أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مريم نجمه - كنيسة القديس مارمرقس للسريان الأرثوذوكس في القدس .















المزيد.....

كنيسة القديس مارمرقس للسريان الأرثوذوكس في القدس .


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 6009 - 2018 / 9 / 30 - 01:53
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


" ستبقى القدس عاصمة فلسطين مدينة الصلاة والسلام - كنيسة القديس مار مرقص للسريان الأرثوذوكس في القدس ؟
كثير من الحضارات والأوابد خُرّبت واندثرت وسرقت على مرّ التاريخ البشري الهمجي بعيدًا عن القيم والأخلاق والوعي والمسؤولية والمحاسبة , وما زال هذا التقليد الأعمى والعقلية المتخلفة المخربة العنوان السئ تمارس نفس النهج العدواني القبيح حتى يومنا وعصرنا هذا خاصة العصابات والمافيات المدسوسين في أحداث الثورات العربية الأخيرة مع الأسف ..!
نظرًا للكتيّب النفيس الموجود في مكتبتنا ومحفوظاتنا الخاصة الثمينة , و نظرًا للمعلومات القيمة التاريخية الموجودة بين طياته مع الصور النادرة للأماكن المقدسة فيه وباللغتين السريانية والعربية , أحببت أن أنقل اليوم ما كتب فيه بالعربية إلى قرائي الأعزاء ومحبي التاريخ والتوثيق وعلى منبر الحوارالمتمدن خاصة مكتبتنا وكنزنا الثمين بما يحتويه من أرشيف ومكتبات وتراث وإرث عظيم للأجيال والبشرية عامة في كل الميادين والإختصاصات .
..........
*****


كنيسة القديس مار مرقس للسريان الارثوذكس تقع في الجهة الشمالية من جبل صهيون وبجانب بيت مار مرقس الإنجيلي ( أمثال 12 : 12 ) لقد اختار الرسل الأطهار هذه الكنيسة كأول كنيسة في المسيحية لإرتباطها بأحداث مهمة , كالعشاء السريّ وغسل الأرجل والعنصرة ( حلول الروح القدس على التلاميذ ) . وكذلك الكتابة المنقوشة على العامود الشمالي إلى اليمين عند مدخل الكنيسة في القرن السادس الميلادي لهي أصدق شاهد على تأكيد ما جاء أعلاه , وقد وردت شهادة أخرى مؤكدة على لسان زائر حاج غير معروف من مدينة بوردو حيث زار الأماكن المقدسة سنة 333 م والمطران كيرلس سنة 348 م والراهبة الأسبانية إيتاريا سنة 385 م .
ولدينا إثباتات عديدة من مسؤولين كثيرين أمثال القديس أبيفانيوس الذي صرّح في نهاية القرن الرابع الميلادي بأن بيت مار مرقس لم ينله الخراب مع سبع كنائس وكنيس يهودية , والحاج ثينودوسيوس سنة 530 م أعلن بوضوح بأن مكان العليّة هو بيت مارمرقس الإنجيلي كما ذكره رهبان دير مارسابا في برية بيت لحم حوالي سنة 615 م . ويمكن الإقتباس من بعض المراجع والحوادث الأخرى ما يلي :
1 - سنة 700م زار المطران أركولف القدس ومعظم الأماكن المقدسة ومن بين مكالماته حولها يقول عن كنيسة علية صهيون إنها مكان العشاء السري وحلول الروح القدس على الرسل .
ب - بين سنتي 721 - 727 أتى من روما المطران فيليبلد للتبرك بالأماكن المقدسة , وقد عدد الكنائس والأماكن التي زارها , ومن بينها المكان الذي توفيت فيه مريم العذراء في وسط مدينة القدس ويدعى صهيون .
ج - كما زار برنارد الحكيم القدس سنة 867 م ويعطي وجهة نظر مختلفة تماماً إذ يقول :
" إن في داخل مدينة القدس وعلى جبل صهيون يوجد كنيسة مبنية على إسم سمعان ( بطرس ) حيث غسل سيدنا أرجل تلاميذه , وأكل العشاء الأخير . وفي هذا المكان بالذات انتقلت العذراء مريم ويؤكد بالأكثر أنه وجد تاج الشوك الذي كان موضوعاً على رأس المسيح وقت الصلب معلقاً على حائط الكنيسة المذكورة .

وبسبب تهدّم القدس مرات عديدة , واجتياح الفاتحين لها , فإن كنيسة مارمرقص لم يكن حظها أوفر وأحسن من باقي الكنائس والمؤسسات في المدينة المقدسة وذلك سنة 70 م حيث دمرت بيد طيطوس الإمبراطور الروماني , وقد هاجمها الفرس في القرن السابع الميلادي .
وفي سنة 1009م اجتاح أيضاً الخليفة المصري الحاكم الفاطمي القدس حيث دمّر كنيسة القيامة . هذا الدمار الأخير الذي حصل للكنيسة المذكورة أيام الصليبيين , ولكن بعد كل تدمير كانت تقوم عمليات الترميم والبناء . وعملية البناء الأخيرة تمت بعد إخراج الصليبيين على يد العرب , ويشاهد ذلك بوضوح من الشكل الأعلى للكنيسة ولقد تمت أهم الحوادث بسبب التقليد الموثوق به والتي أخذت مكانها في بيت مار مرقس وهي :
1 - العشاء السري وغسل الأرجل .
2 - حلول الروح القدس على التلاميذ يوم العنصرة .
3 - انتخاب القديس متى للرتبة الرسولية .
4 - تجمع التلاميذ والإشتراك بالمناولة المقدسة بعد صعود الرب إلى السماء .
5 - ترأس مار يعقوب ... أول اساقفة أورشليم مجمع الرسل الأول سنة 51 م , وقد تعاقب بعد مطارنة السريان على الكرسي الأورشليمي إلى يومنا هذا ( * ) .
6 - بعد إطلاق سراح القديس مار بطرس من السجن بواسطة الملاك الذي اصطحبه إلى باب الحديد وقصد إلى بيت مرقس بحسب تأكيد المؤرخين , فإن باب الحديد هذا يقع قرب بيت مارمرقس بالإضافة إلى ما أسلفنا ذكره , ومما يعزّز قيمة وأهمية الكنيسة المذكورة , الصورة المرسومة على الرِقّ للعذراء مريم , والتي أغلب الظن أنها رسمت بيد مار لوقا الإنجيلي نفسه وكلن رسّاماً بارعاً وطبيباً ماهراً , واحتفظت داخل برواز زجاجي , وهذه الصورة موضوعة فوق جرن المعمودية , وهي ترتبط بالتقليد القائل : بأن مريم العذراء قد تعمّدت في هذا المكان على يد الرسل الأطهار , كما أن اللغة التي تستعملها الكنيسة السريانية الأرثوذوكسية في كل خدماتها واحتفالاتها وأعيادها وطقوسها ومراسمها , وخاصة ليتورجية ( طقس القداس ) مار يعقوب .... في المناسبات العظيمة , وهي السريانية ( الآرامية ) التي كانت تُحكى أيام يسوع المسيح وتلاميذه وأمه مريم وجميع اليهود في ذلك الزمان .
إذن , تاريخ الدير المُرقسي مرتبط تماماً بتاريخ كنيسته , فإن تاريخ الكنيسة واضح ومعروف جيداً , ولكن مجريات أحداثه غامضة قليلاً ومُبهمة بين وجود كنائس وأديرة أخرى كثيرة , وكانت مُلكاً للسريان والتي اغتصبت منهم عبر الأجيال . وكان يشغل هذا الدير نسّاك ومتوحدون للصلاة والعبادة , لأنه المكان الذي يمكن أن يفنوا أنفسهم فيه بالتجارب الروحية , ويشبعوا إلهاماتهم وأوحيتهم السماوية , وبالرغم من هذه الأسباب فتاريخ تأسيسه يعود إلى ما بعد احتلال الصليبيين للمدينة المقدسة , وفي الحقيقة أن بعض المؤرخين يقولون : أن هذا الدير قد احتله الصليبيون وأعيد إلى السريان بعد الوصول إلى إتفاقية بينهم وبين حارس الأراضي المقدسة لكنيسة القيامة اللاتيني ومن هؤلاء المؤرخين ( اليانور مور ) .
وبعد فقد السريان لكنائسهم وأديرتهم ومكانتهم في الأراضي المقدسة , فقد جاءوا واستقروا في دير مار مرقس , وأول مطران استقر في هذا الدير كان أغناطيوس الثالث سنة 1471 م , ومع أن هذا الدير قد دمّر مرات عديدة , لكن كان يعاد بناؤه وترميمه في كل مرة وأول مطران أخذ على عاتقه إعادة بنائه هو المطران غريغوريوس شمعون سنة 1718م وتبعه سنة 1719م المطران عبد الأحد بن فنه الذي أعطى اهتماماً خاصاً لمخطوطات الدير . وفي سنة 1738م قام المطران غريغوريوس الحلبي بإعادة بناء السور الخارجي وترميمه وتجميله , وفي سنة 1780م و1833م و1858م و1940م تم ترميم وبناء الدير على يد المطارنة التالية أسماؤهم وهم : المطران بشارة , المطران عبد الأحد الدمالي , المطران عبد النور , والمطران يعقوب الصلحي , ومنذ عام 1858 بقي الدير على وضعه الحالي ما عدا زيادة بعض الغرف الجديدة مؤخراً ) .
-
- المطران ديونيسيوس بهنام ججاوي الموصلي -
------------------------------------------------------------
( * ) المطران الحالي مار ديونيسيوس بهنام ججاوي العشرون بعد المئة في عداد أساقفة أورشليم .
------------------------------------------------------
مع المحبة والتحية مريم نجمه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,720,268
- همسات وخواطر وملاحظات
- أمثال مستوحاة من وجع الثورة
- سوريا بلد المليون شهيد وأكثر .. في تموز فاضت الدماء بالكوز و ...
- إبنة سورية البارّة , الثائرة مي سكاف ... وداعاً !
- جبل العرب .. المدرسة الوطنية السورية !
- بوح داخلي همسات - إكتشاف زهر البخور !؟
- تحية للأديبة المترجمة د . أسماء غريب في إصدار الموسوعة الأنط ...
- لماذا يطرد ويهجّر السوري ؟
- خواطر يومية - 98
- وريقات من صحف سوفياتية للتاريخ والذكرى ؟ - 2
- اللبأ , أو الشَونْدور , ومنافعه ؟
- أعرف بلادك .. شوارع العراق ؟
- الوطن سند تمليك موروث لا يُباع .. ! جديد اليوميات
- قبل أن ينتهي الشهر المريمي !
- عالم النبات - الهليون - 10
- - الجنّة بلا ناس ما بتنداس -
- مؤامرة صهيونية بحجم الكون .. من اليوميات ؟
- تعابير ومصطلحات جديدة - 3
- سورية أم الثورات - أكره تعبير عندي كلمة - أقليات - !
- أعرف بلادك - أسماء المدن والقرى السورية ؟ - 12


المزيد.....




- أفكار تساعدك لإعداد وجبة خفيفة وصحية خلال السفر في الصيف
- مسؤول أمريكي يكشف لـCNN موعد الإعلان عن القسم الأول من -صفقة ...
- صاروخ كاتيوشا يستهدف -المنطقة الخضراء- في بغداد.. فما أهميته ...
- نادي نابولي الإيطالي يكشف عن استدعاء المنتخب الجزائري لفوزي ...
- #وسط_البلد : لماذا أثار الهاشتاغ سخرية المصريين؟
- نادي نابولي الإيطالي يكشف عن استدعاء المنتخب الجزائري لفوزي ...
- ليلة اليوروفيجن.. أعلام فلسطين تقطع الصخب في تل أبيب
- -أوريو- حلال أم حرام؟ أزمة جديدة يواجهها أشهر بسكويت بالعالم ...
- التلفزيون بث صورهم.. تشكيك في رواية حميدتي بشأن المتهمين بقت ...
- توتر مستمر بالمنطقة.. مناورات أميركية ودوريات بحرية بتنسيق خ ...


المزيد.....

- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مريم نجمه - كنيسة القديس مارمرقس للسريان الأرثوذوكس في القدس .