أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - نواف عبد حسن.. أيها القمري














المزيد.....

نواف عبد حسن.. أيها القمري


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 10:46
المحور: الادب والفن
    



لا يا أبا العبد

فأنت لم ترحل

ولم تترجل

بل ارتحلت عن

الدنيا

فأنت القمري


وأنت الندي

وأنت الكنعاني

الذي حمل راية الالتزام

ولم يحد عن البوصلة

ولا عن الهدف

فالتاريخ يشهد

و " كنعان " تشهد

على علمك وثقافتك

وحبك للمعرفة

وإنك الجميل في

زمن الزيف

والرياء

والخوف

الشرس موقفًا

الحاد قولًا

ورأيًا

الغاضب

والمتمرد على كل

المسلمات

وإنك الشاعر

والناقد

والباحث

والدارس

والقارى النهم

والتنويري العميق

والمثقف المشتبك

الأصيل المثقف ( بالكسرة )

والموسوعي الفذ

الدي لم يتعلم في


الجامعات


ولم يعرف الاكاديميا

ولم ينل شهادات الدكتوراة

الفخرية

المزيفة

الذي عرى المتحذلقين

والمتسلقين

وجهابذة " السياسة "

ورفض " اوسلو "

وتصدى لبائعي القضية

والمروجين للحلول

الاستسلامية


ولشعراء البلاط

ومفكري الارتزاق

واضحاب جوائز التفرغ

التي لا علاقة لها

بالابداع

لقد رثوك يا نواف

وأبنوك يوم مت

فوصفوك بغوغل

وقالوا عنك

الانسكلوبيديا

ودائرة المعارف

والمرجع الحقيقي

في ذكراك يسيل الدمع

وتبكي العين

ويشتاق الفؤاد

لرواياتك

وأحاديثك

الماتعة

فانهض من قبرك

لتهتف لانتصار المقاومة

وانتصار دمشق

على الارهاب

فانت وان مت

لكنك باق

في ذاكرة الأهل

والاصدقاء

والأحباء

باق في القلب

رمزًا للنقاء

والالتزام


ومثالًا للثقافة

والتنوير

وعليك منا سلام

رحاب الخلود





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,851,217
- الحرية لرجا اغبارية
- نشيد الثوار
- رحيل الكاتب والشاعر والناقد الفلسطيني خيري منصور
- اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية
- يعبد القسام تحتضن مهرجان - القدس في عيون شعراء فلسطين -
- بلطجية مرفوضة ..!!
- في غياب الشاعر والمربي والناشط سليمان مجادلة
- - والنرجس إذا بكى - جديد الشاعرة السورية نرجس عمران
- الشاعرة ميساء الصح تضيء ليل أريحا
- في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )
- ارفعوا ايديكم عن سينما ومسرح أم الفحم
- الشاعرة ملاك العوام تحصد جائزة أجمل قصيدة للعام ٢£ ...
- مع - حبات مطر - كاظم ابراهيم مواسي
- عاشق التراب والتراث
- الشاعرة السورية ملاك العوام:
- - الحرية والابداع والرقابة - دراسة للدكتور محمد هيبي
- - د. حيدر عبد الشافي الرجل والقضية - اصدار جديد للباحث الفلس ...
- ماذا وراء وقف المساعدات عن الفلسطينيين ووكالة - الانروا -..؟ ...
- في وداع ابنة البقيعة المربية والمناضلة لميس عبدو
- حول ديوان الشاعرة استقلال بلادنا - آسفة على الازعاج - :


المزيد.....




- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ
- تظاهرات لبنان.. الفنانون في الصفوف الأمامية
- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - نواف عبد حسن.. أيها القمري