أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - من دفتر اليوميات/ الثلاثاء 1/1/2008














المزيد.....

من دفتر اليوميات/ الثلاثاء 1/1/2008


محمود شقير

الحوار المتمدن-العدد: 6016 - 2018 / 10 / 7 - 14:20
المحور: الادب والفن
    


من دفتر اليوميات
الثلاثاء 1 / 1/2008
عام جديد يحلُّ. أصبحت على مشارف السابعة والستين. الرقم 67 ليس مريحًا بسبب ما يثيره في النفس من ذكريات مريرة. أمضيت يومي في البيت في حالة من الهدوء والتأمّل حينًا، وفي الكتابة ومشاهدة الأفلام حينًا آخر. أنجزت في العام الماضي إنجازات غير قليلة. سأواصل العمل بجدّ واجتهاد في ميدان الكتابة والقراءة. سأعمل خلال السنوات الثلاث القادمة بتركيز أفضل. سأتعلَّم الإصغاء جيِّدًا. يستطيع المرء أن يتعلَّم الكثير من طريق الإصغاء. أنا لا أتقن الإصغاء. أصغي دقيقة ثم يتشتَّت التركيز لدي ويسرح ذهني. سأتعلَّم القراءة السريعة. أنا بطيء في القراءة.
شاهدت فيلمين من مجموعة أفلام كان ابراهيم نصر الله أرسلها لي. فيلم "ماء" وهو هندي يتطرَّق للنساء الأرامل المحرومات من الزواج مرَّة أخرى. بطلة الفيلم طفلة اعتبرت أرملة بسبب موت الشخص الذي كان سيتزوجها حينما تكبر. تؤخذ الطفلة إلى بيت للأرامل لتمضي حياتها هناك. إنه فيلم مؤثِّر وجذَّاب. شاهدت فيلم "مودلياني" وهو قصة حبّ وقع فيها الرسام الإيطالي الذي يحمل الفيلم اسمه، وفيها الكثير من الشغف والعذاب والإخلاص، وهي تنتهي بموت مودلياني وبانتحار حبيبته حزنًا عليه.
وصلتني رسائل على الإيميل من: ابراهيم نصر الله، وجهان الحلو، وعادلة العايدي، وعدي مدانات، ومنى هيننغ، ردًّا على رسائل كنت أرسلتها في مناسبة العام الجديد. وصلتني رسالة من الكاتبة الجزائرية آسيا علي موسى تتعلَّق بكتاب لي صدر في الجزائر. انتهيت من تعديل نص "كتابة من القدس.. كتابة عن القدس" الذي سينشر في مجلة بلجيكيَّة تصدر في بروكسل باللغة الفرنسية. عادلة العايدي هي التي تشرف على تحرير مواد هذا العدد الخاصّ بفلسطين. أعجبتني دقَّة عادلة في تحرير المادة المكتوبة. كنت مغتبطًا وأنا أعيد تعديل النصّ الذي كتبته، غير مرَّة.
عام جديد يبدأ، وأنا أتمنَّى لأسرتي الصغيرة كل الخير في العام الجديد. أتذكَّر مرض ابنتي أمينة، وأتمنَّى لها أيَّاما أفضل في العام الجديد. أتذكَّر شيخوخة الوالدة، وأتمنَّى ألا تتعرَّض لنكسات جديدة في صحّتها التي ليست على ما يرام. أتذكَّر الإعاقة العقلية لحفيدي محمود، وأتمنَّى له تحسّنًا في وضعه العام.
أتمنَّى لشعبي الخلاص من الاحتلال والعيش في حريَّة وسلام. أتمنَّى الخير والسعادة لكل بني البشر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,646,620
- من دفتر اليوميات27/12/2007
- من دفتر اليوميات/ السبت8/12/ 2007
- من دفتر اليوميات/ الجمعة 23/11/2007
- من دفتر اليوميات/ الخميس 22 /11 / 2007
- قصتان قصيرتان جدًّا
- خمس قصص قصيرة جدًا
- صندل و..و ثلاث قصص قصيرة جدًّا
- عن أشواك البراري-طفولتي
- صندل/ قصة قصيرة جدًا
- رصيف وبساط وطائرات/ ثلاث قصص قصيرة جدًّا
- ثلاث قصص قصيرة جدًّاجدًّا
- أرانب/ قصة قصيرة جداً
- سهل/ قصة قصيرة جدًّا
- توقعات/ قصة
- بعد عام واحد/ قصة
- بعد خمسة أيام/ قصة
- زيت وخبز وزعتر/ قصة
- تأجيل المؤجّل/ قصة
- تلك الابتسامة/ قصة
- الأخوات الثلاث/ قصة


المزيد.....




- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - من دفتر اليوميات/ الثلاثاء 1/1/2008