أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - د.رشدي سعيد (هيرودت مصر الحديثة)














المزيد.....

د.رشدي سعيد (هيرودت مصر الحديثة)


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 6014 - 2018 / 10 / 5 - 08:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"لو اخذوا بمشورته لكانت مصر سلة غذاء العالم المحتاج كسابق عهدها قبل الاحتلال العربي المشئوم"
كتب الاستاذ محمد حسنين هيكل فى تقديم كتابه (الحقيقة والوهم فى الواقع المصرى)، "إن رشدى سعيد رجل تسعى إليه جامعات الدنيا وتستضيفه محافلها-لكن وطنه بشكل ما لم يسمعه بالقدر الكافى، وهو رجل مطلوب فى كل مكان ولكن وطنه لم يستدعه للخدمة العامة إلا لفترة قصيرة فى منتصف الستينات وأوائل السبعينات،ثم أزاحته أجواء السياسة عن مواقع التفكير والتنفيذ لكى يحتضنه هؤلاء الذين عرفوا قدره فى خارج وطنه لسوء الحظ"، ويرى هيكل أنه لولا الحساسية الدينية لصار رئيسا لوزراء مصرعلى كل الاحوال لقد كرمه العالم " جامعة تكساس" عام 1983، و " جامعة برلين" عام 1986، و"الجمعية الجغرافية الأمريكية عامى 1989،2003" حيث تم منحه جائزة الريادة العلمية وكذلك اختارته عضوا فخريا بالجمعية.
الدكتور رشدى سعيد تجاوز فكرة العلم إلى ما هو أكثر اتساعا. وتجاوز أحيانا فكرة الجيولوجيا العلمية إلى جيولوجيا المجتمع بما يحمله من طبقات وعصور وآثار لسنوات وعقود وقرون
يُعد أيضا من أبرز خبراء الري وأحد العارفين بأسرار نهر النيل، وله كتب ومقالات عديدة حول التعدين والري والزراعة في مصر والمنطقة بوجه عام، وكان مشروعه الذي كرس له سنوات عمره، هو نهضة مصر والارتقاء بالإنسان المصري.
ويري الدكتور رشدى سعيد أن المصريين القدماء أحسنوا استغلال صحارى مصر، وأن هذا هو بداية الحضارة الحقيقية. كان سعيد عالم الجيولوجيا الذى مزج بين علم الأرض وعلم البشر
ومن يقرأ مؤلفاته «التطور الجيولوجى لنهر النيل» و«نهر النيل.. نشأته واستخدام مياهه فى الماضى والمستقبل» سيعرف أنها من أهم ما كتب عن النيل وأسراره. كما أنه له مؤلفات عن الخريطة الجيولوجية لمصر، وكان يقدم أفكارا ومشروعات للتنمية تتجاوز البروباجند.
بعد رحيله كتب الدكتور محمد نور فرحات: برحيل رشدى سعيد غاب الهرم المصرى الثالث بعد غياب نجيب محفوظ وجمال حمدان
ظهر مشروع رشدي سعيد أول مرة عام 1995، وتم نشره في كتاب صدر ؛ بعنوان: «مصر المستقبل. المياه.. الطاقة.. الصحراء»؛ واجه به تبديد الأرض الزراعية وتلويث مناخ وتربة وادي النيل بمخلفات الصناعة، وإهدار مياه النيل في مشروع توشكى الفاشل، كما توقع له، وتنبأ بمطالبة دول منابع النيل بحصص أكبر، وكانت حصص أغلب هذه الدول لا تتجاوز المياه المهدرة في مشروع توشكى، وكان يستهلك وحده عُشر حصة مصر المائية.
وابتعد مشروع رشدي سعيد عن الوادي والدلتا.. محذرا من سيطرة وهم نقل الزراعة إلى الصحراء على عقول المسئولين المصريين
واعتبر سعيد أن مشروعه بداية لتغيير وجه مصر، وتحويل وادي النيل إلى محمية طبيعية للزراعة المتقدمة، وجعل الصحراء روضة صناعية؛ تعتمد في تمويلها على توجيه الأموال المهدرة في مشروعات تخفيف الزحام في المدن القائمة، وفي إقامة الكباري العلوية والطرق الدائرية وقطارات الأنفاق.. وغيرها من المهدر في الااستصلاح التقليدي للأراضي الصحراوية، وتوفير تكلفة نقل المواد الأولية والطاقة إلى المصانع بعد أن انتقلت المصانع إلى مناطق الاستخراج
وفي حديثه إلى صحيفة «المصري اليوم» القاهرية في 25/ 5/ 2010 وصف إساءة استخدام الموارد الطبيعية بـ»الجريمة» وضرب مثلا بالاستغلال السيئ للسواحل، وذكر أن ما بين الإسكندرية والسلوم يكفي لإنشاء دولة كاملة، بالإضافة لباقي سواحل البحرين الأحمر والمتوسط وخليج العقبة وخليج السويس.. ومع شح المياه أصبحت هناك حاجة لتحلية مياه البحر.. وقال: حنروح فين بعد ما باعوا السواحل للسياح فى البحر الأحمر ولباشوات مصر فى البحر المتوسط فى غرب الإسكندرية.. وهذا أسوأ تبديد للثروة في مصر..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,885,616,822
- القمص سرجيوس الوطني الثائر
- مرقص حنا
- حوارات مع الراهب جون الدومنيكاني
- الوطن والقمص سرجيوس
- مازل الاقباط يصرخون ..
- تجديد الحياة في العام الجديد
- الدستور والاقباط
- مصر دفنت مستقبلها في الماضي الكئيب
- من قتل اسقف الدير
- الاديرة القبطية مطمع الغزاة
- المرأة في المسيحية
- الاستعلاء العربي الجاهل ج2
- الاستعلاء العربي الجاهل ج1
- هل في الحرق حضارة ياشيخنا الطيب؟!
- وماذا بعد....
- شعب في السبي ..غرباء في وطنهم
- الاقباط ليسوا ضيوفا في مصر
- كيرياليسون في محبة الاقباط
- احد السعف (عيد الشعانين )
- لماذا قال البابا :الوطن قبل الكنيسة


المزيد.....




- مادة غذائية تحسن المزاج
- محامية توضح الموقف القانوني حول انفجار بيروت
- "كاديلاك" تكشف النقاب عن أولى سياراتها الكهربائية ...
- "كاديلاك" تكشف النقاب عن أولى سياراتها الكهربائية ...
- قتلى وجرحى في مواجهات بين القوات المشتركة و-أنصار الله- شرقي ...
- وكالة إيرانية: حادثة اغتيال في طهران تتطال لبناني مع ابنته
- بغداد تريد تهدئة حركة الاحتجاجات
- ترامب يستضيف رئيس وزراء العراق في واشنطن يوم 20 أغسطس
- ترامب: سأعقد اتفاقات سريعًا مع إيران وكوريا الشمالية إذا فزت ...
- الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020: الصين وروسيا وإيران -يحا ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - د.رشدي سعيد (هيرودت مصر الحديثة)