أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - تفاهة وزير متعجرف














المزيد.....

تفاهة وزير متعجرف


حازم عبد الله سلامة

الحوار المتمدن-العدد: 6003 - 2018 / 9 / 24 - 03:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بسم الله الرحمن الرحيم
تفاهة وزير متعجرف
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

أن تكون قائدا ومسئولا فهذا يعني أن تكون مكلفاً بمهمة لخدمة الناس ، وأن تكون خادما لشعبك ، أن تكون وزيرا فهذا يعني أن تكون موظفا عند شعبك وحاملاً للأمانة وعلي قدر المسئولية من إحترام شعبك وخدمتهم والاستماع لمشاكلهم والعمل بكل قوة لحل مشاكل الناس ،

أما العجرفة والبلطجة والاعتداء والافتراء علي الناس واستغلال نفوذك كوزير للتكبر واهانة أبناء شعبك فهذه جريمة وخيانة للأمانة ، فانت مكلف لخدمة الناس ايها الوزير المتعجرف ، وليس لقمعهم واهانتهم ،

ضباط مناضلين تم ظلمهم وقطع رواتبهم دون وجه حق ولا قانون ، احتشدوا للاحتجاج علي ما وقع عليهم من ظلم وهذا حقهم ، أرادوا توصيل رسالة للوزير ليساندهم ويعمل علي إعادة حقوقهم كونه وزير ومحسوب علي مدينتهم غزة ، وواجبه كوزير أن يكن مدافعا عن حقوقهم ،
فلم يتواضع فخامته ولم يتوقف موكبه ليستمع لأبناء شعبه ، ودهس بسيارته الشباب مخلفا خلفه عدد من الاصابات ،

المبرر لهذا الوزير للتغطية علي فعلته المدانة والمرفوضة وطنيا ، هو أنه تم اعاقة موكبه الفخم ، فهل هذه تهمة جديدة يا مأمون أبو شهلا ؟؟؟ وهل هذا مبرر كافي لدهس الناس ومحاولة قتلهم ،
هو الوزير ما هي مهمته ؟؟؟
وماذا كان سيفعل سيادة الوزير الفلسطيني حامل الجنسية البريطانية ، لو الناس قذفته بالبيض كما يحدث من احتجاج في دول العالم ؟؟؟!!!

من حق الناس أن يعرفوا حقيقة هؤلاء الغريبين عن شعبنا وعن أخلاقه وتقاليده ونضاله وتاريخه ، هؤلاء الذي تم فرضهم وزراء وقادة علي شعبنا ،
وزير العمل بحكومة رامي الحمدالله يدوس الناس بسيارته عمدا وعن قصد ، لأنه يعتبر مجرد إعاقة موكبه جريمة تستحق أن يدوس الناس بسيارته الذي لولا تضحيات هؤلاء الناس ونضالهم لما كان هو وأمثاله وزراء ولا مواكب ولا ركبوا أفخم السيارات ليدوسوا بها أبناء شعبهم!!!

فما دمت قبلت أن تحمل الأمانة وتكون مسئولا وشخصية عامة فعليك أن تتحمل الانتقاد وأن تستمع لهموم شعبك ، فالمواطن دوما علي حق ، ولولا المواطن وصبره وتضحياته لما كنت أنت وزيراً ، ولكنه زمن الرويبضة ، زمن صار فيه المنافقين والتجار والسماسرة والمتعجرفين والفشلة والفاسدين وزراء واعتلوا أعلي المناصب زورا وبهتانا ليمارسوا فشلهم وبلطجيتهم ضد أبناء شعبهم ،

ما حدث من وزير العمل الفلسطيني ضد مناضلين أحرار وضباط حملوا هم الوطن علي أكتافهم وناضلوا وقضوا زهرة شبابهم بسجون الاحتلال في زمن كان سيادة الوزير مشغول باستثماراته وتجاراته في ليبيا ومصر وكندا وبريطانيا ،

شعبنا الفلسطيني شعب مناضل ولا يقبل أن تهان كرامة مناضليه ، فبدلاً من أن يقوم الوزير بواجباته ويقف مع أبناء شعبه لمساندتهم لإعادة حقوقهم ورفع الظلم عنهم ، أبي إلا ان يقف ضد حقوق المظلومين ويمارس علي المعتصمين للاحتجاج علي قطع رواتبهم بلطجة وتكبر وعجرفة ،
الحقوق لا تسقط ، وشعبنا لا ينسي ولن يغفر ، ولا لن يطول الظلم ، وستنتهي هذه المرحلة الفاسدة وسينتصر الحق مهما طال الزمن أو قصر ، ولكل ظالم نهاية ،
hazemslama@gmail.com
24-9-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,148,863
- المطلوب وطنيا اصلاح منظمة التحرير وليس هدمها وخلق بدائل
- اصمت وإلا ... الإقالة أو الإحالة للتقاعد أو الفصل التعسفي
- الأونروا تتحول من إغاثة وتشغيل اللاجئين إلي ضغط سياسي وابتزا ...
- معادلة الصراع ، وتحديد الاولويات
- ( فكر ظلامي ) حازميات (25)
- الخان الأحمر أسقطت كل الأقنعة ،
- ما الذي يريده العمادي من غزة ؟؟؟
- (شو الي كان وشو الي صار ) حازميات (24)
- (كفي قمعا لشعبنا) حازميات (23)
- الشيخ الكاذب أفعى يبث سمومه
- رُزان النجار دمك دين علينا
- (ثورة الفقراء ، ثورة الكرامة) حازميات (22)
- الصحفي يعقوب بوقريط ، نموذج العشق لفلسطين ،
- ( هذه غزة ) حازميات (19)
- انتفضوا أيها الفقراء والمسحوقين
- الرد علي تلك الجريمة هو الإسراع بإنهاء الإنقسام
- غزة إبنتنا ، خلفها رجال وأُخوة عظام
- ( سمفونية وجع ) حازميات (17)
- ( الوطن ... هو الإنسان ) حازميات (16)
- ( وطني ... وجع وأنين ) حازميات (15)


المزيد.....




- حديقة حيوان باريس تعرض -كائن غامض- للزوار
- نائب الرئيس الأمريكي يعلن وقف العملية العسكرية التركية في سو ...
- دول الاتحاد الأوروبي الـ27 تتبنى اتفاق بريكسيت مع لندن
- باريس تدعو لاجتماع عاجل للتحالف الدولي
- مصر تعلن عن أحد "أكبر وأهم الاكتشافات" لتوابيت فرع ...
- فيديو يحبس الأنفاس لوليمة في قعر البحر
- ما التهمة التي وجهها القضاء الأمريكي لأكبر بنك حكومي تركي؟
- كيف يبدو شكل المدن الكبرى بدون سيارات؟
- الحرب في سوريا: الحلم الكردي ضحية -تحالفات متحركة-
- العملية التركية في سوريا: أنقرة -تقرر تعليق- الحملة مؤقتا


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - تفاهة وزير متعجرف