أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم حبيب - رسالة مفتوحة إلى الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح/ أمين عام تجمع عقول المحترم














المزيد.....

رسالة مفتوحة إلى الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح/ أمين عام تجمع عقول المحترم


كاظم حبيب
(Kadhim Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 6006 - 2018 / 9 / 27 - 23:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأخوات والأخوة أعضاء الأمانة العامة لتجمع عقول المحترمون
تحية طيبة
تسلمت ببالغ التقدير رسالتكم الكريمة التي حملت لي ولغيري من العراقيات والعراقيين مضمون الحملة التي ينظمها تجمع عقول لجمع التواقيع تضامناً مع مطلب إصلاح البرلمان العراقي، والتي جاءت على إثر مقال مهم حرره الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح حول استطلاع رأي مجموعة من المهتمين والمثقفين والأكاديميين حول طبيعة وسلوك مجلس النواب العراقي. في الوقت الذي لا يمكن لأي عاقل أن يرفض هذه الدعوة الصادقة، واجهتني في الوقت ذاته أسئلة عديدة وددت مشاركتكم فيها وسعينا المشترك لوضع الإجابة السليمة والواعية عنها. من بين تلك الأسئلة أشير إلى ما يلي:
أولاً: ألا تعتبر السلطة التشريعية (البرلمان) جزءاً عضوياً وأساسياً من سلطات الدولة العراقية الثلاث، إضافة إلى السلطتين التنفيذية والقضاء؟، وأن الفساد والتخلف والمتاجرة بمصالح الشعب ينهشها معاً؟
ثانياً: هل يمكن لمجلس نواب تتسم غالبيته بالفساد وتمارس الإفساد على نطاق واسع، حيث تسنى لمن شاهد جلسة انتخاب رئيس المجلس جمهرة كبيرة من العراقيات والعراقيين في الداخل والخارج، كيف تم انتخاب رئيس المجلس، وكيف كان مؤيدو رئيس المجلس يمارسون ثلاثة أساليب لانتخاب رئيس المجلس المعني ورفض انتخاب غيره من خلال: الرشوة المالية، أو الوعيد بالخدمات الاستثنائية، أو التهديد بالعقاب، فهل يترجى الإنسان من مجلس طائفي في أغلبيته وفاسد في أكثريته أن يصلح نفسه بحملة تواقيع من جمهرة من العقول العراقية، رغم دورها في فضح طبيعة وسلوك نواب المجلس والمجلس ذاته؟
ثالثاً: ألا ترون بأن الإصلاح لا يمكن أن يحصل في مجلس النواب وحده، بل لا بد من شمول الإصلاح والتغيير الفعلي للدولة بكل سلطاتها وليس السلطة التشريعية وحدها؟
رابعاً: ألا ترون معي بأن هناك تكاملاً وتقسيم للأدوار وتشابك صارخ في المصالح بين السلطات الثلاث، تلعب السلطة التنفيذية دوراً أساسياً في وضع مقترحات القوانين والمراسيم والميزانية الاعتيادية التي تعرض على مجلس النواب، وأن هذا الواقع هو الذي يتطلب منا المطالبة بتغيير حقيقي في الدولة العراقية بسلطاتها الثلاث، من خلال الإصرار على تقديم مذكرة لجمع التواقيع على صعيد العراق كله وليس لجمهرة من العقول النيرة تتضمن إلى جانب ما جاء في مذكرتكم حول السلطة التشريعية، أن تطرح حلول للسلطة التنفيذية والسلطة القضائية في آن واحد؟
من هنا أرى بأن من الصائب والمنشود أن تتوجه دعوتكم الكريمة إلى عقد مؤتمر واسع تطرح فيه عملية التغيير للدولة العراقية، بسلطاتها الثلاث، لرفض الطائفية والمحاصصة والفساد في العراق والتبعية لدول الجوار العراقي أو على الصعيد الدولي.
مع وافر التقدير والتمنيات لكم بالنجاح.
كاظم حبيب

27/09/2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,723,192,228
- هل يمكن للدولة الطائفية الفاسدة بناء دولة ديمقراطية واقتصاد ...
- هل يمكن للدولة الطائفية الفاسدة بناء دولة ديمقراطية واقتصاد ...
- ما القديم الجديد في الدولة العجائبية والغرائبية العراقية؟
- حوار موضوعي وهادف حول طبيعة ومهمات منظمات ونشطاء حقوق الإنسا ...
- الضغوط الإيرانية على قوى الإسلام السياسي العراقية.. إلى أين؟
- خلوة مع النفس بصوت مسموع حول الموقف من حقوق الإنسان
- مأساة البصرة ومهزلة الاجتماع التشريعي-التنفيذي المشترك
- أهل البصرة ينزفون دماً.. من المسؤول؟
- نقاش معرفي مع الكاتب حسن العاصي حول التنوير العربي
- البصرة الشجاعة والغاضبة ... البصرة المنتفضة...!
- هل رجلُ امريكا الأول معتوهاً أم أنه رأسماليٌ ليبرالي جديد مت ...
- هل العراق على حافة حرب إيرانية-ميليشياوية ضد الشعب العراقي؟
- تركيا تعيش بدء تفاقم أزمتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية ...
- مرة أخيرة مع السيد علي الشرع بشأن واقع العراق الراهن الحلقة ...
- نقاش هادئ مع السيد علي الشرع بشأن واقع العراق الراهن (3-4) ا ...
- نقاش هادئ مع السيد علي الشرع بشأن واقع العراق الراهن (2-4)هل ...
- نقاش هادئ مع السيد علي الشرع بشأن واقع العراق الراهن 1-4
- الذكر الطيب للفقيد المناضل الاشتراكي والمفكر الشجاع سمير أمي ...
- نتائج العدّْ اليدوي وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
- جامعة الدول العربية وموقفها المناهض لحقوق الإنسان!!


المزيد.....




- كوريا الجنوبية: ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 2931 حالة ...
- الجيش الليبي يعلن إسقاط 6 طائرات مسيرة تركية
- واشنطن تدعم أنقرة.. تركيا تتحدث عن محاولة جرها إلى -حرب قذرة ...
- عدد المصابين بفيروس كورونا في الصين يتجاوز 79 ألف حالة
- ملخص لأهم ما جاء في جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن التطورات في ...
- زعيم كوريا الشمالية يحذر من خطورة كورونا
- 29 فبراير.. حكاية السنة الكبيسة بين صراع السلطات وأساطير الح ...
- 5 أسباب وجيهة لاستهلاك الليمون صباحا
- بالفيديو.. الجيش التركي يقصف أهدافا عسكرية للنظام السوري
- ترامب يوفد بومبيو.. الدوحة تشهد توقيع اتفاق سلام بين واشنطن ...


المزيد.....

- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي
- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم حبيب - رسالة مفتوحة إلى الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح/ أمين عام تجمع عقول المحترم