أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:111274 سورية ليست على دين واحد وليست لمكوّن واحد.















المزيد.....

عشتار الفصول:111274 سورية ليست على دين واحد وليست لمكوّن واحد.


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 6011 - 2018 / 10 / 2 - 19:49
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


عشتار الفصول:111274
سورية ليست على دين واحد وليست لمكوّن واحد.
المكوّنات الدينية السورية ،ليست كلها مسلمة، وليس كلّ المسلمين على مذهب واحد
فهناك المسلم السني ،وهناك العلوي وهناك الإسماعيلي ،وهناك الدرزي .وهناك من المسلمين السنة لبراليون ، ومنهم من ينتسب لأحزاب شيوعية، وعمالية ثورية ،ومنهم يرى الدين معاملة و سلوكية عامة.وبالإضافة لما ذكرناه هناك .المسيحية السّورية وهي أقدم من الإسلام في سورية ب 622سنة. وتتجلى على عدة قوميات. ولُغات ومذاهب، وهناك الإخوة اليزيديون (الأزدهيون) .وهناك اليهود السوريون .ولابدّ من أن نذكر بأن التدين حالة صحية ،وهي من حق كلّ إنسان أن يختار معتقده بنفسه .ولكن على شرط ألاَّ يُصبح الدين ،والتدين حالة مدمرة. إذا أراد أتباعه فرض تجربتهم على الآخرين .ثمّ الحديث عن ماجاء به السيد وزير الأوقاف
فإنّ لي كلمة مقتضبة جداً ياسيدي .
أنتَ ومن يسمح لك بفرض آراء جماعة بعينها ،والجماعات التي تُناصرك. لست ولستم بأقل خطراً وعنصرية من الدواعش أنفسهم، لابل أنتم استمرارية منطقية للداعشية التي بانت عن وجهها مؤخراً وقامت بذبح الإنسان كالخراف .فهل إلى هذه السلوكية نحنو سائرون؟!!.
ياسيدي إن سورية ليست ملكا ً لك ولا لأيّ جماعة ،عرقية أوقومية أومذهبية أوودينية أو لمسؤول كان من كان ، ومهما كان ..
سورية هي ملك الجميع ، احترام رأي الجميع ،واجب مطلق ، أما احترام رأي الأكثرية فهنا لا يجوز فرضه لأنّ فيه تتجلى جميع ألوان القبح والرجعية والتخلف .
ياسيدي أخبرك بأنّ الجميع غير راضين على مناهجكم، وما تسرحون وتمرحون به. من قرارات ٍ ستجعل من سورية أفغانستان الجديدة.إنكم توافقون على أن تعود سورية إلى قرون الدماء والتخلف والوباء وكلّ بيت على نفسه منقسم. وهل ستجرون قراراتكم على أجهزة الإعلام والهواتف النقالة لك الله أنك لست سوريا ومن يُسايرك فهو ليس بأقل منك غربة عن وطن اسمه سورية . .
والسؤال، لماذا ياسيدي .إذاً قتلتم أنت ومن يتركك حتى الآن حُرا طليقا .دون أن يقدمك للمحكمة . لماذا ذبحتم آلاف البشر من السوريين جنودا ومدنيين.إذا؟؟ لماذا هجر الناس بيوتهم خوفاً من الإرهابيين ،وأنتم أكبر مفرخة وأرحام للإرهاب؟!!.
لازلنا نتحدث باتزان ياسيدي ،وبدون انفعال، ولا شيء قد قلناه إلا كحقنا كمواطنين .
وأذكّرُ إن حق المواطنة، لانستمده من أية سلطة تشريعية، أو تنفيذية ،أو قضائية .ولا من أية شخصية مسؤولة في الدولة السورية .مادمنا لم نتآمر على الوطن وسلامته. ولم نخنه يوما ما .وكان بإمكاننا .لكن الوطن خط أحمر بالنسبة لنا ياسيدي، وهو من المقدسات والعرض ، أجل ولم نُشارك في إسقاط تماثيل القائد أو نمزق صور الرئيس وندوس عليها ـ وهؤلاء نجدهم أحراراً لم تعتقلهم أية سلطة كانت ـ أو أولئك الذين مثلوا بالإنسان السوري والمرأة السورية أبشع تمثيل .وبالحضارة السورية وعراقتها ،إنما نحن أمام محنة أكبر من الإرهاب ،لابل قل نحن أمام مصانع الإرهاب والتخلف تُفرض على السوريين فرضاً ، وعلينا يقول السيد ،أن نبقى صامتين .من حقنا ياسيدي كسوريين الذين ولدنا على تراب سورية وخدمناه، بكلِّ ما أوتينا من قدرة وفعالية .أن نقول كلمة فيما يجري من مهازل تُشرعن لكلّ مواطنيها .وتُدخلهم في نفق الظلام الذي إن تمكن فوالله لن تقوم لسورية قيامة ، وتكون أنت َ ومن شرع لكَ، تمثلون خطراً أكبر من الإرهاب العالمي ذاته. .
حقنا كمواطنين في إبداء رأينا المنضبط سنقوله ونطرحها دون خوف أو وجل ، أينما كُنا سواء في الداخل أوالمغتربات .كما علينا في الوقت نفسه أن نُحفظ الأمانة الوطنية ونذود عنها مهما كانت الظروف والمصاعب والأهوال .لإيماننا بأنّ الوطنية الحقة ، الشريفة والمقدسة تقوم وتُستمد من الحرية المنضبطة ،والمسؤولة وليست العبثية والخائنة والبائعة لتراب الوطن. ولا تلك التي تدعي بما ليس فيها .والوطنية هي مسؤولية الكاتب فيما يكتب، وخطيب الجمعة فيما يخطب.ومسؤولية المعلمة في صفها، والطبيب في عيادته ،والفلاح في حقله والداية أثناء عملية الولادات . .
الوطنية ياسيدي ليست أن تحكم على جميع المواطنين في الدولة ،وتفرض عليهم رأي جماعة من أبناء تلك الدولة. حتى لو كانوا الأكثرية. فقانون الأكثرية هنا يستحيل تطبيقه ،لعدم عدالته وشوفينية تطبيقاته وتخلفه في جوهر الحريات.وإلا أصبح ذاك القانون هو ومن سنه عبارة عن جلادين سفهاء ومتخلفين ،ويريدون تدمير الإرث الشرعي لأرض وطننا سورية.
ولن نُسهب لكننا نقولها عارية كالرصاص.
نرى خير للجميع . أعني جميع المكوّنات الدينية والقومية والمذهبية أن تكون تقسيمات إدارية بحسب هؤلاء وعندها يمكن لك أن تُقيم أنت ومن معك ماتريده من طرق دينية وعقائدية .وفي عدم العمل بجدية على تكريس مفهوم الفدرالية سيكون من الصعب أن تحقق ماتريده. .
لوكنت تُريد أن تفرض رأيك أنت، وأعلى سلطة في الدولة ،بدون أن تُراعي حقوق وحريات بقية المكوّنات المذهبية، والدينية والقومية .فتلك مسألة فيها أكثر من خطورة.
إنّ أفضل المواطنين هو حينما يخطأ يقر بخطئه، أمام الجميع ويستقيل إن كان مسؤولاً . .
وفي هذا السياق . نُذكركم بأنّ هناك ملايين المواطنين السوريين الذين يتمسكون بوطنهم السوري .ولن يسمحوا لكَ أو لغيرك أن يتمادى أكثر . أجل ملايين السوريين لهم الحق ، ولهم رأيهم فيما إذا ستحولون بلدهم إلى أفغانستان أو أخوانستان .
إنّ المستقبل ،بهذه المعطيات يؤدي إلى إيمان واحد .أنكم تحققون ما أرادته إسرائيل وأزلامها ودول الخليج أولا وأخراً .
فلماذا وقفتم أمام مشروعها منذ البداية
لواء إسكندرونة مغتصب من قبل تركيا، ونعلم من كان سبب منحه لتركيا من عهد تاج الديني الحسيني صاحب الفكر الإخواني ، والجولان مغتصب من قبل إسرائيل ، والشمال الشرقي ليس للدولة قدرة على دخوله. وها إدلب على خارطة التقسيم فهل التقسيم قادم لا محالة.
وأنتم لم يبق لكم غير مناهج متخلفة ووزارة أوقاف ستعيد أمجاد الخلافة.
إذا ما الفرق بينكم وبين داعش؟!!!
اسحق قومي.
2/10/2018م
شاعرٌ وأديب وباحثٌ سوري مستقل يعيش في ألمانيا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,460,259
- هلْ يعي الرجالُ؟ بقلم المهندس إلياس قومي
- عشتار الفصول:111269 المنعطفات الخطيرة في سياقات حركة الانساق ...
- عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .
- عشتار الفصول:111241 الدستور السوري الجديد إن لم يأخذ بأهمية ...
- عشتار الفصول:111238 جمع الذاكرة التاريخية المتناثرة والمتنوع ...
- عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية ...
- عشتار الفصول:111232 إذا أرادت أمريكا أن تبقى دولة عُظمى!!!
- عشتار الفصول:111224 ماذا تنتظرون؟ والشهداء منا في سورية تجاو ...
- المدارس الأولى في الجزيرة السّورية .من كتابنا :مئة عام مرت ع ...
- عشتار الفصول:111221 الدول المتحضرة والحكومات
- عشتار الفصول:111220 مايجري في مدينة القامشلي مؤامرة على شعبن ...
- عشتار الفصول:11188 الحل الوحيد والمفيد لسورية المستقبل هو:
- عشتار الفصول:11193 الجزء الأول: السيد بحدي قريو ،قراءة نقدية ...
- عشتار الفصول:11173 رسالة إلى الشعب الأرمني العظيم..
- عشتار الفصول:11149 التركيبة البنيوية للمجتمعات المشرقية.
- عشتارالفصول:11138 سوريا ليست أرضاً نسكنها بل وطناً يسكننا ، ...
- عشتار الفصول:11134 كلّ عيد وأنتم جميعاً بخير.
- عشتار الفصول:11127. =هل الذي بقي في الوطن أكثر وطنية ممن هاج ...
- عشتار الفصول:11114 القلعة مراوية في كتابنا قبائل وعشائر الجز ...
- عشتار الفصول:11090 الاعتذار ،وصداقة الفيس بوك


المزيد.....




- بسبب ارتفاع إصابات كورونا في سوريا.. الأردن يقرر إغلاق -حدود ...
- جنوب السودان: 127 قتيلا في اشتباكات إثر عملية لنزع الأسلحة ب ...
- شاهد.. الأسد يتعرض لوعكة صحية أثناء كلمة له أمام أعضاء مجلس ...
- رئيس الوزراء اليوناني: سنرد على أي استفزاز في شرق المتوسط
- كامالا هاريس: من هي ولماذا اختارها بايدن نائبة له؟
- مصطفى الحفناوي: حزن بعد وفاة نجم اليوتيوب المصري وجدل حول أس ...
- العراق يؤكد لتركيا ضرورة الاتفاق على حصة ثابتة للتصاريف المط ...
- الخارجية تصدر بيانا بشأن استدعاء السفير التركي في بغداد
- تظاهرات عارمة في مدن اقليم كوردستان ومطالبات بإستقالة الحكوم ...
- العراق يوافق على تشغيل منفذ حدودي مع ايران على مدار الاسبوع ...


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:111274 سورية ليست على دين واحد وليست لمكوّن واحد.