أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - كسل الروح اوليفيا














المزيد.....

كسل الروح اوليفيا


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6003 - 2018 / 9 / 24 - 21:16
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


متى نبدا من جديد؟هل نستطيع نفض القديم أن نكون أشخاص جدد
هل استيقظت يوما تكره تفاصيل ماتراه في المراه تريد اخر اخر تراه هناك لأخطاء جديد ه ربما.منذ تركت مارجريت كل شىء وعادت الرحيل
أحدها اكرهها على ماتكون .تتجدد دوما تنفض عنها كل شىء وتغادر كلما رأيت لتعود من جديد بينما اعيش انا اسيره
جعلوا منى كذلك رغم أنهم قالوا إنه حلمكلك بمفردك لا يشارك فيه احد.ولكن الكل هناك يشارك يتحدث يطلب من الحلم الكبير شىء خاص لنفسه
بدأ كل شىء منذ سنوات طويلة عندما كنت نادله صغيره وحلمت ..حلمت انتى طاهية ولست نادله ..يصبح هناك مكانا خاص لى اختم باسمى على الاطعمه الطازجه
اصنع كل الاطعمه من الشرق والغرب ،اطوف مثلها لتذوق لتذوق كل الاشياء.كل الأشخاص .اقول أنهم من جعلونى ماكانت عليه التسويق الاضواء شوش كل شىء
اصبح البرنامج الصباحى الاطعمه الشهيرة الأشخاص المتهمون الذواقه فى اشهر الجرائد والمجلات .هل هذا صحيح تلك هى انا .هل عليه مشاركه الحلم مع الجميع
لا كل منهم يريد جزء من اوليفيا . تغير الأمر لاسوء منذ رحيلها صوتها كان يوقفهم يعيد الصحيحة بداخلة لنقول لهم لا ..يرددون أصبحت أخرى متنمره منذ افتتحت الفرع الكبير بالعاصمة
الاضواء كل ليلة طاولات الطعام والشراب.. الأشخاص العامين والمعلمين منهم .انتظر نظراتهم بشغف كلماتهم قد تكون قاتلة .. الضغط الصراخ التذمر حتى صوتى الذى احببت لم يعد لى لأخرى تهدد بالطردبافظع الطرق بالتدبير فى لحظات الغضب
انك تكرهين تلك هل ماتت من تحبين ؟مارجريت الرحالة متى تنتهى الرحلة ؟هل الراحة في الرحيل؟ام فى الصحبه ام الحب ام أن كل شىء خيال سخيف سنستيقظ منه يوما؟
اوليفيا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,062,006
- مارجريت الرحالة٢
- مارجريت الرحالة
- ظل اخى
- ايام صادق الحلوانى وحكاية المنبوذة
- الخطايا العشر
- المخلصة دوما..مارجريت
- المنبوذة3
- المنبوذة4
- المنبوذة1
- المنبوذة2
- مقدر2
- مقدر1
- المسلسل اللبنانى طريق ..طريق
- غدا نلتقى
- النصف الاخر من العمر
- قمر .....النوار
- لست ضحية
- وداعا ابى
- كتب اثرت فى حياتى رسائل المخلص فان غوخ
- كتب اثرت فى حياتى موجز تاريخ الزمن


المزيد.....




- دور المرأة الإيرانية في الانتخابات المقبلة
- الإفراج عن فيديو يكشف جانبا من اغتصاب وقتل فتاة على يد نجل ض ...
- ماجدة موريس تكتب:أفلام المرأة وقضايا الناس في أسوان
- قبل مباراة -العاطفة- بين ليفربول وأتلتيكو.. كلوب متحمس وسيمي ...
- طلاق ثان في الأسرة الملكية البريطانية خلال اسبوع
- قضية اغتصاب هارفي واينستين قد تفتح الباب على متاعب أخرى
- النوم السيئ وتاثيره على ميل النساء للأكل
- حياة العمري.. برلمانية ومخترعة تونسية ضمن النساء الست الأكث ...
- “بيت العائلة” يحذر من خطورة الإدمان الرقمي على تماسك الأسرة ...
- قبل مباراة -العاطفة- بين ليفربول وأتلتيكو.. كلوب متحمس وسيمي ...


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - كسل الروح اوليفيا