أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بعلي جمال - تحرير الثقافة














المزيد.....

تحرير الثقافة


بعلي جمال

الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 22:04
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


تحرير الثقافة
كيف أسلك؟ كيف أرفض ؟ كيف أعبر عن عالمي المتناقضة ؟ كيف أمارس الحب؟ كيف أقدم كينونتي الإجتماعية كإبداع أصيل؟ كيف أقرأ ثراتي ؟ الأمور التي نقوم بها تصنع تفردنا من خلال تحرير الوعي الثقافي من قهر العولمة الإستهلاكية التي تضع الإنسان أمام شراهة التملك والإذلال في حنين إلى عصر العبودية المقيتة والملاهي التي يكون فيها موت الإنسان مجرد فرحة ترويجية للملوك...
دعنا نقول : من المسؤول عن عزلتنا الحضارية هذه؟ الإجابات تتشابك لدرجة الصدام بين الفرق والمذاهب و بين الا مبالات أو مجموعة الا إنتماء والذي يعبر عن قمة الإنحلال كموقف سلبي تجاه النقابات العالمية القوية ...
السلفية الثقافية والتي تدعو للعودة إلى منابع الثرات الثقافي ،تعجز في تحرير وعيها من مغالطات ( الثبات) نعم في بعض من كبرى اليقينيات أو الكليات التي تعطي محليتنا أصالتها . أما الثقافة كإنتاح حواري فالعقل والتجدد و موضوعية التحول حتى لا نقول حتمية ( الإنفتاح على الآخر ملزمة لكل تطور) حتى لا نكرر تجربة لم تعد ممكنة ( كثير من طروحات السلفية الثقافية جبرية تحجر على العقل) بعض وجوهه في صراع الفقيه و المعتزلي ...( تصفية المخالف ،كانت تتم بتبرير ديني من رقابة الفقيه وتواطؤ الحاكم الذي يستمد سلطته من مبايعة الفقيه له)( نموذج ابن المقفع ،الحلاج ...فرج فودة ) هذا الصدام أيضا رحج العنف اللفظي والتحريض البالغ فيه موجه من وجوه الإنتقام أيضا ممن تقرب إلى السلطة من التيار الذي بدأ معتدلا وتحول إلى بوق مروج للأنظمة ( تجربة المعارضة بألوانها المختلفة التي كانت جنودا بلهاء في كذبة الربيع العربي) التي أجهزت على كل شيئ من أجل تلفيقة حوار الحضارات

..لماذا لم نعد ننتج أسلوب حياتنا؟ القيم الثقافية التي تحور أصالتنا بروح المنتمي الذي يدافع عن أنساق تكيفاته و تحرير طاقاته السلبية في عمارة الأرض.لماذا فقد المثقف الذي يعرف ويعيش مع الشعوب يدرك تطلعاتهم و ينافح عنها إبداعيا وحركيا ؟ هل حمق السياسي كل تقافي؟ ربما نشأة الفرق هي منطلق لهذا الإختلاف التناقضي ( حول أصول الإمامة والحكم) من جعل أفكارنا مقاتلة و متطرفة ...الشعور المتزايد بالوصاية منح ولاية من نوع ( السيد) على عبيده و لما تنتصر الحكومات لفكرة أو جماعة تطلق يدها في البطش ( تهميشا ،تصفي...) حدث مع ابن رشد ،مع أحمد بن حنبل مع طه حسين ...مع نجيب محفوظ .ومنذ تناظرات المناظرات التي ترعاها السلطة بتبريراتها وتأويلاتها المفخخة بأسماء شرعيات متنوعة والمثقف بين ( مظطهد و مقرب للسلطان) وبين تقافة تدعم عبادة الزعيم وأخرى تلعن الوثن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,451,544





- السلطات الإثيوبية تعلن مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب
- مباشر: -نسور قرطاج- يواجهون أنغولا في أول مباراة لهم بكأس أم ...
- ترامب يوقع على قرار فرض عقوبات قاسية على إيران تشمل مرشدها
- ما هي الرسالة التي نفت عمان نقلها من ترامب إلى إيران ؟
- احتجاز رجل في بلجيكا للاشتباه بتخطيطه لمهاجمة السفارة الأمري ...
- أسئلة حول "صفقة القرن" أهمها: هل يمكن للمال أن يمه ...
- فشل هجمات إلكترونية أمريكية على الجيش الإيراني وطهران قد تتج ...
- فوز إمام أوغلو.. هل يتأثر السوريون؟
- ولد الغزواني، جنرال -يخلف- جنرالاً في حكم موريتانيا
- مقتل المشتبه بأنه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة في إ ...


المزيد.....

- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بعلي جمال - تحرير الثقافة