أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - بسام الرياحي - دعوها تنام بسلام ... وداعا رحاب.














المزيد.....

دعوها تنام بسلام ... وداعا رحاب.


بسام الرياحي

الحوار المتمدن-العدد: 6006 - 2018 / 9 / 27 - 23:20
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


عرفت مدينة بوعرادة بالامس الاربعاء حصول جريمة قتل بحق تلميذة لم تتجاوز الخامسة عشرة من عمرها على يد صديقها في مشهد أقل ما يقال عنه أنه مؤلم وخارج عن المألوف، حفرت هذه الحادثة الحزن الأبدي في نفوس ذويها وأصدقائها وكل ضمير حي في تلك المدينة الهادئة .التلميذة هي رحاب الماجري مولودة لأم وأب إنتظراها لعشر سنوات فهي الفتاة التي كان قد طال على أمها الصبر لإنجابها في وسط ريفي متواضع وبإمكانيات بسيطة، نفس العائلة المكافحة إختارت تعليم الإبنة من الإبتدائية إلي إلتحاقها بالمدرسة الإعدادية ببوعرادة كانت قد مرت علينا بتقاسيم وجهها وبحضورها الهادئ والرصين وبجذوة أملا وبأحلام غامضة.رحاب لم تكن تلك الفتاة التي تحمل طاقة مؤثرة في محيطها من أصدقائها أو مدريسيها لكنها تؤثث ركنها كما هي حيث هي وبما هي عليه ، إستطاعت رغم النكسات والصعوبات والضيم الاجتماعي أن تضمن تدرجها العادي من سنة إلى سنة دون ضجيج ودون أن تكون وزرا على محيطها أو المقربين منها.في الساحة العامة أين يجتمع أصدقاء الدراسة ليفجروا شحنة أحاديثهم القصيرة خلال عشر دقائق تراها تبتسم تحاور تغير نظراتها أحيانا ينتابها السهو البرئ لما حاولها ثم تستدرك نفسها وكأنها تجيب ذاتها بشئ من العتاب من الأسف الوقتي من التفكير في القادم.في الفصل ننادي رحاب تكون عندها قد بدأت ما طلب منها دون زيادة أو نقصان ببساطة دون إضافات كأنها تشبه ظروفها ومحيطها وكل تكوينها النفسي والإجتماعي، رحاب الإنسانة آلم رحيلها الكل لم نرد رحيلا كهذا وفي وقتا كهذا، كنا نريد نجاحا وفرحة تنسيك أوقاتك الصعبة كنا نطمح لحصد ما زرع من أملا بمقداره العادي وردا لإعتبارا قست عليه الأزمان وضاقت به أرض وطنا جريح.رحاب ستكون قصة، قصة الفتاة التي مرت بأسف وغادرت بألم وبحزن وبروايات جارحة لروحها وكرامتها الانسانية، الخطيئة رفيقة البشر أيينما حل فلا تقذفوا بخطاياكم في روحها دعوها تنام بسلام أين لا صوت ولا سلطة ولا ضجيج ولا أحكامك التعسفية والقهرية.هذه اللحظة لحظة صمت وتأمل، لحظة خيار ولحظة إنحناء للروح الإنسانية وكمربي وأستاذ شرفتني وزدتني شرف في الفصل والساحة وكل مكان طالك فيه نظري وإدراكي ... وداعا رحاب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,216,961
- تحديات العام الدراسي الجديد في تونس
- من جحيم الفقر والحروب إلى عنصرية النازيين الجدد: وضعية المها ...
- آخر حروب أمريكا على الشعوب : الحرب الإقتصادية.
- معركة الشمال القادمة :المسمار الأخير في نعش الحرب الأهلية ال ...
- في بحثا عن منفذ:الشاهد أمام البرلمان وأمن إجتماعي في الميزان ...
- على مذبح المصالح : لمن يدفع التونسيون الثمن ؟
- أبعاد الخيبات العربية في الكأس العالمية الحالية على الأراضي ...
- خطوة في مسار السلام الغائب:أبعاد قمة كيم جونغ آون ودونالد تر ...
- بين موسكو ودمشق : ما الذي يجري داخل معسكر -الحلفاء- ؟
- وداعا ميّة جريبي ... وداعا سيدتي.
- قرار تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية التونسية : أزمة ثقة ... ...
- رجال قلّ نظيرهم في تونس : حمة الهمامي.
- المدرسة الإعدادية ببوعردة :أين يواصل الحلم صموده.
- على صفيح ساخن:حكومة الشاهد والاتحاد العام التونسي للشغل.
- منعرجات التصعيد الخطرة : قضية الجاسوس سيرغي سكريبال .
- الثروة والتنمية في تونس إزدواجية لا تنتهي : فسفاط قفصة نموذج ...
- من الغوطة إلى عفرين :سيناريوهات الموت المنسق في سوريا.
- الأثرياء الجدد ومسارات الفساد في تونس.
- على المحك: التعليم في تونس بين الصعوبات والخيارات.
- بين الأتراك والأكراد فصل من فصول الصراع الطويل .


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- أردوغان يعلق على تقرير خاشقجي.. وخارجية تركيا تدعو لتطبيق تو ...
- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- الصين لعبت الورقة الكورية ضد الولايات المتحدة
- العالم بحاجة إلى اجتماع جدي بين بوتين وترامب
- الحوثيون يقولون إنهم قصفوا محطة كهرباء في جازان بالسعودية بص ...
- شاهد: لحظات الرعب والفزع على متن طائرة بلغارية متجهة إلى سوي ...
- الحرس الثوري يعلن إسقاط طائرة -تجسس- أمريكية مسيرة دخلت الم ...
- الجيش الأمريكي يعلق على إعلان الحرس الثوري إسقاط طائرة -تجسس ...
- قائد المنطقة العسكرية المركزية يتحدث عن إمكانيات أحدث منظومة ...


المزيد.....

- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - بسام الرياحي - دعوها تنام بسلام ... وداعا رحاب.