أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - مرتضى محمد - ايادٍ من خلال الموج ....














المزيد.....

ايادٍ من خلال الموج ....


مرتضى محمد
(Murtadha Mohammed )


الحوار المتمدن-العدد: 6003 - 2018 / 9 / 24 - 04:03
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


((الأيادي التي تساعد أقدس من الشفاه التي تصلي))
روبرت غرين

يستوقفك في تصفحك لهذا الموقع ان هناك حقلا أسفل اليسار من الصفحة يعنون بـــ (أضافة موضوع جديد)، فمجرد الضغط عليه يأخذك هذا التسلسل الجميل لإضافة خوالجك التي يجب ان تتوافق مع أتجاه الموقع: "الموقع الرئيسي لمؤسسة الحوار المتمدن يسارية، علمانية، ديمقراطية "من أجل مجتمع مدني علماني ديمقراطي حديث يضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع"
ان غاية (التمدن) كمفردة تقود لماهية مصطلحها، هي التحديثات التي ترافق الإيجابية لنفس الانسان لان تلك النفس تعطي مساحة للتخيل الإيجابي مولدة بتلك المساحة ذلك التوافق الجميل بين العقل والقلب، والذي يضيف روعة شفافة باردة على نفوس الشعوب /منطقتنا.
شكرا لكل هذا المجهود النبيل في الثقافة والمحبة والإنسانية، شكرا لحثكم ايانا على الكتابة؛ كترنيمة تتيح لنا البقاء على قيد الإنسانية ...

الكثير من الشكر، لكن حسبنا ان تكون واحدة من القلب؛ علها تكفي.
***************************
مرتضى محمد
سبتمبر/2018




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,846,965
- -تخيل -1 و - شوهد من قبل -2: أغاني تبصر في الضباب المقدس
- -الحاصودة- و -يا عشكنة- أغاني الماء الذي صدّع نفسه
- قدر و كأس وأله
- الشلل الرباعي يحول دون لمس يد جوليا! شرعنةُ الانتحار أم رفضه ...
- ((نص بالعامية العراقية))
- استنشاق لما تأخر منكِ
- *سوناتات نيرودا وهواجس أحدهم للصديق الاخير *
- * ثلاثة أوشام على كتف ما *
- ما بين رياض والنواب -لغو الحديث-..... يرتدي - الصوف مقلوباً-
- كرسيان عند شاطيء -أبليس -
- حضرة النهد/ نص بالعامية العراقية
- امرأة ، ومرآة ترويان (صويحب ) / قراءة في العمق النفسي الذي ي ...
- (( حلم )) / نص باللهجة العامية العراقية
- القصاب يفتح ( شباجين * ) ل ( كلمات سبارتكوس الاخيرة)**
- مظفر النواب ....... ومساحة التأويل
- تساؤلات وجيه عزيز .. تعتق ب ( الطريق)
- لويس كارول : سهرنالك دهر ما جيت !!!!
- بيبيتي ... تتحدث ( الابستومولوجيا ) * محاورة من زمن المشراكة ...
- (شقق الغجر، وأغاني بوشكين ......... ........................ ...
- **كأس بالقرب من طيف**... مرات ومرة ، يشرب النخب وحيداً وسط ا ...


المزيد.....




- السودان يواصل البحث عن مخرج من أزماته بعد عام على إسقاط البش ...
- الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020: نحو مواجهة بين ترامب وبا ...
- حلاق خلف الباصات
- ماكرون يزور بروفيسورا دافع عن استخدام عقار الهيدروكلوروكين ض ...
- دبي تسمح بتوصيل المشروبات الكحولية إلى المنازل.. والسبب كورو ...
- الحرة الليلة
- مباشر
- الحرق عراق
- العمّال بين مطرقة الفيروس وسندان إجراءات الحكومة: “ساجام كوم ...
- دبي تسمح بتوصيل المشروبات الكحولية إلى المنازل.. والسبب كورو ...


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - مرتضى محمد - ايادٍ من خلال الموج ....