أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الرئيس ابو مازن في رحلة الكينونة ضد العدم














المزيد.....

الرئيس ابو مازن في رحلة الكينونة ضد العدم


صالح الشقباوي
الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 15:14
المحور: القضية الفلسطينية
    


يسعى الرئيس ابو مازن الى قتل التنين بعد ان نجح في دخول القضية الفلسطينية في افق مسدود واصبح حل الدولة المستقلة ملازم لصيرورة التلاشي والحل المستحيل على ضوء ما توضح من ممارسات الدولة الاسرائيلية من الماضي القريب .فقادة العقل الصهيوني المتطرف يعودون الى فكرة الدولة الواحدة ، حيث يجري تحويل اليهود فيها الى قومية .
وهنا اؤكد ان تفجير الرئيسابو عمار للانتفاضة الثانية لم يكن عملا عبثيا بل انطلق من قناعاته الراسخة ، وايمانه في استحالة اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وشطب القدس كعاصمة لها ..بل كان هناك قرار شاروني بتهويد القدس كاملة وضم الشرقية منها الى الغربية . الآمر الذي يفرض اعادة بناء التصور حول المسألة الفلسطينية برمتها .
فقد نجح القادة الصهاينة في تحويل الحل الذي جرى النشاط من اجله منذ اوسلو الى لحظة قتل رابين الى وهما وعبثا تنين يجب قتله."قتل الشر "
يبدو ان الرئيس ابو مازن غير قلق على ما آلت اليه القضية من تفرد وعبث صهيوني في ظل الآحادية الأمريكية ،فهو على يقين ان هناك قوى عالمية كبرى تنمو وتأخذ مكانها الى جانب الولايات المتحدة " الصين ، روسيا" لذا فهو ينتظر اوسلو ثانية يولد من مناخها ورحمها اتفاق عادل اتفاق يفرض على الاسرائيليين القبول التدريجي بما تريده الدولة الفلسطينية ولهذا سنفاوضهم على الاساسيات والمرجعيات الرئيسيى التي تم ازاحتها في اوسلو الاولى التي قامت اتفاقياتها على التوافق على التفاصيل او الجزئيات .ستضطر اسرائيل الى سحب لاءاتها الخمس
- لا انسحاب من القدس .
- لا انسحاب من وادي الاردن
- لا انسحاب او ازالة للمستوطنات
- لا عودة للاجئين
- لا دولة مستقلة .
في الختام اقول ان الرئيس ابو مازن يدرك جيدا مسار التاريخ ويراهن بقوة جسده وعقله وروحه على موجات التغير القادمة من شمال شرق اسيا وشرق اوروبا لتنصفه وتنصف قضيتة ليرحل الى جوار ربه وهو قرير العين والفؤاد والروح...التي ستبشر ابو عمار بما انجزت .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,972,221
- حماس وثلاثون عاما مضت
- لاهوتية ترامب ونبوءة زكريا
- جمعتهم وفزت عليهم ..عزالدين ميهوبي شاعر الملائكة والشياطين
- حق العودة جوهر البضية الفلسطينية
- حق العودة جوهر القضية الفلسطينية
- الفنان ياسر المصري ابن شقبا البار في ذمة الله ز
- اياك وشرك غزة يا ايها الرئيس ابو مازن
- لهذا فلسطين تحبك يا الجزائر
- هجرة العودة الفلسطينية واقع ام خيال
- هنا فلسطين
- العقل الصهيوني يتجاوز الزمن الصهيوني
- هل نجحت الاستراتيجية الصهيونية
- المسألة الفلسطينية بعد انهيار حلم الدولة دراسة سسيولوجية مقا ...
- كلنا الجزائر
- ترامب والعدمية البروتستنتية
- ترامب يطيح بالمقدس الاسلامي
- السيد الرئيس ابو مازن
- الرؤية الصهيونية لحل المسألة الفلسطينية
- المسيحية الترامبية افيون الشعوب
- نحن في زمن يهودي


المزيد.....




- شاهد عيان على هجوم ستراسبورغ: -بعد إطلاق النار، هرب الجميع ...
- الملك سلمان في ذكرى بيعته.. سياسات لم تكن معهودة
- ارتفاع عدد ضحايا حادث مدينة ستراسبورغ الفرنسية إلى أربعة قتل ...
- لماذا قررت قطر الخروج من أوبك؟
- أوتاوا تعرب عن قلقها من توقيف الصين دبلوماسيا كنديا سابقا
- رئيس هيئة الأركان العراقية يشيد بمواقف روسيا
- الأردن .. الرزاز يستجيب لمطالب معتصمي الدوار الرابع.. (فيديو ...
- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- الطيب البكوش: لا سبيل لحل أزمات المغرب للعربي بدون عقد القمة ...
- قاذفتان روسيتان في فنزويلا.. ما الرسائل؟


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الرئيس ابو مازن في رحلة الكينونة ضد العدم