أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..














المزيد.....

بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..


مروان صباح
الحوار المتمدن-العدد: 6022 - 2018 / 10 / 13 - 23:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..

خاطرة مروان صباح / من يبدأ بالطبلة ليس كما يعتمد على العقل وأما صاحب الطبلة بالتأكيد سينتهي حاله بطرقعة الكعب وأما العاقل سيأتي بالنتائج ، هنا وخلال الأيام القليلة الفائتةً وتحديداً اليوم ، الجميع يتكلم عن العقاب وماهي أنواعه ودرجاته والي أين يمكن أن يصل على الأخص إذا كان الرئيس ترمب استثنى الاقتصاد والسلاح باعتبارهما أمرين غير واردين ولأنهما يضران بالاقتصاد الأمريكي والعمالة المحلية ، لكن لا أحد يتحدث عن الخاشقجي كقيمة بعيدة عن المناكفات ، وإذا كان الرجل ليس في القنصلية أو في بيت القنصل وجميع من غادر مطار تركيا تم فحص امتعتهم ، إذًا أين الرجل ، لهذا وهي نصيحة ، لأن كما يبدو ، هناك مِنْ يعول على كلام الرئيس ترمب بخصوص العقاب الشديد ( severe punishment ) كما جاء علَى لسانه بل بالأحرى لا يتحرك أو لا يصعد لغته إلا على إيقاع البيت الأبيض ، بل المسألة كانت ومازالت وستبقى تركية بحتة ، الفريق المشترك هو الوحيد المكلف في البحث عن الحقيقة وتقديمها ، لهذا جميع الضغوط التى تسعى إلى رمي الكرة باتجاه القنصلية لن تجدي نفعاً ، بل الأهم من ذلك وذاك ، من الضرورة إعادة اعتبار الرجل كقيمة رفيعة في عين الرأي العام ( العريض ) وليست تركها لجهات معينة تنظر إلى نفسها في مرآتها السديمة ، كل همها الإطاحة بحاكم معين أو تصفية حسابات معه ، ولذلك فإن الرصاص الذي يصدر بشكل متقطع ، لن يخرج عن كونهه ترهات حمقاء أو شطحات إعلام ثرثار ، لأن إذا كل مواطن اختفى أو قتل سيسقط حاكم بلده ، إذاً وحسب هذه الشطحات لن يبقى حاكم على كرسيه ، لهذا وجبَ التعلم ممن يعمل بصمت ، تماماً كما هو حاصل لدى الرئيس اوردغان ، فالرجل يعمل بصمت وباستقرار وبعيد عن العدسات والتصريحات الطنانة وبعين المسؤول وبإدراك يجنب إضعاف الأمة أكثر ما هي ضعيفة . والسلام





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,105,854,705
- حالة فارقة
- استدراج الخاشقجي وخواطر اخرى
- الحق يبيض اولاً ثم يفقس ...
- أفق الأيام المقبلة لسورية ...
- خريب بامتياز وخواطر اخرى
- محطات مختلفة تكشف عن طموحات الرئيس ترمب المبكرة
- نقيض القومية غريق الاستبدادية
- التضليل يمشي على الارض وخواطر اخرى
- لزوم إرسال رسالة للأوروبي ...
- سوريا من الاستعمار إلى الاستبداد ثم الي مرحلة الطمس الكامل ل ...
- القفز والنبذ
- خيري منصور شاعراً بما يكفي ...
- العزة الضائعة والكرامة المفقودة
- معركة تسمية الشوارع وخواطر اخرى
- الفطنة تجنب الفشل ...
- استفتاء شعبي في شمال سوريا / نعم أم لاء ضرورة سياسية وخطوة م ...
- لماذا حاطين حطاطها
- إعلان عن قيام دولة الميلشيات ..
- الحريري يتعقب قاتليه وخواطر اخرى
- للغيرة طريقان وخواطر اخرى


المزيد.....




- عملية إيجاد الـ“تايتنك” كانت مهمة سرية في الحرب الباردة
- فرنسا: بدء أسبوع حاسم من المفاوضات والإجراءات لاحتواء أزمة ...
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- دراسة: زملاء العمل المزعجون قد يؤثرون على صحتك وصحة شريكك في ...
- شاهد: ماذا قال والدا المسلح شريف شيخات مرتكب هجوم ستراسبورغ ...
- سالومي زورابيشفيلي: رئيسة لجورجيا بعد أن تخلت عن جنسيتها الف ...
- نصائح كي تصبح محظوظا
- دراسة: زملاء العمل المزعجون قد يؤثرون على صحتك وصحة شريكك في ...
- 7 أسرار تجعلك تأكل دون أن تسمن
- أردوغان: سنطلق عملية عسكرية بسوريا وواشنطن متجاوبة


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..