أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- قم للمعلم














المزيد.....

بدون مؤاخذة- قم للمعلم


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 11:41
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    



جميل السلحوت:
بدون مؤاخذة- قم للمعلم
ذهلت عندما سمعت خبر اعتداء طلاب على معلم في احدى مدارس رام الله، وتخيّلت أنني أحلم أحلاما مزعجة في محاولة منّي للهروب من تصديق صّحة الخبر، لكن الاعتداء على المعلم –مع الأسف- حصل بالفعل. ولا يمكن فصل هكذا جريمة عن الجرائم متعدّدة الرّؤوس التي تحصل في مجتمعنا، وتحصد أرواحا بريئة، وتحرق بيوتا وتدمر أملاكا وتهجّر أناسا أبرياء من بيوتهم وأراضيهم.
لكن أن يجري الحشد العائلي والعشائري لانتهاك حرمة مدرسة والاعتداء على معلم أو معلمين فيها، فهذا يتعدّى المعقول بكثير بغض النّظر عن الأسباب.
لا أعلم السّبب الحقيقيّ لهذا الاعتداء الهمجيّ الاجراميّ على المدرسة ومدرسيها، لكن مهما كانت الأسباب فإنّ لدور العلم حرمات لا يجوز اختراقها، وما الاعتداء على مدرسة أو معلّم أو معلمين فيها إلا اعتداء على المعلمين والطلبة وذويهم، بل هو اعتداء على شعبنا وقيمه، من هنا فإنّه يجب عدم التّهاون بهكذا قضايا، كما يجب معاقبة الطلبة المعتدين عقابا قاسيا ورادعا، ولو أدّى ذلك إلى سجنهم، مع التأكيد على حقّهم في التّعلّم، وهذا يستدعي أن تفتح لهم صفوف دراسيّة في السّجن الذي سيقضون فيه عقوبتهم.
في خمسينات وستينات القرن الماضي، وما قبلهما، كان التّعليم يقوم على معاقبة وتعنيف الطلبة جسديّا ونفسيّا، وكان التّعليم منضبطا، وتحصيل الطلبة مرتفعا، وعندما صدرت تعليمات بعدم معاقبة الطلبة بالعنف الجسديّ وحتّى اللفظيّ، كانت النّتائج معكوسة، فقد تدنّى مستوى التّعليم، ولا يفهم من هذا دعوة للعودة إلى عقوبة الضّرب والتّعنيف، لكن يجب دراسة أسباب ما يجري، ووضع الحلول له، فليس شرطا أنّ ما يطبّق في جنيف أو باريس وغيرهما يصلح تطبيقه عندنا. لكن أن يتمّ استغلال قوانين "حماية طلبة المدارس" إلى اعتداء على المعلمين والمعلمات، فهذا ما لا يمكن قبوله أو السّكوت عليه؛ لأنّه هدم للمؤسّسة التّعليميّة برمّتها، وهذا دمار على شعبنا ووطننا.
ولنفترض جدلا أنّ أحد المعلّمين قد ارتكب خطأ يستحق العقاب، فإنّ عقابه يقع على عاتق وزارة التربية والتعليم، وعلى الشّرطة والقضاء، وليس على عاتق الطلبة أو ذويهم.
ومن يعتدي على معلّمه اليوم، فإنّه سيعتدي على والديه غدا.
ورحم الله شاعرنا ابراهيم طوقان عندما عارض قصيد أحمد شوقي" قم للمعلم"، فرد عليه طوقان بقصيدته الشّهيرة" يقول شوقي وما درى لمصيبتي......"
22-9-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,221,724
- بدون مؤاخذة-السعودية وفصعة القرن
- شبابيك زينب رواية الحبّ والحياة
- جرائم داعش بحق الأيزيديات
- بدون مؤاخذة-أوسلو ومأساة النوايا الحسنة
- بدون مؤاخذة-حرب امريكا على فلسطين
- -ليلى وليالي الألم-رواية العار
- بدون مؤاخذة-هذا الانفلات المجتمعي
- بدون مؤاخذة- أردوغان يتمنع وهو راغب
- بدون مؤاخذة- الخير بعيد عنا
- بدون مؤاخذة-حماس والعودة إلى الوراء
- بدون مؤاخذة-المخدرات مرة أخرى
- بدون مؤاخذة- المخدرات والإيغال في الهزيمة
- رواية وميض تحت الرماد والغربة
- بدون مؤاخذة- تعالوا إلى كلمة سواء
- الابداع والبساطة في قصة شادن والحواس الخمسة
- رواية هذا الرجل لا أعرفه والربيع العربي
- وداعا د. ابراهيم أبو هلال
- بدون مؤاخذة-اسرائيل تقونن حقيقتها
- ترحيل بدو الخان الأحمر تمهيد لجريمة أكبر
- يوميات الفرح مع الأحفاد-عيد الأب


المزيد.....




- رئيس الوزراء الإثيوبي يوجه رسالة غير مباشرة لمصر: -لا قوة ست ...
- مقارنة بين قدرات الجيش المصري ونظيره الإثيوبي
- الرئيس التونسي قيس سعيد يحتسي قهوته وسط أبناء حيه
- ليبيا.. مقتل أطفال بقصف عشوائي لقوات حفتر جنوبي طرابلس
- لا أحب أصدقاء طفلي الجدد.. كيف أتصرف؟
- حتى لو تزوجت أميرا أنت مضطرة للكفاح.. هكذا تحدثت ميغان ماركل ...
- جونسون يهدد بسحب أوراق البريكست من البرلمان والذهاب للانتخاب ...
- ترامب يستدعي -أحلك أيام العبودية- ليهاجم محاولات عزله
- هل تسعى تركيا للتدخل في جزيرة سقطري اليمنية عن طريق الصومال ...
- فيديو يحبس الأنفاس لرجل يخرج تمساح من المسبح بيديه العاريتين ...


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- قم للمعلم