أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - بارقة امل في الحكومة الجديدة














المزيد.....

بارقة امل في الحكومة الجديدة


صباح حاتم

الحوار المتمدن-العدد: 6012 - 2018 / 10 / 3 - 01:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا أعلم سبب تشاؤم البعض من الأسماء الجديدة في الحكومة المقبلة شخصيا اعتقد ان حزب الدعوة أدار البلاد على مدى 4حكومات متعاقبة وكان ضعيفا في إدارته بل إن تبعات هذه السنين كانت قاسية على العراق والعراقيين لذا فإن تولي الدكتور برهم صالح الذي تربى في جنوب العراق يعني أن هناك اختلافا يلوح في الأفق في منهاج إدارة الدولة خصوصا أن الرجل كان صريحا في كونه رئيس جمهورية العراق وليس للإقليم اما عن الدكتور عادل عبد المهدي فالرجل صاحب خبرة اقتصادية والمتابع لمقالاته في جريدة العدالة يعي أن الرجل يمتلك برنامج حكومي قادر على انتشال البلد مما هو فيه ولا يحب أن نضع الأحكام المسبقه على الرجل وأن كان البعض قد إنقاد خلف حملات السقيط الفيسبوكية فإنه وأهم جدا لأن الرجل أكبر من هكذا تهم أطلقها المفلسون.. عادل عيد المهدي الان مستقل تماما لا يتبع لأي جهة وأن أي حزب أو تيار يدعي تبعية الدكتور عادل عبد المهدي له هو كذب على الشعب وتقول خلاف الحقيقة على السيد عيد المهدي اتمنى ان يكف أبطال الفيسبوك عن صولاتهم الفارغة وأن يمنحوا الرجل الثقة التي يحتاجها وأن يدعموه بكل السبل لتحقيق النجاح فالرجل ليس من المتشبثين بالمنصب وقد سبق واستقال لذا فإن خلق جبهة ضده يعني المساعدة في إبقاء البلد يراوح في مكانه دعوه يعمل ولنا وقفة للحكم عليه بعد سنه من تكليفه ونيل الثقة فوظيفتنا المتابعة والمراقبة وتقويم الأخطاء وتشجيع كل ما هو إيجابي وانتا نعتقد أنه لن يكون حرا بشكل مطلق في اختيار كابينته الوزارية فإن القوى السياسية سوف تضغط للحصول على مرادها لكننا نثق بالرجل انه سيختار الناجحين كما قدمت البصرة وزيرا ناجحا هو السيد جبار اللعيبي حتى صار جزءا من مطالب أهل البصرة إعادة استيزاره ونثق أن السيد عبد المهدي لن يترك مطالب5اهل البصرة خلفه كما فعل سلفه والسلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,189,842
- جولات التراخيص الحقول النفطية الحدودية
- وزير النفط يعيد الحياة لصيادي الفاو
- سيرة وللمنصفين الحكم
- رجال الانتخابات
- سيرة وزارة
- النزاهة لا تكفي
- حرب لغيوي
- الانتخابات وطوق النجاة
- جبار اللعيبي يقنع أوبك بخفض الإنتاج
- وزارة النفط بعيون أممية
- عبيد الخطوط الحمراء
- تأريخ من العمل
- قانون شركة النفط الوطنية.. طعنة في خاصرة الجنوب
- بعيدا عن شركات التراخيص
- كتاب مزور
- الوجوه الشابه وجلد الأفعى
- من هو جبار اللعيبي
- الوجوه البيضاء وموسم الانتخابات
- الانتخابات.. وعودة الطرائد
- إنجازات القطاع النفطي


المزيد.....




- ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية رئاسية ثانية
- سفير إيراني يوضح لـCNN تصريح -إغلاق مضيق هرمز-.. ويحذر: نتجه ...
- مصادر لـCNN: استهداف شركة نفطية بصاروخ كاتيوشا في البصرة بال ...
- سقوط صاروخ قرب مقرات شركات نفط عالمية في البصرة العراقية
- شاهد: طائرة كهربائية صديقة للبيئة في معرض باريس الدولي للطير ...
- من فلوريدا.. دونالد ترامب يطلق حملة إعادة انتخابه في 2020
- الغارديان: وفاة مرسي أمر صادم لأنه كان متوقعاً
- سقوط صاروخ قرب مقرات شركات نفط عالمية في البصرة العراقية
- شاهد: طائرة كهربائية صديقة للبيئة في معرض باريس الدولي للطير ...
- من فلوريدا.. دونالد ترامب يطلق حملة إعادة انتخابه في 2020


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح حاتم - بارقة امل في الحكومة الجديدة