أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..














المزيد.....

بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..


مروان صباح
الحوار المتمدن-العدد: 6022 - 2018 / 10 / 13 - 23:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..

خاطرة مروان صباح / من يبدأ بالطبلة ليس كما يعتمد على العقل وأما صاحب الطبلة بالتأكيد سينتهي حاله بطرقعة الكعب وأما العاقل سيأتي بالنتائج ، هنا وخلال الأيام القليلة الفائتةً وتحديداً اليوم ، الجميع يتكلم عن العقاب وماهي أنواعه ودرجاته والي أين يمكن أن يصل على الأخص إذا كان الرئيس ترمب استثنى الاقتصاد والسلاح باعتبارهما أمرين غير واردين ولأنهما يضران بالاقتصاد الأمريكي والعمالة المحلية ، لكن لا أحد يتحدث عن الخاشقجي كقيمة بعيدة عن المناكفات ، وإذا كان الرجل ليس في القنصلية أو في بيت القنصل وجميع من غادر مطار تركيا تم فحص امتعتهم ، إذًا أين الرجل ، لهذا وهي نصيحة ، لأن كما يبدو ، هناك مِنْ يعول على كلام الرئيس ترمب بخصوص العقاب الشديد ( severe punishment ) كما جاء علَى لسانه بل بالأحرى لا يتحرك أو لا يصعد لغته إلا على إيقاع البيت الأبيض ، بل المسألة كانت ومازالت وستبقى تركية بحتة ، الفريق المشترك هو الوحيد المكلف في البحث عن الحقيقة وتقديمها ، لهذا جميع الضغوط التى تسعى إلى رمي الكرة باتجاه القنصلية لن تجدي نفعاً ، بل الأهم من ذلك وذاك ، من الضرورة إعادة اعتبار الرجل كقيمة رفيعة في عين الرأي العام ( العريض ) وليست تركها لجهات معينة تنظر إلى نفسها في مرآتها السديمة ، كل همها الإطاحة بحاكم معين أو تصفية حسابات معه ، ولذلك فإن الرصاص الذي يصدر بشكل متقطع ، لن يخرج عن كونهه ترهات حمقاء أو شطحات إعلام ثرثار ، لأن إذا كل مواطن اختفى أو قتل سيسقط حاكم بلده ، إذاً وحسب هذه الشطحات لن يبقى حاكم على كرسيه ، لهذا وجبَ التعلم ممن يعمل بصمت ، تماماً كما هو حاصل لدى الرئيس اوردغان ، فالرجل يعمل بصمت وباستقرار وبعيد عن العدسات والتصريحات الطنانة وبعين المسؤول وبإدراك يجنب إضعاف الأمة أكثر ما هي ضعيفة . والسلام





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,031,230
- حالة فارقة
- استدراج الخاشقجي وخواطر اخرى
- الحق يبيض اولاً ثم يفقس ...
- أفق الأيام المقبلة لسورية ...
- خريب بامتياز وخواطر اخرى
- محطات مختلفة تكشف عن طموحات الرئيس ترمب المبكرة
- نقيض القومية غريق الاستبدادية
- التضليل يمشي على الارض وخواطر اخرى
- لزوم إرسال رسالة للأوروبي ...
- سوريا من الاستعمار إلى الاستبداد ثم الي مرحلة الطمس الكامل ل ...
- القفز والنبذ
- خيري منصور شاعراً بما يكفي ...
- العزة الضائعة والكرامة المفقودة
- معركة تسمية الشوارع وخواطر اخرى
- الفطنة تجنب الفشل ...
- استفتاء شعبي في شمال سوريا / نعم أم لاء ضرورة سياسية وخطوة م ...
- لماذا حاطين حطاطها
- إعلان عن قيام دولة الميلشيات ..
- الحريري يتعقب قاتليه وخواطر اخرى
- للغيرة طريقان وخواطر اخرى


المزيد.....




- ويل سميث من أعلى ناطحة سحاب في العالم
- ترامب: لست متأكدا من استمرار -كيمياء الانسجام- مع الرئيس الص ...
- جمال خاشقجي: لغز الاختفاء
- قضية خاشقجي: السعودية تهدد بالرد على أي عقوبات تتخذ ضدها وسط ...
- CNN ترصد اللحظات الأولى لافتتاح معبر جابر نصيب بين الأردن وس ...
- ضغوط متزايدة على تركيا لكشف أدلتها بشأن جمال خاشقجي
- بنود اتفاق معبر -جابر- نصيب- بين الأردن وسوريا
- اختفاء خاشقجي.. تراجع الريال السعودي أمام الدولار بالسوق الف ...
- اشتباكات عنيفة بين مجموعة مابوتشي والشرطة في تشيلي في يوم كو ...
- تعرف على الفواق


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - بين من ينظر للأّمة بنظرة التعقل واخر بشطحات ثرثارة ..