أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - المجرب يجرب














المزيد.....

المجرب يجرب


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6000 - 2018 / 9 / 21 - 23:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المجرب يجرب
الكثيرون يسالون لماذا لا تستجيب القوى السياسية لمطالب المرجعية والمتظاهرين ،ومنذ سنوات والمرجعية تصرح مرارا وتكرار المجرب لا يجرب ، وتعود بعد حين وتكرار نفس العبارة المجرب لا يجرب .
واليوم وضعت شرطا على من يتولوا رئاسة الوزراء القادمة أن يكون من اللذين لم يستلموا أي منصب سابق في السلطة بمعنى المجرب لا يجرب ، وعلى الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات ترشيح شخصيات وطنية شجاعة وذو كفاءة وخبرة .
و تتظاهر اغلب محافظات البلد مطالبة بحقوقها الشرعية منذ سنوات من حكومة الوعود الكاذبة ، ودفعت ثمن تظاهرها دماء خيرة شبابنا وما جرى من أحداث معلوم من الجميع كيف كان .
الكتل السياسية لديه رأي يخالف ما مفهوم من مقالة المجرب لا يجرب ، وتأكد أن مواصفات وشروط المرجعية تنطبق علينا 100% ، ومن يقول خلاف ذلك لا يفهم المعنى الحقيقي للمقولة ، ويحاول تفسيرها بشكل عام وسطحي هذا من جانب .
جانب أخر من يملك هذه المواصفات غير الطبقة السياسية الحاكمة قادة وطنيون قادوا البلد في أصعب الظروف ، ولدينا قواعد جماهيرية كبيرة .
لعل الأسباب كثيرة التي تقف وراء موقف الكتل السياسية في عدم استجابتها لمطالب المرجعية والمتظاهرين ، لكن أهمها في ثلاث أمور مرض السلطة وموقف المرجعية والمتظاهرين والدعم الخارجي ولأسباب عدة .
مرض السلطة والنفوذ من اخطر الإمراض التي تصيب الإنسان، وتجعله يفقد الكثير ويضحي من اجلها حتى على حساب دينه وأخلاقه شعبه ، وهذا المرض اللعين أصاب معظم القادة وبدليل رغم ما مر بنا خلال خمسة عشر من وضع يرثى له نجدهم مصرين وماضون في نهجهم من اجل السلطة والنفوذ.
لغة المرجعية والمتظاهرين بعيدا عن لغة التي تفهمها الأحزاب الحاكمة بمعنى لغة التوصيات والمطالب لا تقدم و تأخر مع حكام لغتهم الرسمية لغة السلاح والدبابات ؟ والتهديد و الوعيد لان من حرق المقار الحكومية والحزبية في بعض المحافظات أرادة أن يوصل رسالة شديدة اللهجة للكل لغتنا القتل والحرق لمن يريد التغير والإصلاح .
الدعم الخارجي الذي يقف دائما وأبداً للإطراف معروفة منا جمعيا ,ويدعم حكمهم ويوزع عليهم المناصب و الأدوار حسب كل مرحلة ، ويتوافق مع الآخرين في تسمية الرئاسة الثلاثة منذ تشكيل برلمان و الحكومة الأولى وحتى الحكومة المقبلة، وكلام أي جهة أخرى لا يدخل في حساباتهم .
لو طالبت المرجعية صباحا ومساءا بان المجرب لا يجرب وتظاهرنا في كل محافظات لن تغير نهج حكام المنطقة الخضراء لان تغيرهم بحاجة إلى طرق أخرى .

ماهر ضياء محيي الدين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,573,483
- هل سنشهد ماساة مدينة هيروشيما من جديد ؟
- القلم والبندقية
- دولة الرئيس ام رئيس الدولة
- شعار
- ظل الرئيس
- الشرق 2018
- الاستقالة الجماعية
- داعش لم يقتلنا
- امريكا بره بره
- قمة طهران الانذار الاخير
- شلع قلع
- معركة ما بعد ادلب
- النائب بين حربين الذات والمكسب
- الجلسات البرلمانية
- هل انتهت مهمة السيد العبادي ؟
- الكتلة الاكبر ودورها في اتخاذ القرارات الحاسمة
- حكومة الاغلبية او التوافقية
- روسيا تنذر حلفائها
- بشرطها وشروطها
- اصحاب المهن


المزيد.....




- الحريري يمهل حكومته 72 ساعة لتقديم إصلاحات ترضي الشعب البنان ...
- مظاهرات متصاعدة في لبنان.. ومطالب برحيل الحكومة
- أعمال شغب وهتافات تطالب برحيل الحكومة في بيروت بعد خطاب الحر ...
- نيران وشغب في أعقاب خطاب الحريري بوسط بيروت
- كوبا: وفاة راقصة الباليه الأسطورية أليسيا ألونسو عن 98 عاما ...
- لبنان: تجدد المظاهرات والحريري يمهل شركاءه في الحكومة 72 ساع ...
- إسقاط أهداف فائقة السرعة بصواريخ -إس-400-
- هجرة: الأمل في حياة أفضل يدفع قسما من الشباب التونسي إلى خوض ...
- يونكر: رفض انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية إلى الاتحاد &quo ...
- الشرطة الجزائرية تغلق كنيسة الإنجيل الكامل


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - المجرب يجرب