أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حمدى عبد العزيز - فيالق الوهابية الأم














المزيد.....

فيالق الوهابية الأم


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6002 - 2018 / 9 / 23 - 15:45
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


قراءتان تصادف أن يكون لهما الفضل في التفاتي لدراسة الموقف التي لعبته الحركة الفاشية الوهابية باعتبارها نموذج لإحدي لفاشيات العالم المعاصر وإحدي المخصبات الرئيسية لفاشيات الشرق المعاصرة في تجل لأزمة الرأسماليات المحلية المهيمنة علي مجتمعاته في تبعيتها لرأسماليات المركز الأوروأمريكي

القراءة الأولي كانت للكتاب المهم جداً (السعودية والإخوان المسلمون) لكاتبه الدكتور محمد أبو الإسعاد

ثم كانت المصادفة الثانية عبر إحدي القراءات في الأدبيات التأسيسة لجماعة الإخوان المسلمين لإحدي أهم عبارات حسن البنا مؤسس الفاشية الدينية المصرية والتي يقول فيها :
((نحن سلفيون من اتباع الشيخ رشيد رضا))

وهذه العبارة علي قصرها ، وإيجازها إلا أنها عبارة كاشفة لمعني هام هو أن حركة الإخوان المسلمين لم تكن إبداعاً مصرياً خالصاً بل علي العكس كانت استنساخاً مصرياً للوهابية وكان رشيد رضا الذي رفع راية المملكة السعودية الناشئة كنموذج للخلافة الإسلامية التي يجب أن ينضوي الجميع تحت لوائها بعد سقوط الخلافة العثمانية .. كان هو الجسر الذي عبرت عليه الوهابية من بوادي نجد إلي مصر بدعم من المخابرات البريطانية - كما اتضح لي فيما بعد - وبسواعد ملكية سعودية وفرت لرشيد رضا ومعه أحمد عبد الرحمن البنا والد حسن البنا الأموال اللازمة عبر دعم مجلة المنار التي ورثها حسن البنا بعد تأسيس جماعته وأسماها (النذير) هذا طبعاً بالإضافة لمبلغ الخمسمائة جنيهاً التي دفعته المخابرات البريطانية لحسن البنا تحت قناع الإدارة البريطانية لقناة السويس بحجة بناء مسجد للجماعة في الإسماعيلية

وهي قصة ستتكرر فيما بعد بشكل آخر قبيل الحرب العالمية الثانية عبر مخابرات أخري هي المخابرات الألمانية (قسم الشعوب الشرقية) في إطار ماسمي بمساندة شعوب العالم الإسلامي المناهضة للشيوعية عبر إنشاء "مسجد ميونيخ" الذي لعب دوراً كبيراً في تأسيس التنظيم الدولي للإخوان المسلمين فيما بعد بالتوازي مع إنشاء الفيلق الإسلامي في الجيش النازي وهذا هو موضوع الكتاب الشهير "مسجد في ميونيخ"

وهو نفسه ماتم في عام 1979 علي إيدي المخابرات الأمريكية وأدواتها الوهابية في السعودية ومصر والتي ورثتها عن الإمبراطورية الإستعمارية البريطانية ضمن ماورثت لتبدأ أهم حلقات إنشاء عصابات الفاشية المتأسلمة عبر باكستان بالتوازي إقصاء ذو الفقار علي بوتو في انقلاب دموي وإحلال الفاشي العسكري المتأسلم الجنرال ضياء الحق (مع العلم بأن " بوتو" الديمقراطي الليبرالي الذي أعدم عقب الإنقلاب كان قد سمح بإنشاء معسكرات" بيشاور "للجوء عناصر ماسمي بالمجاهدين الأفغان) لتصبح باكستان هي قاعدة الإنطلاق في الحرب الأفغانية التي مولتها أمريكا بأموال السعودية ومتطوعي مصر واليمن الشمالي وبقية البلاد العربية

كانت باكستان هي ميدان الإعداد العسكري والحشد واستقبال السلاح الأمريكي وتسليح المتطوعين للقتال وكانت السعودية هي ميدان إصدار فتاوي الجهاد وتجميع المتطوعين من العرب وكانت مصر السادات هي المخزن البشري الذي يضخ شباب الوهابيين إلي المعركة

وهكذا انبثقت تنظيمات وعصابات الجيل الرابع من الحركات الوهابية الجهادية المسلحة لترتسم معلم من معالم الواقع المتعثر الذى تعيشه شعوب المنطقة العربية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,560,178
- رئيس الجمهورية فى مواجهة من ؟؟؟
- تلميذ لمدرسة الديمقراطية الساداتية ذات الأنياب والأظافر
- يسيرون بالجميع في اتجاه الخطر !!!!
- مؤتمرات ، وحقائب ، وفنادق ، ثم لاشئ ..
- فعلتها حنين
- يوم الولس
- قناعات الماضي التي لم تبرح الحاضر
- دمشاو وغيرها ..
- تيار وحيد
- فالق عظيم تحت السطح تكشفه شربة الماء
- خطابنا الإعلامى وتشوهاته
- ملاحظات على مبادرة السفير معصوم
- فيما تمزح ياسيادة الرئيس ؟
- أسئلة مابعد الخمس سنوات
- فيفا فرنسا - فيفا كرواتيا - فبفا بلجيكا
- أن تركض إلى البحر صباحا
- لوكاكو الذى لم أكن أعرفه
- الإنصاف مطلوب
- من صدمة نيكسون إلى صدمة ترامب
- الجديد فى قانون الدولة الصهيونية ..


المزيد.....




- وكأن الحرب لا تكفي.. جحيم الإدمان يلاحق سوريين بأعمار تبدأ م ...
- هذه الطائرة الشهيرة تقوم بآخر رحلة طيران تجارية
- الولايات المتحدة: إرجاء خطاب ترامب عن حالة الاتحاد على خلفية ...
- وكأن الحرب لا تكفي.. جحيم الإدمان يلاحق سوريين بأعمار تبدأ م ...
- السعودية تؤكد دعمها الكامل للعراق
- بوادر أزمة دبوماسية أسترالية - صينية بعد توقيف مدون في الصين ...
- بوادر أزمة دبوماسية أسترالية - صينية بعد توقيف مدون في الصين ...
- الأوقاف الفلسطينية: الأقصى دُنس 376 مرة عام 2018
- واشنطن تدعو الخرطوم لإصلاح حقيقي والإفراج عن المحتجين
- انتهاكات دمشق ضد الأحياء والأموات أيضا


المزيد.....

- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حمدى عبد العزيز - فيالق الوهابية الأم