أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - آخر صمام أمان














المزيد.....

آخر صمام أمان


علي فهد ياسين

الحوار المتمدن-العدد: 6012 - 2018 / 10 / 3 - 17:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


آخر صمام أمـــــــــــــــــان
مع بدء العام جرى التحضير للانتخابات، وسينتهي العام ولاضمانات بتشكيل حكومة جديدة، ليضيف العراق الى قائمة تفرده عن دول العالم عنوان جديد، هو( انتخب هذا العام، وأنتظر حكومتك الجديدة في العام القادم )، وبضمانة وأشراف الامم المتحدة .. !.
العنوان الابرز لتوصيف حالة المواطن العراقي الآن هو (الذهــــــــــــــــول)، بعد يوم استعراضي طويل من العروض التلفزيونية المباشرة لمارثون انتخاب رئيس الجمهورية، ثم تكليف رئيس وزراء لتشكيل حكومة جديدة، لن تختلف عن الحكومات السابقة، طالما تم توزيع مناصب الرئاسات وفقاً لمنهج المحاصصة الطائفية التي دمرت العراق طوال الخمسة عشر عاماً الماضية.
لقد تأمل العراقيون خيراً بدعوات التغيير، بعد الطوفان العارم من تصريحات قادة الكتل والاحزاب حول أهمية وضرورة مغادرة منهج المحاصصة الطائفية، والانتقال الى فضاء الوطنية العابرة للانقسام ، من اجل تصحيح المسار وتعويض الشعب عن الخراب العام الذي تسبب به الفساد والارهاب، واستمروا يراقبون انشطة السياسيين ولقاءاتهم المكوكية طوال الاربعة اشهر الماضية، قبل تلقي الصدمات بضياع الآمال ، التي تحولت الى هواء في شباك المصالح الضيقة للطبقة السياسية، التي ادمنت التوافق على تقسيم المناصب والمنافع على حساب مصالح الشعب .
قد يكون انتظار تشكيل حكومة جديدة، شرط اختلافها عن سابقاتها، هو آخر صمام أمان ينقذ البلد من كارثة فوضى عارمة، لاتستطيع احتوائها كل الامكانات الامنية واللوجستية للحكومة والقوى الساندة لها، بعد تجربة أولى خارجة عن السياقات التقليدية قدمتها البصرة المظلومة من كل الحكومات العراقية على مدى خمسة عقود، وهو مايجب ان تنتبه اليه جميع اطراف السلطة وحلفائهم قبل فوات الأوان، ومن دونه ستنهض البصرة من جديد، وستنهض معها هذه المرة كل محافظات العراق، طالما استمر الاستهتاربحقوق المواطنين وبارواح الابرياء من ابنائهم، وطالما استمرت النخب السياسية بغلق آذانها عن مطالبهم المشروعة كما فعلت طوال الخمسة عشر عاماً الماضية .
علي فهد ياسين






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,232,868
- الرئيس القائد والرئيس الزائد
- القول الأخير للمعارضة الصامتة
- كلهم حكومة والشعب معارضة ..!
- عودة ( حليمة ) وأخواتها
- نجاح باهر وفشل ذريع ..!
- النفط مقابل البلاء ..!
- لصوص العمارة أكثر شطارة ..!
- بيان واحد يكفي ..!
- حكومة للعراقيين .. لا حكومة للآخرين
- حكومة شاملة ومعارضة أخوية ..!!
- الانتخابات العراقية.. الخسارة فضيحة والفوز مسؤولية
- رهن المستمسكات لضمان مقاطعة الانتخابات
- الأهم من المقاطعة هو انتخاب معارضة
- مطبخ (الشوربة) العربية في السعودية
- نداء الى تحالف سائرون
- كتلة (صامتون) العابرة للقانون
- مباراة ( طائفية ) على ملعب الملك ..!
- الشعب ينتظر ( اللّدغة ) الرابعة ..!
- مبروك شهادة (الطبيب) مزورة ..!
- المجد للمواطن الذي أسقط النظام


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- أردوغان يعلق على تقرير خاشقجي.. وخارجية تركيا تدعو لتطبيق تو ...
- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- الصين لعبت الورقة الكورية ضد الولايات المتحدة
- العالم بحاجة إلى اجتماع جدي بين بوتين وترامب
- الحوثيون يقولون إنهم قصفوا محطة كهرباء في جازان بالسعودية بص ...
- شاهد: لحظات الرعب والفزع على متن طائرة بلغارية متجهة إلى سوي ...
- الحرس الثوري يعلن إسقاط طائرة -تجسس- أمريكية مسيرة دخلت الم ...
- الجيش الأمريكي يعلق على إعلان الحرس الثوري إسقاط طائرة -تجسس ...
- قائد المنطقة العسكرية المركزية يتحدث عن إمكانيات أحدث منظومة ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي فهد ياسين - آخر صمام أمان