أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - هَلاوِس(2) يا أَبا بَكْر- إنَ الله راضٍ عَنْكَ... فَهَلْ أنتَ راضٍ عَنْ الله؟















المزيد.....

هَلاوِس(2) يا أَبا بَكْر- إنَ الله راضٍ عَنْكَ... فَهَلْ أنتَ راضٍ عَنْ الله؟


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 6006 - 2018 / 9 / 27 - 03:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كُلُّهُ، وإلَيْك يَرْجِعُ الأمْرُ كُلُّهُ، عَلانِيَتُهُ وسِرُّهُ. فَحَقٌّ أنْتَ أنْ تُعْبَد، وحَقٌّ أنْتَ أنْ تُحْمَد، وأنْتَ على كُلِّ شَيْءٍ قَديْر اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كالَّذِي تَقُولُ، وخَيْرًا مـِمَّا نَقُولُ اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ بِجَمِيْعِ المَحَامِد كُـلِّهَا... اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ بِأن جَعَلتَ بِفَضلِ جَبَرُوتِكَ وَعَظَمَتِكَ الصَعلُوكَ عَتِيق بِن أبِي قُحافَة (أبا بَكر الصَدِيق) يَرضى عَنكَ بَعْدَ أنْ رَضَيتَ عَنه!!
ورد في تفاسير المسلمين عن معنى الآية القرآنية:( رَضِيَّ الله عَنهم َورَضُوأ عَنهُ) أن جبريل نزل ليقول لمحمد:( يا محمد ،العلي الأعلى يقرؤك السلام ويقول لك :أنا راضٍ عن أبي بكرٍ فهل أبوبكرٍ راضٍ عني؟) وعندما أخبرمحمد أبا بكرٍ: يا أبا بكر: ان الله راضٍ عنك فهل أنت راضٍ عن الله؟ أجاب أبو بكرٍ: (بعد تفكير طبعاً) :نعم نعم أخبره بأنني راضٍ عنه...فماكان من الله الا أن أنزل الآية المذكورة أعلاه وهو فرح جدا...لان ابا بكر راض عنه... ويا سلام اله القران بذات نفسه يطلب الرضا من أبي بكر... ما رأيكم... ويكفى ان اقول لكم ان ابو بكر الصديق هو الإنسان الوحيد...الذي ليس من الرسل اوالأنبياء... والذى قال له اله القران هل انت راضى عنى... تخيلوا.... المولى عز وجل يسأل بشرا صعلوكا... هل هو راضى عنه... نعم والله هذا ما حدث بالفعل مع ابو بكر الصديق... ومعه هو وحده فقد روى هذا الحديث:
212052 - بينا النبي جالس وعنده أبو بكر الصديق وعليه عباءة قد جللها على صدره بجلال ، إذ نزل عليه جبريل عليه السلام فأقرأه من الله السلام ، وقال : يا رسول الله ، مالي أرى أبا بكر عليه عباءة قد جللها على صدره بجلال(ويقولون بانه يعلم كل شيء) ؟ قال : يا جبريل ! أنفق ماله علي قبل الفتح(فاين اموال خديجة يا رسول الله) ، قال : فأقرئه من الله السلام(ولماذا لا تقولها بنفسك لابي بكر يا جبريل...اليس جالسا بجنب الرسول) ، وقل له : يقول لك ربك : أراض أنت عني في فقرك هذا أم ساخط ؟ فالتفت النبي إلى أبي بكر ، فقال: يا أبا بكر ! هذا جبريل يقرئك السلام من الله(كما فعل مع عائشة عندما كان مختليا بدحية الكلبي... هذا جبريل يهديكِ السلام) ، ويقول : أراض أنت عني في فقرك هذا أم ساخط ؟ فبكى أبو بكر وقال : أعلى ربي أغضب ؟ أنا عن ربي راض ، أنا عن ربي راض
{الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 7/115
خلاصة الدرجة: غريب من حديث الثوري(واي ثوري هذا واسمه لم يرد في الحديث اصلا}... وذكر القرطبي الحديث بزيادة(اي تاكيد وزيادة) وهي: قال: فإن الله يقول لك: قد رضيت عنك كما أنت عني راض(الحمد لله كثيرا)، فبكى أبو بكر(طبعا حتى بلت عانته)، فقال جبريل عليه السلام: والذي بعثك يا محمد بالحق لقد تخللت حملة العرش بالعبي منذ تخلل صاحبك هذا بالعباءة(يعني حتى حملة العرش لبسوا العباءة لخاطر ابا بكر)... والله أعلم.
والحديث ليس منكر او موضوع ولا حتى ضعيف... فلو كان منكرا لما تفاخر القوم في ايراده في هذا الموقع... منتديات اتباع المرسلين وهو موقع سلفي... http://www.ebnmaryam.com/vb/t30543.html
وايضا http://forum.z4ar.com/f8/t252114.html
وفي ذكر مناقب ابي بكر والاشادة به في هذا الموقع...الاسلام احلى منتدى... روى أن جبريل عليه السلام نزل على رسول الله صل الله عليه وسلم _ ذات يوم وقال له : يا محمد صل الله عليه وسلم (لماذا لم يقل وانا ايضا اصلي عليك...اليس جبريل احد الملائكة الذين يصلون على صلعم ايضا) " السلام يقرئك السلام ويقول لك : بلغ أبا بكر الصديق السلام وقل لأبى بكر: إن الله تعالى راض عنك فهل أنت راض عن الله تعالى يا أبا بكر؟ فبلغ الرسول ذلك لأبى بكر فأجابه , أبو بكر الصديق كيف لا أرضى عن الله وأنا الذى أتمنى رضاه " وذكر بعض المفسرين أن قوله تعالى " وسيجنبها الأتقى الذى يؤتى ماله يتزكى وما لأحد عنده من نعمة تجزى إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى " سورة الليل أن هذه الآية نزلت فى أبى بكر الصديق رضى الله تعالى عنه . وكذلك قوله تعالى " رضى الله عنهم رضوا عنه ذلك لمن خشى ربه " من سورة البينة " . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
http://eslam.ahlamontada.com/t196-topic
وقد راجعت اكثر من عشرة تفاسير عن اسباب نزول (رَضِيَّ الله عَنهم َورَضُوأ عَنهُ)... من الذين ذكروا ان الحديث ضعيف... فترى كل واحد فيهم يضعفه لسبب يخالف الاخر... ولم يتفق اثنان منهما على نفس السبب... اي ورد اسم فلان او علان... وان هذا لا يؤخذ منه الحديث وهكذا استهبالات وحجج واهية... فلو كان ضعيفا لماذا لم يتفقوا على سبب ضعفه... وكذلك لو كان ضعيفا فكيف تستشهد به المواقع الاسلامية المعتبرة ومنها موقع ابن مريم... ام انه الخزي والعار مما ورد في الحديث... لذلك احسن حل هو القول بانه ضعيف... وان كان ضعيفا... فلماذا هو مدون في جميع كتب التفسير... عن اسباب نزول الاية اذن... لماذا لم يحذف عند اعادة طبع هذه الكتب... ام انهم يتركوه ليبينوا للحظيرة مقام الصعلوك ابا بكر ولا غرو من ذلك... اما اذا اطلع عليه المخالف فهو ضعيف... حتى لو جاء في البخاري او مسلم... فهذه الالاعيب باتت مكشوفة... ولا تمر الا على المغيبين المغفلين في الحظيرة!!
والحقيقة... فان الخبر افرحني جدا مادام الصعلوك أبا بكر عتيق بن ابي قحافة... راضي على المرحوم اله القران ... والا ماذا لو أن عتيق أبا بكر لا سامح هبل أجاب محمدا : لا لست راضيا عن الله... حقا ان الله كان سيقع في حرج كبير... أمام ملائكته وأنبيائه وسكان السموات السبعة قبل عباده البشر في الأراضي السبعة... وماذا لو أن أبا بكر قال لمحمد: قل لله انني سأكون راضيا عنه... لو فعل كذا وكذا... أو لو أعطاني كذا وكذا... ماذا كان سيحصل...هل كان الله سيستجيب لمطالب أبي بكر (لينال ) رضاه... أم ان أزمة سياسية (أقصد) دينية كانت ستحصل... أم ان الله كان سيجري معجزة ما ليجعل أبابكرٍ (يرضى) رغم أنفه... حقا ان هذه الآية ونزولها قد أوقعت المفسرين في حيص بيص... اما كان اجدر بهم لو قالوا عنها أنها (منسوخة) ويستريحون ... والأكيد ان محمد كان يشتري ولاء أبي بكر وغيره(عمر له قصر في الجنة... زيد بن حارثة له حورية... سعد بن معاذ اهتز كرسي الهه لموته... الخ) بهكذا خرافات وهلاوس وخزعبلات... الله يطلب رضى الصعلوك أبا بكر... فعلا اله اخر زمن!!
والان الى بركات وشفاعة شيبة لحية أبا بكر:
ذكر اليافعي في روض الرياحين {طبع بمصر في المطبعة السعيدية هامش العرائس للثعلبي توجد الرواية في ص 443 ينقل عنه القسطلاني في المواهب، وقال الزرقاني في شرح المواهب 3 ص 157 مؤلف حسن(أي حديث حسن)}...عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال: بينما نحن جلوس بالمسجد وإذا نحن برجل أعمى قد دخل علينا وسلم فرددنا عليه السلام وأجلسناه بين يدي النبي فقال: من يقضيني حاجة في حب النبي؟ فقال أبو بكر رضي الله عنه: ما حاجتك يا شيخ ؟ فقال: إن لي أهلا ولم يكن عندي ما نقتات به، وأريد من يدفع لنا شيئا نقتات به في حب رسول الله، قال فنهض أبو بكر الصديق رضي الله عنه وقال: نعم أنا أعطيك ما يقوم بك في حب رسول الله، ثم قال : هل من حاجة أخرى ؟ فقال: نعم إن لي ابنة أريد من يتزوج بها في حياتي حبا في محمد فقال أبو بكر رضي الله عنه: أنا أتزوج بها في حياتك حبا في رسول الله هل من حاجة أخرى ؟ فقال: نعم أريد أن أضع يدي في شيبة أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه حبا في محمد، فنهض أبو بكر رضي الله عنه ووضع لحيته في يد الأعمى وقال: أمسك لحيتي في حب محمد. قال: فقبض الأعمى بلحية أبي بكر الصديق رضي الله عنه وقال: يا رب أسألك بحرمة شيبة لحية أبي بكر إلا رددت علي بصري. قال: فرد الله عليه بصره لوقته (الله اكبر كبيرا بكبر الديناصور)، فنزل جبريل(وعلى ما يبدو انه كان يراقب الوضع عن قرب دون ان يشعر به الجماعة) عليه السلام على النبي ، وقال : يا محمد ! السلام يقرئك السلام، ويخصك بالتحية والاكرام، ويقول لك: وعزته وجلاله لو أقسم عليَّ كل أعمى بحرمة شيبة أبي بكر الصديق لرددت عليه بصره، وما تركت على وجه الأرض أعمى، وهذا كله ببركتك وعلو قدرك وشأنك عند ربكّ!!
ونحن نقول... ما كان احوجك يا رسول الله لهكذا كرامات... لكانت العرب آمنت بك واتقت شر سيفك... الم يكن لك لحية يا رسول الله... ليتشبث بها هذا الاعمى ام ماذا... الست انت الاولى بهكذا معجزة... بابي انت وامي يا رسول الله!!
كل هذه الكرامات لابي بكر... لدرجة انه بمجرد مسك لحيته المباركة تتفتح العميان...واله القران يتوسل بأبا بكر ليرضى عنه... وعجبي... فاين كان هذا الاعمى الاثول الحمار ابن الحمار المدعو ابن ام مكتوم... وأين ذلك الاعمى الإرهابي الذي حسن اسلامه والذي قتل ام أولاده... لأنها كانت تسب الرسول المصطفى... واثناء قتلها سقط الطفل من بين فخذيها... لأنها على ما يبدو كانت حامل في اشهرها الأخيرة... والتي قال فيها رسول الرحمة... الا اشهدوا ان دمها هدر ... من لحية أبا بكر ليبصرا... ونحن نقول: إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,580,081
- هَلاوِسْ(1)- إِذَا رَأَيْتُمُ الْحَرِيقَ فَكَبِّرُوا... فَإِ ...
- عِندَما تَتَحَكَمْ الخرافَة - تَكُونُ النَتِيجَة... هَلوَسَة ...
- مَاذا جَلبَ الإِسلام لِلأوطان... العِراقُ نَمُوذَجاً
- رَبُ الرِمَال... لا زَالَ بِنَفسِ الإِصدار قَبلَ 1450 عام
- وَإِذَا سَأَلَنِي عِبَادِي بِدُعَاء... فَليَعْلِمُوا بِأَنِّ ...
- أسلامُ الإرهاب... قالُوا الإرهاب لا دِينَ لَهُ
- عُقدَةُ الخَواجَة وَعُقدَة حَمادَة ... العَرضُ مُستَمِر وَبِ ...
- وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآيَاتِ... إِلَّا أَنْ كَذ ...
- محمد وَالبِعثَةُ النَبَوِيَة... بَشَرَتْ بِها الآلهه الهِندُ ...
- الفِيزياء الحَدِيثَة... وَمُعجِزَة دَلدَل- بَغلَة الرَسُول ا ...
- عِبادَة مُحَمَّد صَلعَم لِلوَثَن ... قَبلَ إدعائِهِ النَبُوة
- مَنطِقُ رَبَ الرِمال... بِمُعجِزة إحياء عُزَير والحِمار
- مُجتَمَع العَبِيد وَالإماء ... وَالوَجهُ الحَقيقِي لِنَبِي و ...
- مُناجاةٌ وَدُعاء... لَيسَ مِنْ وَرائِهِ أيُ رَجاء
- مِنْ خصُوصِيات النَبي... مَكارِمَ الأخلاقِ وَتَحرِيمَ التَبَ ...
- الحِكمَةُ الإلهِية...عِندَما تَدُورعُقولَهُم عَكسُ عَقارِبَ ...
- فُقَهاء وَشِيُوخَ الإسلام... هل حقاً مقتنعين بما يقولون ؟
- إذا كانَ النَصرُ مِنْ عِندَ الله... فَبِماذا نُفَسِرإنتِصارَ ...
- كِتابٌ هذِهِ فاتِحَتهُ... وَبَعضٌ مِما جاءَ بِمتُونِ سُوَرِه ...
- مُعجِزاتُ خَيرَ البَرِية... حَقِيقَةٌ أمْ قُدَراتٌ مُزَيَفَة


المزيد.....




- هذا زمن الامراض السارية والمعدية والعياذ بالله من الفايروسات ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي.. الخارجية السعودية: الإخوان الم ...
- توقيف -داعشي- كان يعد لاستهداف إحدى الكنائس أو الحسينيات في ...
- دفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مقبرة مرشدي جماعة الإخ ...
- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - هَلاوِس(2) يا أَبا بَكْر- إنَ الله راضٍ عَنْكَ... فَهَلْ أنتَ راضٍ عَنْ الله؟