أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - بعثي ثم عبثي !!!














المزيد.....

بعثي ثم عبثي !!!


خزعل اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 6014 - 2018 / 10 / 5 - 17:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خمسون عاما من الويلات والحروب والآلام والقتل والبطش والتنكيل والاعدامات والسرقات والفساد والبطالة وسوء الخدمات في بلد يعد من البلدان الغني بثرواته الطبيعية وطاقاته البشرية والعلمية والفكرية والثقافية ، خمسة وثلاثون عاما منها ذاق العراقيون تحت وطأة سلطة نظام البعث البغيض وخمسة عشر اخرى مازال تحت هيمنة وتسلط الاحزاب السياسية بعد 2003 ،
المغالطة الجسيمة التي يرددها ويعيد انتاجها البعض بأن حكم صدام حسين كان عادلا والامن فيه مستتب والامور الحياتية على احسن مايرام ، تلك وقاحة وعار لمن يحن لتلك الايام العصيبة التي كانت ومازالت لم تنساها الذاكرة العراقية وتسترجعها بألم وحسرة ومرارة ،
هي سنين عجاف سلبت وانتزعت من ابناء البلد حرياتهم وحقوقهم ، راح خلالها من العراقيين في حروب عبثية مئات الالاف من الشباب وعشرات الالاف من الجرحى والمعوقين والمفقودين ، وترملت على اثرها النساء وتيتمت الابناء ، ناهيك عن الاعدامات الممنهجة والبطش بكل من يتفوه بكلمة مقصودة او غير مقصودة على النظام ،
واما الخمسة عشر عاما من "الحرية والديمقراطية" التي جلبتها للبلد امريكا "مسلفنة" بعد احتلالها للعراق وحلفائها وكان ومازال ابطالها احزاب وكتل وتيارات سياسية لا تعرف اليف باء السياسة والقيادة والادارة فكان ما كان من عبث وتدمير مقدرات البلد والفتك بإنسانه ، فأنتجت المحاصصة الحزبية المقززة ، وأعادت للواجهة سلطة هذه الاحزاب الالم والبؤس والفقر والقتل والفساد وهدر الاموال حتى امسى العراق يتبوأ دول العالم في اغلب الموبقات والسيئات ، قد تكون المقارنة بين النظامين والسلطتين ظالمة نوعا ما ، ولكنها في المجمل تصب في مسار واحد مازال مفقودا لان خدمة المواطن ورفع الحيف عن كاهله وسد رمق عيشه والتخفيف من معاناته فهي الاهم بعيدا عن هامش الحرية والديمقراطية والتعبير عن الرأي التي بدت تراوح مكانها بل امست تتراجع لفعل مشين حزبي هنا وهناك .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,663,947
- لم يتبقى الا السراويل !!!
- مقاطعة الانتخابات والاجهزة الالكترونية كشفتا حجم وفساد الاحز ...
- لمن الغلبة في الانتخابات القادمة .. سانت ليغو الاحزاب ام الش ...
- مليارات أم أِبْعاد.. واشنطن الاقرب !!
- الاكراد أو اسرائيل أم كلاهما المستفيدان !!
- هلهولة زينة
- دول الخليج .. زواج - الفرند - طلاق خلعي
- الرياض والدوحة .. من يتهم من ؟؟
- خصخصة وأسلحة !!
- عاصمة أم رئة العراق الاقتصادية ..آملين ان يتخطى تفكيرهم وتخط ...
- البصرة.. هل تزيل خرابها وتستعيد جمالها ؟؟؟
- السيد ترامب .. يكيفينا مافينا !!
- حكاياتنا.. جراح ورماح !!
- -كلينكس- ..أدله دامغة !!
- سبايكر..ماذا عن المحرضين !!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- أطمئنوا..انها خروقات عابرة!!
- تمهيدا لأجتماع الرياض الدوحة تتسلم أوراق اعتماد -النصرة- في ...
- ابواق دولة الخلافة
- باتريوت السلطان خارج التغطية!!!


المزيد.....




- هل يمكن للحيوانات معرفة الغيب والتنبؤ عن الزلازل؟ 5 خرافات ن ...
- 4 أمور انتبه لها باتفاق -تعليق- عمليات تركيا في سوريا بعد لق ...
- -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- قوات سوريا الديمقراطية تتعهد بالالتزام باتفاق وقف إطلاق النا ...
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- تجارة الإغواء: دورات عملية للإيقاع بالفتيات
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- فرنسا تعرض نقل معتقلي تنظيم الدولة بسوريا لمقاضاتهم في العرا ...
- امتحان لرئيس وزراء بريطانيا.. اتفاق بريكست الجديد يواجه معار ...
- ورد اسمه في إجراءات محاكمة ترامب.. استقالة وزير الطاقة الأمي ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خزعل اللامي - بعثي ثم عبثي !!!