أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منار مهدي - إسرائيل الدولة العربية رقم -23-














المزيد.....

إسرائيل الدولة العربية رقم -23-


منار مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 6003 - 2018 / 9 / 24 - 03:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تنتعش العلاقات العربية_الإسرائيلية عبر بوابة الخليج العربي العريضة، دون تحديد لطبيعة ملامح هذه العلاقات مع الاِحتلال الصهيوني، وخاصة في مرحلة الاِنفتاح على العلاقات مع المملكة العربية السعودية، التي كانت لا تعترف في إسرائيل منذ إعلانها عام 1948م، بل كانت السعودية تعتبر إسرائيل دولة اِحتلال لأراضي عربية ما قبل برنامج إيران النووي التي ترى فيه تهديدًا للمنطقة بأكملها، ومع التغيرات الدراماتيكية في خريطة التحالفات، تغيرت المواقف وتحولت من حالة عداء إلى حالة تعاون سري دبلوماسي واِستخباراتي بين العاصمة الرياض وإسرائيل التي باتت هي الشريك الأول في مُعالجة قضايا التنمية والأمن والملعومات، وفي تبادل الخبرات الاِقتصادية والتجارية مع السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والقطرية التي ما زالت تحتفظ بمكانتها بالدور الوظيفي لها في الملف والصراع الفلسطيني_الإسرائيلي.

وغير ذلك، في تقديري سنكون أمام مشهد خليجيي يمهد الطريق أمام تل أبيب لتكون دولة طبيعية في المنطقة، على حساب القضية الفلسطينية بالدرجة الأولى، وعلى حساب مُستقبل الطموحات الإيرانية في التوسع الأمني والسياسي في دول ضعيفة التنمية وفاقدة لأي معايير القوة في الشرق الأوسط الكبير.

لذلك ستبقى إيران الدولة المُرشحة قبل غيرها لهذه المرحلة الصعبة عليها من دول الخليج، ولا سيما من السعودية التي سوف تلعب دورًا خطيرًا في بناء التحالفات الاِستراتيجية المُمتدة من البحر إلى المحيط مع دولة الاِحتلال الصهيوني، وصولاً لوضع نهاية للنفوذ الإيراني في اليمن وسوريا ولبنان وفلسطين، كبداية لمشروع الفوضى القادم للدولة الإيرانية قبل الحرب.

وعليه لا يمكن تصور المشهد اليوم، وخاصة حول أين ستذهب العائلة الحاكمة في السعودية بتحالفاته المرئية وغير المرئية مع إسرائيل خلال الفترة المُقبلة، مع أن كل المُعطيات المُوجودة تؤكد على أن إسرائيل ستكون الدولة العربية رقم "1" في المنطقة، وستحصل على مقعد دائم لها في الجامعة العربية، بعد الاِنتهاء من تنفيذ المشروع الأمريكي سريع الخطوات تجاه تصفية القضية الفلسطينية، ولا سيما بعد اِتخاذ مجموعة من القرارات الأمريكية الرامية إلى مُعالجة قضية اللاجئين الفلسطينيين، والتى ستكون مدعُومة عربيًا وسياسيًا وماليًا يصب في صالح مشروع توطين اللاجئين خارج فلسطين.

وسيبقى السؤال الذي يبحث عن الإجابة حول:

هل ستحتاج إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إعادة تجديد سيناريو العراق مع إيران، عبر هجمات جديدة تستهدف أمن واِستقرار الولايات المتحدة الأمريكية قبل إعلان الحرب على طهران..؟؟

ملاحظة: اِنتهاء دور الرئيس محمود عباس سياسيًا، سيفتح الطريق واسعًا أمام صراع فلسطيني داخلي على السلطة.

بقلم/ منار مهدي
فلسطين/ قطاع غزة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,302,133
- كلمة السر فايز
- غزة .. الطريق إلى جهنم
- حركة حماس .. حالة اِستنهاض مُستعصية
- ويبقى الأمل في وجه الله
- صفقة ترامب .. تصفية القضية الفلسطينية
- غزة ستبقى .. الشباب الثائر
- الشعب الفلسطيني صحوة بين الرماد
- الشجرة الجوفاء في مُواجهة العاصفة
- حركة حماس بين التفاؤُل والإحباط
- القاهرة تنتصر لفلسطين
- حماس في أجواء اِنفراجية بالقاهرة
- بين عباس ودحلان عَصا الرحى السنوار
- غزة قوة في أوراق السيناريوهات
- حتى لا تنحرف البُوصلة
- اللعب مع الكبار وصناع القرار
- الدور القادم لحلف راضعي ليفني ومرضعيها
- بين دُبي والقاهرة محمد دحلان
- الحُقوق المشروعة .. تُنتزع ولا تُوهب
- مروان البرغوثي قضية وطن
- أسئلة فتحاوية عاجلة


المزيد.....




- خلال زيارته للسعودية.. بوتين يقدم -صقر كامشاتكا- للملك سلمان ...
- ترامب: لا أمانع أن تحمي روسيا أو الصين أو نابليون بونابارت أ ...
- الملكة إليزابيث: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أولوية ال ...
- السعودية - روسيا.. من يحتاج من؟
- سوريا: الجيش النظامي يدخل منبج والقوات الأمريكية تعلن تلقيها ...
- خان سينقل وجهة نظر إيران إلى السعودية
- شاهد: شغب في مطار برشلونة احتجاجاً على الأحكام ضد قادة انفصا ...
- هل انهارت أحلام الأكراد بالحكم الذاتي بعد طلب المساعدة من دم ...
- شاهد: شغب في مطار برشلونة احتجاجاً على الأحكام ضد قادة انفصا ...
- هل انهارت أحلام الأكراد بالحكم الذاتي بعد طلب المساعدة من دم ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منار مهدي - إسرائيل الدولة العربية رقم -23-