أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الشقاقي - انتفاضة البصرة وتوابعها














المزيد.....

انتفاضة البصرة وتوابعها


لؤي الشقاقي

الحوار المتمدن-العدد: 6001 - 2018 / 9 / 22 - 00:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انتفاضة البصرة على مدى اشهر حملت كثير من الاحداث تحركها عوامل وتراكمات أدت الى تفجر الموقف نهاية الامر وخروج الازمة عن سيطرة اي جهة او شخصية بل حتى عن سيطرة من حركها ونظمها ودعى لها
الشباب البصري والعراقي ادرك ان لا خلاص من هذة الطبقة الحاكمة ولا فائدة منها فلا يرتجى من فاقد الشيء اعطائه وتوفيره.
فمن كان يستجدي المال لايملك كرامة ومن يطعن وطنه واهله لايملك وطن ومن سرق بلاده لايملك امانة ومن عاش متسكعٌ بين البلدان لايملك انتماء ولايعرف كيف يقدم لاهله وشعبه خدمة.
تظاهرات الشباب لم تكن موجهة للتدمير او التخريب ولانه ليس للتظاهرات قادة ميدانيين حقيقيين وليس بينهم ربان يوجة الدفة خرجت التظاهرات عن السيطرة وحركها الانفعال والغضب (فللغضب رياح ان هبت اطفأت سراج العقل) وفسحت لها المجال بعض الاطراف السياسية ووجهتها باتجاة عرفت ان المتظاهرين اذا مشوا فيه فسوف تصب نتائج ذلك في مجاريهم ، وكان لهم ما ارادوا وخرجت التظاهرات عن سلميتها وسقطت شرعية المطالب فطفق الشباب يخصفون من ورق الحقوق المسلوبة والخدمات المعدومة على احداث الحرق والتدمير والاعتداءات التي شابت تظاهراتهم .
الانسان اذا لم يحصل على حقوقه من خدمات وتعليم وعيش كريم وبتقصير متعمد من ولي الامر سوف يصبح ناقم على كل شيء كاره لكل مايخص الدولة فأذا مت ضمأناً فلا نزل القطرُ (لانه يعرف ان الدولة لاتعمل له ودائرة الكهرباء لن تنير الا قصور الملوك ودائرة الماء لن تغذي الا تلك القصور فقط ومجلس المحافظة سوف لن يعبد الا الشارع الذي يقع فيه بيت المسؤول ولن ينظف الا الحكام وحواريهم) فكيف لا ينقم المتظاهر وكيف نطلب منه الهدوء والسلمية وهو يرى بلاده التي تجري من تحتها الخيرات تشح عليه وتقتر وتجود بخيرها لغيره بل وتفيض عطاء على من لايحتاج وتقصر عن المعوز.
كل ماذكرنا اعلاه كان على فرضية ان المتظاهرين هم من قاموا بتلك الافعال وحسن النية متوفر ولكن للموضوع وجوه اخرى وهناك رؤيتان في هذا الخصوص وسوء النية لايغيب عنها :
اولاها- ان بعض الجهات الحكومية دفعت بعض العناصر للاعتداء والحرق والتدمير حتى يكون لها مبرر في حال ارادت فض الاعتصام بالقوة وايضاً لتوفير غطاء لها ان أرادت ضرب خصومها السياسيين كونهم قد خرجوا على السلطة ولتضعف موقفهم في مفاوضات تشكيل الحكومة وتظهر بأن الارادة الشعبية ضد وجودهم وان دورهم انتهى مع انتهاء داعش.
وثانيها- ان بعض الاطراف السياسية المعارضة لاستمرار العبادي لدورة اخرى دفعت باتجاه ضرب مقارها وحرقها لتجد مبرر لتتواجد في الشارع واخراج الحكومة بمظهر العاجز كما حصل بعد احتلال داعش للموصل وأن وجودها ضرورة واشراكها في الحكومة لا مناص منه حينها ستذهب لمفاوضات تشكيل الحكومة بقوة وبحيل صدر كما ولكي تثبت لأمريكا انها قوة لايستهان بها وهوة لايمكن عبورها وان حاولت فسوف تكون مخاطرة غير مأمونه العواقب.
وفي الحالين سنجد ان لانتفاضة البصرة توابع واحداث ارتدادية اذا مافشلت الاطرف في تشكيل الحكومة ونسأل الله ان لاتكون مدمرة وان يكون شهر محرم محرم عن الدماء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,227,879
- ضاع الخيط والعصفور
- فاستخف قومه فأطاعوه
- مصائب شعب عند .. فوائد
- كأس العالم والسياسة
- وللمقاطعةِ فوائد
- ولم نرقب آوان الورد
- يتعلّم حجامة بروس الموظفين
- رأي في الكاتب والمؤرخ شامل عبدالقادر
- المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- السيرك السياسي
- ثمانية يدخلون النار بشدة
- لا للحب
- وليم الذي وفى وعبود مايوفي
- تكلمي
- أنا لست أهجوك .. لكن
- رسالة الى امي من المهجر
- من انتِ ايتها الجميلة
- القلب ليس له عيون
- راحت الصاية والصرماية
- أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها


المزيد.....




- مسؤول عسكري لـCNN: القوات الأمريكية في شمال سوريا غادرت مواق ...
- العاهل المغربي يصدر عفوًا ملكيًا عن الصحفية هاجر الريسوني
- -انتخابات تونس- تجلب أملا جديدا في الديمقراطية بالشرق الأوسط ...
- نيبينزيا: بوتين وأردوغان سيبحثان في لقائهما القريب مسألة ضما ...
- رئيس وزراء فرنسا: إقناع تركيا بوقف -نبع السلام- صعب للغاية
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- شاهد: الحيتان الحدباء تستخدم الفقاعات كتقنية لصيد الأسماك
- القضاء الأميركي يعيد فتح ملف "قناص واشنطن"
- أردوغان يتحدى الضغوط الدولية ويؤكد: لا تراجع عن عملية نبع ال ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الشقاقي - انتفاضة البصرة وتوابعها