أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - أنا بخير














المزيد.....

أنا بخير


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 6003 - 2018 / 9 / 24 - 01:27
المحور: الادب والفن
    


أنا بخير؛
تعلمت اليوم كلمة جديدة؛ Vida
ولأنني مثل النبي الذي تلعثم في الكلام، أخلط دائما بين المزاج والحقيقة، وبين quero، وquerida
أنا بخير؛
قللت من استخدام جملتي، Eu nao falo português
وأبني العلاقات مع الناس بانفتاح الشمس في وجه المحيط صباحًا،
الرأس تعني Cabeça
والروح تنطق O espirito
والحقيقة صغيرة أو كبيرة Verdade
تعلمت الصراخ " woooow" نهاية الأغنيات والاعتراف بالإعجابات وتقصير المسافات عبر الكلام...
أنا بخير،
أطبخ الآن أصنافًا من البيض والطحين ومعجون "الفارافا" وأجيد تمليح "الكارجا"، وخطوتين من رقصة أفريقية عجيبة، وتدربت على تقبيل النساء في الأمسيات، وضرب القبضات بين الرجال في الشوارع والمقابلات العابرة...
أنا بخير،
استرجعت مهارات الغوص والسباحة كابن لعائلة أمضت عمرها في الصيد، وأحضرت من القاع نصف صدفة ونجمة بحر علقتها إلى جوار العلم على الحائط، قريبا من برواز لسورة "ن؛ والقلم وما يسطرون"...
القلب Coraçao
والأطفال Crianças
وأسماء الناس كجواو وباولو ومارسيني ومويسيز،
ورافايل أنطقها الآن أفضل بحرف الهاء أولها...
أنا بخير،
أبدأ يومي بقهوة الهنود المغلية، ونسيتُ حكمتنا بأن الدار "دِرية"؛ وتعودت السكن المشترك مع أغراب؛ وتشاركنا الكلام والطعام، والبيرة والحيرة حين انتهاء الغاز، وكلما يصيح الناس في الشارع في بارات الأحد المسالم، نبتسم ونقول لبعضنا "(Fuck) ترامب"...
أنا بخير،
عرفت الخيط الدقيق بين كلمتي "Solitario" و"Sozinho"، وأجدت استخدامهما في محادثة طويلة مع الطبيبة، وقالت كلامًا كله يبدأ بالفعل "Deve"، وجاوبت حبيبتي "لا تخافي"، وتركت لها أيقونة قلبين،
ورسالة،
وابتسامة تقول في مجملها:
"أنا بخير"،
أنا بخير،
التلاجة مملوءة بالماء كرئيس دولتنا،
وأكتب في الرسالة كل يوم عن نبل ثورتنا، وعن الدماء والذين ماتوا، والذين هانوا، واستخدمت مفردة الثورة كثيرًا، وشرحت للناس اختلاف فهمي للمسمى "Primavera"، وكيف صار عالمنا هناك حظيرة،
وأخيرًا نطقتُ باحتراف "Justiça"، وأحاول في القاموس أن أجد المرادف ل"Felicidade"،
ولا أبالي بالتصورات، والمراهنات، وعرفت أن ثلاجتنا "Geladeira"...
أنا بخير،
أفتح الآن شباكي على الشوارع للهواء، وأدخن مستريحا.
أنا بخير؛ غير أن الناس ترجو الكثيرَ.
سالفادور/ البرازيل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,258,028
- جميلة أنتِ
- استرنجيرو
- أن تحطم صنمًا... (محفوظ وأدونيس؛ الصنم النبيل)
- الشعب الأزوادي المُفترى عليه
- الطريق إلى براءة او إدانة طارق رمضان
- رسالة إلى أمي
- لحظة التجلي... -من كتابات المساطيل-
- حدث في سانتوس
- عيد ميلادنا الأول
- يا دُفعة... قصة قصيرة.
- كذبة إبريل
- مرايا -قصة قصيرة-
- تهنئة عيد ميلاد... إلى Man Mikha (عبد الرحمن مختار)
- صورة أبي
- كراهية
- أنا المنسي
- رباعيات نبي مرفود
- في قعر الفنجان
- جذر تكعيبي
- كيف بوابين... نص أدبي.


المزيد.....




- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - أنا بخير