أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - الوطن والقمص سرجيوس














المزيد.....

الوطن والقمص سرجيوس


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 07:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في ثورة سنة 1919 م. برز القمص سرجيوس وسط الثائرين فقد وهبه الله لسانًا فصيحًا يهز أوتار القلوب إلى حد جعل سعد زغلول يطلق عليه لقب خطيب مصر أو خطيب الثورة الأول.
عاش في الأزهر لمدة ثلاثة شهور كاملة يخطب في الليل والنهار مرتقيًا المنبر، معلنًا أنه مصري أولًا ومصري ثانيًا ومصري ثالثًا، وأن الوطن لا يعرف مسلمًا ولا قبطيًا، بل مجاهدين فقط دون تمييز بين عمامة بيضاء وعمامة سوداء، وقدم الدليل للمستمعين إليه بوقفته أمامهم بعمامته السوداء
اعتقله الانجليز لمدو 80 يوما في رفح علي أثر خطابات ضد المحتل الانجليزي , وبعدما خرج من الاعتقال ظل يخطب في كل مكان في المساجد والكنائس والأندية وفي الشوارع والميادين .
ذُكِر عنه أنه ذات مرة وقف في ميدان الأوبرا يخطب في الجماهير المتزاحمة، وفي أثناء خطابه تقدم نحوه جندي إنجليزي شاهرًا مسدسه في وجهه، فهتف الجميع: "حاسب يا أبونا، حايموتك"، وفي هدوء أجاب أبونا: "ومتى كنا نحن المصريون نخاف الموت؟ دعوه يُريق دمائي لتروي أرض وطني التي ارتوت بدماء آلاف الشهداء. دعوه يقتلني ليشهد العالم كيف يعتدي الإنجليز على رجال الدين". وأمام ثباته واستمراره في خطابه تراجع الجندي عن قتله.
مرة أخرى .
وقف هو والشيخ القاياتي يتناوبان الخطابة من فوق منبر جامع ابن طولون. فلما ضاق بهما الإنجليز ذرعًا أمروا بنفيهما معًا في رفح بسيناء. وكانا في منفاهما يتحدثان عن مصر, كذلك انشغل في المنفى بكتابة الخطابات، وإرسالها إلى اللورد الانجليزي ، يندد فيها بسياسة الإنجليز، ويعيب عليهم غطرستهم وحماقتهم في معاملة الوطنيين، وعلى الأخص في معاملة قادتهم وزعمائهم. وقد قضى القمص سرجيوس والشيخ القاياتي ثمانين يومًا في هذا المنفى. وبعدما خرج من الاعتقال ظل يخطب في كل مكان في المساجد والكنائس والأندية والمحافل وفي الشوارع والميادين.
نشرت جريدة الأهرام بعددها الصادر في 24 سبتمبر سنة 1964 عقب وفاته كلمة بعنوان "مصر كلها كانت كنيسة سرجيوس":
ان تاريخ حياة سرجيوس جزء لايتجزا من تاريخ نضال الشعب المصري بكل ألامه وأماله نحو غد أفضل .
فليس هناك معركة في تاريخنا منذ ثورة1919 ضد الاستعمار أو الاستبداد أو التعصب الديني أو العنصري ولم يكن لسرجيوس دور قيادي فيها , فكان دائما في جانب القوي الشعبية .
واليوم يدخل سرجيوس دائرة التاريخ التي لاينطفئ لها نور لينعم بتقدير وحب شعبنا ويعتلي مكانه في تراثنا القومي جنبا الي جنب رفاعة الطهطاوي ومحمد عبده .
وينهي المحرر كلمته : ان نعي سرجيوس في الصحف فقيدا للكنيسة المسيحية وهذا صحيح ,ولكنه ليس كل الحق فهو أيضا وبنفس القدر والعمق فقيد الجامع الاٍسلامي, فقيد الشعب المصري كله .
وعلق المؤرخ الكنسي القمص صموئيل تاوضروس قائلا :اننا نضع القمص سرجيوس مع أوريجانوس ورفاقه في ضريح الجندي المجهول .
من أقوال سرجيوس المأثورة : الوطن لله وان عبادة الوطن من عبادة الله , واني في سبيل مصر أنسي أنني قبطي لأن مصر لاتعرف قبطيا ولا مسلما ,واٍنما هي تعرف أن الكل أبناؤها وتطلب منهم جميعا أن يقفوا دونها صفا واحد ليحموها من العدو الانجليزي المحتل أرضها .
وقال : اٍذا كان الاٍنجليز متمسكون ببقائهم في مصر بحجة حماية القبط فأقول ليمت القبط ولتحيا مصر حرة.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,998,331
- مازل الاقباط يصرخون ..
- تجديد الحياة في العام الجديد
- الدستور والاقباط
- مصر دفنت مستقبلها في الماضي الكئيب
- من قتل اسقف الدير
- الاديرة القبطية مطمع الغزاة
- المرأة في المسيحية
- الاستعلاء العربي الجاهل ج2
- الاستعلاء العربي الجاهل ج1
- هل في الحرق حضارة ياشيخنا الطيب؟!
- وماذا بعد....
- شعب في السبي ..غرباء في وطنهم
- الاقباط ليسوا ضيوفا في مصر
- كيرياليسون في محبة الاقباط
- احد السعف (عيد الشعانين )
- لماذا قال البابا :الوطن قبل الكنيسة
- هل المسيحيون يؤمنون بثلاث الهة؟
- اللاهوت والناسوت في شخص المسيح
- حيثيات صلب المسيح
- صوت صارخ في البرية


المزيد.....




- بيدرسن لـ RT: آمل باستمرار التقدم في ملف اللجنة الدستورية ال ...
- أعضاء بشرية شفافة
- مليونية السلطة المدنية تجتاح السودان.. والمحتجون ينددون بتدخ ...
- جدل ليبي بشأن وقف إطلاق النار.. فهل سيكون طوق نجاة لحفتر؟
- نتنياهو يرحب بمشاركة إسرائيل بمعرض إكسبو دبي
- ليبيا.. تجدد المواجهات جنوبي طرابلس‎ والبحث جار عن الورفلي
- تعرف على من يقاتلون مع حفتر في طرابلس
- السودان.. طوفان بشري بالخرطوم مطلبه -السلطة المدنية-
- تاحناوت تحتضن أشغال المجلس الإقليمي للحزب
- المسماري: سلاحنا الجوي حقق السيادة في المنطقة الغربية بالكام ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - الوطن والقمص سرجيوس