أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أسامة هوادف - حوار مع عبد الله موسى العياد مؤسس ثورة مسان















المزيد.....

حوار مع عبد الله موسى العياد مؤسس ثورة مسان


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6012 - 2018 / 10 / 3 - 18:21
المحور: مقابلات و حوارات
    


عثرت بين أرشيفي على حوار كنت أجريته مع رجل الأعمال ومناضل عبد الله موسى العياد سنة 2014 وأحببت أن أنشره لأن على موقع الحور المتمدن ،الموقع الوحيد الذي أتاح لنا نشر أفكارنا، أنشره للفت لأنتباه الهذ رجل الذي عانى الويلات وسج به في غياهب سجون وقد أنقطعت أخباره تماما. ،وقد حمل الحوار أسم "هم الانسانية والانسان"
هم الأنسانية والأنسان ...حوار مع عبد الله موسى العياد

عبد الله موسى العياد مؤسس ثورة مسان من أجل رفع ظلم عن الأنسانية وموجهة عروش طغاة في كل مكان ، وتعرض في سبيل لأخذ بيد لأنسانية الى بر الرحمة ولأمان الى محاولات أغتيال من أجل قبر مشروعه ولكنهم نسو أن المصلحين يموتون ولكن الثورة لا تموت ،كانت لى معه هذه الدردشة عبر الفيس بوك.

س1/من هو الأستاذ عبد الله عياد

ج1/ عبد الله موسى العياد لبناني من جنوب لبنان أبلغ من العمر 42سنة(2014) مدير عام لمجموعة شركات عبر عدة دول تقود مشاريع إقتصادية إجتماعية هدفها تطوير حياة الناس و القضاء على الفقر والبطالة.
مقاوم سابق في أفواج المقاومة اللبنانية ضد الاحتلال الاسرائيلى.
دراسة في مجالات الشريعة الفقه والعقائد/دراسات جامعية في إدراة الاعمال والتسويق/الادب الإنكليزي/الحقوق.
أنحدر من عائلة ثورية منذ الانتداب البريطاني والحكم التركي أل عياد قبائل كانت تسكن شبه الجزيرة العربية بين السعودية واليمن تعود جذورها الى قبيلة إمرؤ القيس،معظم كبار العائلة شيوخ شعراء وثوار.
ولدنا على حلم تحرير القدس من دنس الصهاينة وتحرير فلسطين وتوحيد العالم العربي والمسلمين ورفض الظلم ومحاربة الطاغوت.
هدفي الأساسي هو نصرة الله عزوجل وتحقيق رسالته على الأرض وأداء الأمانة التي حملنا إياها ، في الختام عبد الله عياد هو عبد من عباد الله .

أخي أسامة أن العمل الثوري هو نبراس الاحرار وهو بوصلة الشرفاء فأننا بأذن الله سنحقق أحلام الشعوب المقهورة.

س2/ معروف عنك أنك مؤسس الثورة مسان فهل يمكن أن تحدثنا عن جذور الفكرة وعن أهدفها.

ج2/إنطلقت الفكرة منذ عام 1992تحت شعار الاتحاد قوة بشكل مشروع إقتصادي إجتماعي يهدف إلى محاربة الفقر والبطالة ،كنا نريد العمل بشكل إقتصادي إجتماعي حتى لا نحسب كتنظيم سياسي او ديني أو أي شكل من أشكال الأحزاب والجمعيات بحيث نعمل لخدمة جميع الناس من دون إستثناء ولكن بعد المواجهات الكثيرة التي تعرضنا من الأنظمة الحاكمة الفاسدة والحرب التي تعرضنا لها بشدة في سلطنة عمان قررنا إعلانها ثورة عالمية هدفها كرامة الأنسان وحريته.

س3/ وما فلسفة التي تستند عليها ثورة مسان

ج3/ إن الفلسفة الوحيدة التي تستند عليها ثورة مسان هي نابعة من طبيعة البشر التكوينية فالبشرية في تكوينها بدأت من جزاء واحد فانها بالتالي إذا عادت الى تلك الاصالة إستطاعت تجاوز هذه الحياة الفانية بأقل معاناة ممكنة وقال الله تعالى "إنما المؤمنون إخوة وإعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا وتعاونوا على البر والتقوى " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه، ويقول الامام علي عليه سلام الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو شبيه لك في الخلق فانطلاقا من هذه القواعد إنطلقت ثورة مسان لخدمة الإنسانية جمعاء بدون تمييز بين أبنائها.

س4/ ما معنى كلمة مسان؟

ج4/ كلمة مسان تعني مشروع سلام إنساني إختصار للحروف الأولى

س5/ كما علمت كانت هناك محاولة لأغتيالك ممكن تخبرنا بتفاصيل؟

ج5/ حدثت محاولتي إغتيال في لبنان واحدة إطلاق نار والثانية تفخيخ سيارتي أما الثالثة فكانت إعتداء جسدي أدخلتني المستشفى في أوزبكستان فاقد للواعي والذاكرة.

س6/ وما خلفية سجنك وبأي تهمة؟

ج6/ أسسنا مشروعا إقتصاديا إجتماعيا يحارب الفقر والبطالة والاحتكار والظلم ولهذا السبب حاولوا تلفيق تهم زور لنا وإفلاسنا وضرب سمعتنا ،ولكن الله نصرنا عليهم، ولكن المعركة مازالت مستمرة معهم بشدة ،فانهم يحتجزون حربيتنا وأملاكنا وشركاتنا،والهدف هو فكرنا وثورتنا ومشاريعنا التي تفضحهم ،يريدون تدمير هذه الحركة بكل قوة.

س7/ كما هو معلوم فقد خضت معركة الأمعاء الخاوية في السجن كيف كانت تلك التجربة وكيف اثرت في شخصيتك؟

ج7/ نعم لقد أضربت عن الطعام ما يقارب الأسبوعين لعل حقوق الأنسان تتحرك لكن لم يحرك أحدا ساكنا ،وقد أدى الاضراب عن الطعام الى مرض مزمن ،ولكن هذا زادني إصرارا على محاربة الظلم.

س8/ بعودة الى محاولات اغتيالك الى من توجه أصابع الأتهام!

ج8/ الشركات الكبرى المهيمنة وأصحاب النفوذ الفاسدين

س9/ ممكن تحدثنا عن تفاصيل محاولات اغتيالك ومتى كان ذلك مكان وزمان؟

ج9/ المحاولات الاولى كانت في بيروت في سنة 2001و الثالثة كانت في اوزبكستان طشقند سنة 2006.

س10/ والثانية كانت بتفخيخ سيارتك اليس كذلك؟ كيف كشفت العملية وماذا أسفرت التحقيقات؟

ج10/ تم الكشف عنها بطريق المصادفة حيث ان احدى العجلات الموضوعة بجانبها القنبلة كانت مثڨوبة وتسرب الهواء منها بالكامل وعندما فككنا العجلة ظهرت القنبلة والتي كانت ستنفجر في حال تحرك السيارة، ولاحقا تم تقييدها ضد مجهول حيث ان الأوضاع السياسية والأمنية في لبنان كما هو معلوم لديكم غير مستقرة.

س11/ تؤمنون بأن أمريكا وبريطانيا والصهيونية والماسونية سبب الخراب الذي يشهده العالم ،وهل تؤمن بأن ثورة مسان تستطيع الاطاحة بهذا الرباعي؟

ج11/ بالتأكيد ان الصهيونية العالمية وامريكا وبريطانيا وأوروبا ومعظم دول العالم الكبرى ومن وراءهم الشركات العالمية الكبرى وأثرياء العالم تدور في فلك واحد وتخدم شيطان واحد وتحضر لسلطة ودولة المسيح الدجال وتثير الحروب والدمار والفساد في سائر أرجاء المعمورة، إن ثورة مسان ستكون مشعلا يضيء النفق المظلم وستعمل بكل وسعها لتدمير عروش الطغاة ونشر العدالة والسلام والحب بي شعوب الأرض فسيكون لنا شرف بأن ننجح وإذا لم نحقق هدفنا سيكون لنا شرف المحاولة، ولكن بالتأكيد كل ما يبدأ صغير يجب أن ينتهي كبيرا اذا كان منطقيا وثورتنا منطق انساني يعتمد شعار الاتحاد قوة ولهذا نحن واثقين بان النصر سيكون حليفنا باذن الله.

س12/ تدعون الوقف الحروب وقد يجيبكم البعض بأن الحرب ظاهرة طبيعية مثل الزلازل والبركين وهي باقية مادام الانسان موجود فما ردك على أصحاب هذا الرأي؟
ج12/ يقول الله تعالى " وإن جنحوا للسلم فاجنح له" ان الله هو السلام، نعم ان الحرب جزء من طبيعة البشر الأشرار ولكنه واجب للدفاع عن النفس والعرض والمقدسات عند الشرفاء ،والله كلما اوقدوا نار للحرب اطفأها الله .
نعم نحن نسعى لوقف الحروب المفتعلة التي تخدم مصالح الأشرار ونساعد على نزع فتيلها بتقريب الناس الى بعضهم البعض وتدعيم الروابط الإنسانية والاجتماعية والأخلاقية التي تخفف الاحتقان وتؤدي الى إشتعال الحروب وتحقيق رغبة الظالمين المفسدين.

س13/ وما رأيكم في الربيع العربي؟

ج13/ إنه خريف صهيوني وليس ربيعا عربي إنه كارثة أجهزت على ما تبقى لنا من الحضارة

س14/ أذا ترى أن الرضى بحكم عملاء الغرب(حسب رأي الشعوب الثائرة) كان أفضل من الثورة عليها؟

ج14/ أبدا أنهم اسسوا لهذه المرحلة إنهم خونة وعملاء للغرب ومن جاء بعدهم لا يختلف عنهم بشئ لكل دور يؤديه، عن الحكام السابقين والحاليين والأنظمة المعاصرة بجميع اشكالها هم أدوات للشيطان الأكبر وأمريكا والصهيونية العالمية وكذلك كثير من الثورات المشبوهة التي وضعت للشعوب السم في العسل ونقول رحمة الله على المضللين الذين يحسبون ان يحسنون صنعا،ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس.

س15/ وقد يرد عليك البعض و يقول وأنتم في ثورة مسان كيف تريدون التغيير من دون ثورات شعبية؟

ج15/ لنتمكن من إيجاد حكم عادل وقيادة عادلة مخلصة على الشعوب ان تبدأ بإصلاح نفسها أولا وعائلاتها ومجتمعها القريب،عندها توجد نواة لمجتمع مثالي فاضل ينجب حاكم عادل مثاليا فاضلا مخلص.

س16/ ماهى الدولة الأقرب التى ستشهد ميلاد ثورة مسان؟

ج16/ لقد بدأت الثورة بقوة في سلطنة عمان وتم نشر البيان الثاني في مطالب الثورة على صفحة الفيس بوك وقناة الثورة الفضائية.

س17/ قررت تأسيس الهيئة العامة الثورة مسان عبر أرجاء العالم أين وصلت التحضيرات؟

ج17/ لقد بدأنا تأسيس الهيئة التنفيذية والمجلس التأسيسي ولدينا قيادة في مجموعة دول ولدينا فرق عمل في لبنان وسلطنة عمان ونقوم بحملات إعلامية خاصة عبر قناة الثورة والوسائط المعروفة وعبر الاف المنتسبين الينا في سلطنة عمان.

س18/ بأعتبارك مؤسس ثورة مسان والتى تتصف بالعالمية هل يعني أنها ستكون الند الصهيونية والماسونية العالميتين؟

ج18/ نحن نسعى لا لان نكون ندا ولكن لنقضي عليهم نهائيا باذن الله.
لو طلبت منك وصف الكلمات والمعاني التالية فماذا تقول

س/ الحرية
ج/ الحرية هي ان تمارس حقوقك المشروعة التي سنها الله بما لا يتعارض مع حرية الاخرين

س/ الأستبداد
ج/ الاستبداد هي سلب الحقوق واغتصابها بالقوة الجبرية

س/ الفقر
ج/ الفقر هو عجز الفرد عن القدرة على الحصول على احتياجاته الضرورية للحياة حياة كريمة سعيدة

س/الحرب
ج/ الحرب هي أداة دمار الفاسدين لتدمير الحضارات والقضاء على جوهر الحياة الانسانية الامنة وهي ضرورية للدفاع عن النفس والحق عند الأضطرار
س/ الكفاح
ج/ الكفاح هو السلاح الابدي لتحقيق الحرية واسترجاع الحقوق وبناء الحضارة.

لو طلبت منك وصف الشخصيات التالية فماذا تقول

س1_ تشي جيفارا
ج1_ تشي عيفارا ثائر انساني عالمي وقائد حر يجب ان يكون قدوة عصرية لفكره الثوري الحر المستقل.

س2_ المهاتما غاندي

ج2_ غاندي من المؤكد أنه رجل سلام انساني حكيم مجرد عن التعصب أعمى
س3_ شهداء الحرية (كل من ارتقت روحه في سبيل الحرية)
ج3_ بغض النظر عن اي اسم فالنهاية التحية لكل مناضل شريف ضحى لأجل الله والانسانية

س / هل من كلمة الشعوب العالم
ج/ يا شعوب العالم اتحدوا ضد الظلم

س/ في الأخير يسعدني أن أشكرك على تلبية دعوتي الاجراء هذا الحوار وأتمنى الأتسانية ولك كل الخير وشكر لك
ج/ تشرفت أخ أسامة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,975,695
- جليل باليرمو ملك لأغنية سياسية في الجزائر
- جليل باليرمو يقصف مملكة العاشورية
- صرخة جليل باليرمو - ينمار من هذا سيستام -
- قنبلة جليل باليرمو-ياكاره من الباصي-
- مناش ملاح يالشينوي
- النشيد الرسمي لنادي مولودية الجزائر
- علاقة مولودية الجزائر بجمعية العلماء المسلمين
- رحلة العميد في مواجهة اندية الكولون الجزء رابع
- رحلة العميد في مواجهة اندية الكولون الجزء الثالث
- رحلة العميد في مواجهة اندية الكولون الجزء الثاني
- رحلة العميد في مواجهة اندية الكولون الجزاء الأول
- في سوق الليل
- كلمات أغنية سوق الليل لأنصار مولودية الجزائر
- حكم ونصائح جميلة للكاتب جاكسون بروان
- الشهيد موريس أودان
- قصة المقنين الزين
- علاقة مولودية الجزائر بالثورة التحريرية
- نبذة عن نادي الشعب(ليالي التأسيس)
- الجنة لن يدخلها ألا الأحرار
- قائمة روايات مقترحة للقراءة من قبل فيلسوف أسامة عكنان


المزيد.....




- السودان: نائب رئيس المجلس العسكري يتوعد -بإعدام- المسؤولين ع ...
- مصدر لـCNN: السعودي مرتجى قريريص أعفي من الإعدام
- نتنياهو يدشن -هضبة ترامب- في الجولان السوري المحتل
- البابا فرنسيس يدعو إلى الدبلوماسية في حل مشاكل الشرق الأوسط ...
- تعرض ضابط شرطة للطعن في غرب اليابان والأسباب لا تزال مجهولة ...
- رسالة إلى جيسيكا في عيد الأب: -ستظلين ابنتي دائما-
- البابا فرنسيس يدعو إلى الدبلوماسية في حل مشاكل الشرق الأوسط ...
- صيف حار ينذر بأزمة ساخنة في العراق
- نيويورك تايمز: طريق السودان غير الأكيد نحو الديمقراطية
- 45 أسيرا فلسطينيا يبدؤون إضرابا مفتوحا عن الطعام


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أسامة هوادف - حوار مع عبد الله موسى العياد مؤسس ثورة مسان