أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - لماذا يخشى العراقيون حكومة عادل عيد المهدي














المزيد.....

لماذا يخشى العراقيون حكومة عادل عيد المهدي


صباح حاتم

الحوار المتمدن-العدد: 6012 - 2018 / 10 / 3 - 16:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لماذا يخشى العراقيون حكومة عادل عبد المهدي
صباح حاتم
تسود أجواء من خيبة الأمل والتشاؤم في أوساط العراقيين لاسيما الشباب منهم وقد انعكست هذه الحالة في مواقع التواصل الاجتماعي وتعود جذور هذه الحالة إلى فترات سابقة تسنم فيها عادل عبد المهدي حقيبة وزارة المالية وقد شهدت تلك الفترة حالة من التقشف التي انعكست سلبا على حالة الشعب النفسية والمادية حيث انه ادرج5في قانون الموازنة العامة إلغاء كل أشكال المكافئات للموظفين والمتقاعدين وينظر العراقيون بنظرات سلبية لتولي عيد المهدي رئاسة الوزارة كما أنه سرت شائعات انه قام بتعيين آلاف من أبناء محافظة ذي قار في شركة نفط البصره في حين أوقف تعيين أبناء البصرة عندما كان وزيرا للنفط لذا فإن إقناع العراقيين بأحقية عبد المهدي برئاسة الوزراء وأنهم سيرون فترات أفضل من تلك التي مضت يتطلب من رئيس الوزراء القادم خطوات إيجابية عبر زيادة رواتب الموظفين خصوصا أن أي زيادة لم تطرأ عليها طيلة الأربع سنوات الماضية وأن الشعب على قناعة ان اي إصلاح اقتصادي لواقع البلد يجب أن يكون عبر محاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المسروقة من قبل السياسيين وعبرتعديل الدستور لاعتماد النظام الرئاسي وتقليل عدد النواب إلى أقل من النصف مع إلغاء مجالس المحافظات الزائدة وعيرجعل مستحقات النواب مكافئات تمنح أثناء الدورة البرلمانية ولا يجوز أن يمنح اي نائب راتب تقاعدي مدى الحياة يعادل عشرات ما يتقاضاه الموظف في الخدمة فلا يعقل أن يمنح نائب تمتع بأربع سنوات على حساب الشعب وهو لا يفعل أكثر من رفع يده متى ما رفعها رئيس الكتلة لا يعقل أن يستلم راتب يصل إلى 60 مليون دينار وهو أعلى من راتب رئيس اغني دولة في العالم وأن يمنح بعد تقاعده مبلغ يصل إلى 15 مليون دينار في ين أن موظف خدم الدولة 40سنه يتقاضى 400 الف دينار انها امال ومطالبات مرهونة بالسيد عبد المهدي كما أن الشعب ينتظر إطلاق فرص العمل في القطاعين العام والخاص بعد أن توقفت كل أشكال التعيين في حكومة العبادي وفي خال بقاء الوضع على ما هو عليه دون أي تقدم إيجابي فإن المظاهرات التي انطلقت في البصرة واطاحت بأحلام العبادي بالولايةالثانيه قد تطيح بحكومة الدكتور عادل عبد المهدي في ولايته الأولى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,775,450
- بارقة امل في الحكومة الجديدة
- جولات التراخيص الحقول النفطية الحدودية
- وزير النفط يعيد الحياة لصيادي الفاو
- سيرة وللمنصفين الحكم
- رجال الانتخابات
- سيرة وزارة
- النزاهة لا تكفي
- حرب لغيوي
- الانتخابات وطوق النجاة
- جبار اللعيبي يقنع أوبك بخفض الإنتاج
- وزارة النفط بعيون أممية
- عبيد الخطوط الحمراء
- تأريخ من العمل
- قانون شركة النفط الوطنية.. طعنة في خاصرة الجنوب
- بعيدا عن شركات التراخيص
- كتاب مزور
- الوجوه الشابه وجلد الأفعى
- من هو جبار اللعيبي
- الوجوه البيضاء وموسم الانتخابات
- الانتخابات.. وعودة الطرائد


المزيد.....




- السعودية.. أمر ملكي بإعفاء إبراهيم العساف من منصبه كوزير للخ ...
- يخلف العساف بعد أقل من عام على تعيينه.. 8 نقاط بسيرة الأمير ...
- أول تصريح لوزير خارجية السعودية الجديد الأمير فيصل بن فرحان. ...
- تصريح -عالي السقف- للمطران اللبناني الياس عودة يثير تفاعلا
- لماذا تنقل اسبانيا رفاة الديكتاتور فرانكو؟
- بعد التحذير الإثيوبي.. هل تستخدم مصر القوة للدفاع عن -شريان ...
- -خناقة تغريدات-... إعلامية لبنانية تنتقد ساويرس والملياردير ...
- البنك الدولي: روسيا تتقدم إلى المركز 28 في ممارسة الأعمال
- تركي آل الشيخ يعلق على إصابة لاعب الأهلي المصري بالرباط الصل ...
- ثغرة خطيرة تحول المساعدات الذكية المنزلية إلى جواسيس!


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - لماذا يخشى العراقيون حكومة عادل عيد المهدي