعرفون أنه سيدخل وأنه لن يخرج ، وكان بإمكان أمريكا وتركيا أن تمنع حدوث ماحدث للرجل وقبل أن يدخل القنصلية من الأصل ..

المسألة إذن .. لاهي من أجل سواد عيون حرية الصحفي ،
ولاهي بكاء علي حقوق الإنسان المهدرة ،
ولاهي غضب من أجل الكرامة الإنسانية وما إلي ذلك مما قد يبدو ..
ولاهي غضب من إختراق كرامة الدولة التركية ،
ولاهي غضب من أجل المساس بقيم الحرية التي تدافع عنها الولايات المتحدة الأمريكية

مايجري الآن هو أن الأمر فرصة سانحة لتبادل الصفعات والصفقات ..
وإدارة المآزق ، والمكاسب ..
حسب مهارة كل لاعب ..
وأيضًا حسب قدرة الأطراف الرابحة علي منح الخاسر طوق للمضي بخسائره محتفظاً بقدر ما من ماء الوجه ، واعياً لدرس العمر ، سامعا ً للكلام ، مطيعاً فيما بعد ..
بعد أن يتأكد الجميع من أن فواتير الحساب قد سويت ، وتم الدفع والسداد ..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,208,929
- من إسلام أباد للقاهرة .. عاجل للنفاذ والتمكين
- كيف كان يفكر السادات في يناير 1974 ؟
- البنا وحارة السقايين
- اعداء محمد عثمان إسماعيل ورفاقه
- أخرة خدمة الغز
- فى حارة السقايين
- الظواهرى وحصاده المر
- أنظمة ومؤسسات داعمة ، ومصالح طبقية دافعة
- بيراميدز .. إسلوب حياة ..
- فى وداع إنسان وفنان جميل
- فيالق الوهابية الأم
- رئيس الجمهورية فى مواجهة من ؟؟؟
- تلميذ لمدرسة الديمقراطية الساداتية ذات الأنياب والأظافر
- يسيرون بالجميع في اتجاه الخطر !!!!
- مؤتمرات ، وحقائب ، وفنادق ، ثم لاشئ ..
- فعلتها حنين
- يوم الولس
- قناعات الماضي التي لم تبرح الحاضر
- دمشاو وغيرها ..
- تيار وحيد


المزيد.....




- خبير أمريكي يتحدث عن حماقة واشنطن
- عسكر السودان: لنا السلطة السيادية وللمدنيين التنفيذية
- العاصمة الكندية تعلن حالة الطوارئ
- بوتين: العقوبات الأحادية تتطلب استجابة فعالة من المجتمع الدو ...
- منظمة إنسانية: الاشتباه في إصابة أكثر من 100 ألف طفل يمني با ...
- الصين استخدمت أقمارا صناعية أمريكية بصورة غير مشروعة
- الكافايين يزيد فعالية الخلايا الشمسية
- مورغان ستانلي وكاليفورنيا.. تسوية جديدة
- تغريم مدرب تشلسي -لسوء تصرفه-
- أستراليا تحذر سريلانكا


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - قميص خاشقجى