أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبدالكريم هداد - بَلي يَا بَلبولْ














المزيد.....

بَلي يَا بَلبولْ


عبدالكريم هداد
(Abdulkarim Hadad )


الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 15:05
المحور: كتابات ساخرة
    


-----علينا أن نسخر منهم ------------
بَلي يَا بلبولْ - بَلي
ما شفتْ مَسوؤل - بَلي
رجلْ السياسَة - بَلي
قاطْ وحِراسَة - بَلي
حرامي وطاسَة - بَلي
عْمايِمْ عَلاسَة - بَلي
كِلْمَنْ ومْداسَة - بَلي
كِلهَا نِجاسَة - بَلي
انتِخبُوا رئاسَة - بَلي
أكْلَوْ هَريسَة - بَلي
وبانَتْ فِطيسَة - بَلي
بالَكْ تِجييسَه - بَلي
فاحَتْ الخيسَه - بَلي
بَلي يَا بَلْبولْ - بَلي
بَلي..
بَلي..
بَلي..
***

بَلي يا بلبولْ - بَلي
شوفْ المَشْعُولْ - بَلي
ظلمَة سِمانَة - بَلي
وصارتْ مَيانَة - بلي
اوُوهوو مْدانَه - بَلي
طالعْ لسانَه - بَلي
حَچي الخيانَة - بَلي
مْصَرْفِنْ رِدانَه - بَلي
وأكلْ غِدانَه - بَلي
مِيلشيا عدنَا - بَلي
بأمِرْ سيدنَا - بَلي
باگوا وطنَا - بَلي
ونسألْ شْبينَا - بَلي
ضايِعْ حَجينَا - بَلي
المصيبَة بينَا - بَلي
ضِحْكَوْا علينَا - بَلي
هناكَ عشانَة - بَلي
يَمْ الحَنانَة - بَلي
بَلي يَا بلبولْ - بَلي
بَلي..
بَلي..
بَلي..
***
بَلي يا بَلبولْ - بَلي
الوَطَنْ ما كولْ - بَلي
غَشاشْ بالدينْ - بَلي
يِبْچي عً الحسينْ - بلي
وماعندَه غِيرَه - بَلي
فاسِد ضميرَه - بَلي
يبني مَنارَة - بَلي
بْصَفْ العِمارَة - بَلي
وخيطْ الوشيعَة - بَلي
إبرَة رفيعَة - بَلي
يا دنيَا دُوري - بَلي
انْضربنَا بوري - بَلي
لأمريكا صَلَّوْ - بَلي
وبايْرانْ حَجَّوْ - بَلي
ياربي حِلْهَا - بَلي
وحققْ املهَا - بَلي
ديرَةْ اهلنَا - بَلي
بْمليونْ مِحْنَّة - بَلي
ياعْراقي انْهَضْ - بَلي
ولا تندبْ الحَظْ - بَلي
ثُورْ بْهِتافَكْ - بَلي
وصَلي صَلاتَكْ - بَلي
بيدَكْ الرايَة - بَلي
وحققْ الغايَة - بَلي
بَلي يَا بَلبولْ - بَلي
بَلي..
بَلي..
بَلي..
15-9-2018
--------------------------------------------------
بلي = نعم
بلبول = بلبل
بلي يا بلبول = أغنية تراثية عراقية للأطفال.. مطلعها:
بلي يا بلبولْ - بَلي
ماشفتْ عصفور - بَلي
ينكرْ بالطاسَه - بَلي
حليبْ وياسَه - بَلي
الخ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,168,817
- إعذروني.. على من ......!
- ثقافة البعث تمارسها قيادات أحزاب العراق
- ولاية فقيه مستترة..!
- العراق لن يتقدم..!!!
- لا يغادرُ سريرَ الغيمَة..!
- أغنيةٌ على مقامِ الحجاز..!
- فضة وحلوى وفنجان قهوة..!
- أمريكا والدول الاوربية تتستر على سراق ومشرعي القتل في العراق
- أنا دبٌ قطبيٌّ اسمرٌ..!
- إشتياق متأخر..!
- عطرُ ليلي..!
- العامل..!
- وافرشُ قميصي الجديد
- بورتريه عابر..!
- كي إشَوِهَ تسريحةَ شعركِ..!
- موعدٌ غيرُ معلن..!
- ألو..!
- حمى شتوية
- اعودُ وحدي.. منكِ..!
- منفى القبور


المزيد.....




- 24 عاما منذ العرض الأخير.. دور السينما بغزة جدران دون حياة
- مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية تحقق أرقاما قياسية
- العثماني وأمزازي يطلقان البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائ ...
- الجامعة العربية: الاهتمام بالتعليم ومواجهة التطرف وتعزيز ثقا ...
- السفيرات والسفراء الجدد: المهام الوطنية الجسام
- -منتدى شومان- يحتفي بإشهار -ثلاثية الأجراس- لإبراهيم نصر الل ...
- 15 جامعة روسية ضمن تصنيف -شنغهاي- لأفضل جامعات العالم
- الفريق النيابي للبام يهدد بمقاطعة لجنة برلمانية
- العثماني يشدد على محاربة الاحتكار والمنافسة غير الشريفة
- موسم القبض على الثقافة في مصر.. متى سيكسر القيد؟


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبدالكريم هداد - بَلي يَا بَلبولْ