أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - محمد علي الماوي - تونس- منظمة العمل الشيوعي: دون استراتيجيا لايمكن للتكتيك ان يكون صائبا














المزيد.....

تونس- منظمة العمل الشيوعي: دون استراتيجيا لايمكن للتكتيك ان يكون صائبا


محمد علي الماوي

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 19 - 23:32
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    


تونس- منظمة العمل الشيوعي: دون استراتيجيا لايمكن للتكتيك ان يكون صائبا
مقدمة-
الحلقة الاولي

تأسست منظمة العمل "الشيوعي" في ديسمبر2013 واصدرت بيانها التأسيسي في 6فيفري 2014 وهي منشقة عن المنظمة الشيوعية الماوية المنشقة بدورها في بداية التسعينات عن التيار التصفوي الذي دافع عن الاسلام السياسي الوطني وعن الانظمة الوطنية العربية وتمعش من نظام القذافي والسوري ....(انظر نص محمد علي الماوي=التصفوية من المزايدة الى الانهيار)
فقد تربت عناصر هذه المنظمة في احضان الماركسية القومجية ولم تعرف في تكوينها اسس التنظيم الحزب اللينيني وهي –على ما يبدو- ضد مبادئ الحزب المنصوص عليها في تراث لينين وفي نص ستالين حول الحزب بما ان نصوصها-والتي سيقع نقدها- تنظر للعفوية والتجريبية والحركة من اجل الحركة-الارتجالية واللهث وراء الحدث ورغم تنصيصها على ضرورة الحزب الشيوعي الجديد فانها تركز على بناء الحركة الجماهيرية وتضع كل الاجراءات اللازم اتخاذها : "المرحلة التحضيرية للإعلان ثمّ مرحلة الإعلان عن الحركة الجماهيرية ثم مؤتمر وطني للحركة الجماهيرية"(قوي المقاومة ومهمة تنظيم الجماهير)
وقد دعم البيان التاسيسي هذا التوجه –تهميش دور الحزب الطليعي-وتجنب الحديث عن كيفية افتكاك السلطة وتملص من الدور القيادي للحزب " الانصهار الحقيقي صلبها(الجماهير) والتعلم منها والنضال من أجل افتكاك مكاسب حقيقية لها ومن أجل تشكل وعي طبقتها الاكثر ثورية -الطبقة العاملة - لذاتها وافتكاكها للسلطة."( تغييب الحزب والطبقة العاملة ستفتك السلطة لاندري كيف طبعا)
علما وان المنظمة لم تسع الى بلورة برنامج استراتيجي نابع من تحليل طبيعة المجتمع والتناقضات التي تشقه ولم تقم باية مساهمة فيما يخض التحليل الطبقي للمجتمع بحيث لا نعرف موقفها من المجتمع شبه المستعمر وشبه الاقطاعي ولانجد اثرا في نصوصها لما يدل على ذلك
والى جانب هذا الانحراف العفوي التجربي نلاحظ ارث التصفوية المجسد اولا في تهميش دور الحزب والدفاع عن حزب عربي من المحيط الى الخليج "كفاح يقوده حزب الطبقة العاملة العربية في سيرورة تشكله صلب جبهات وطنية ديمقراطية ثورية"(البيان)
فالحزب حسب رايها يتشكل صلب جبهات ثورية وهو طرح تصفوي باتم معنى الكلمة
ثم سنتناول محور وحدة الشيوعيين الماويين التي تزايد به هذه المنظمة لكنها تنفيه عمليا وفق ما ورد في وثائقها من جهة وحسب الممارسة العملية ورفض التنسيق من جهة اخرى
فقد ورد في الوثائق المذكورة اسفله (1) " دون أن يعني ذلك القطع النهائي مع المجموعات والتنظيمات الثورية التي خُضنا معها نضالا مشتركا في مراحل ومحطات مختلفة؛ نضال مشترك كوَّن لدينا قناعة بأنّه من المستبعد أنْ تكون هذه التنظيمات شريكة في التأسيس".... "وسنخصّص مجالاً آخر لعرض العلاقة بالمجموعات الماوية التي انتهت اليوم إلى توقف النقاش حول تأسيس الحزب الشيوعي"(نص محطة وقاطرة في مسار تأسيس حزب شيوعي جديد)
وهناك العديد من الاستشهادات الاخرى التي تبين ان المنظمة ستمضي بمفردها في عملية التأسيس بما انها رفضت مواصلة النقاش بعد التعرف على هوية العناصر التي اصرت على وحدة الشيوعيين-هذا في المستوى النظري لكن الممارسة العملية كشفت نوايا هذه المنظمة المكلفة بمهمة التجسس على الحركة الشيوعية الماوية عموما وهي تحتضن مخبرين رغم اعلامها بذلك وقد شن احد المخبرين هجوما على المواقع الاجتماعية ضد محمد على الماوي وبعض العناصر الاخرى التي فضحت ممارساته البوليسية "تعلن قيادة القطيع الأحمر (الديمقراطية الجديدة) بقيادة محمد علي الماوي الجنرال والرجل الحديدي الذي يجمع بين شدة و حزم ستالين وذكاء و فهم ماو تسي تونق عن اعلنه لحرب الشعب طويلة الامد والانطﻻق في تحرير الأرض"(احد النصوص التي نشرها المخبر على صفحات الفياسبوك)
محمد علي الماوي
تونس 19 سبتمبر 2018-
الحلقة الثانية م الع الش= العفوية والتجريبية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,776,406
- المناشير والاستقرار النقابي
- المسيرة
- قضية -جريدة الشعب السرية-
- 1ماي وتصاعد الاحتجاجات- تونس-
- العمل التثقيفي في الخلايا
- في ذكرى 26 جانفي 1978
- المؤتمر ال23 للاتحاد العام التونسي للشغل وصراع الكتل
- تونس 2017 او شتاء الغضب
- وظائف الخلية الشيوعية
- تقرير حول مسألة خلايا المؤسسات
- رأي حول المبادئ التنظيمية
- بصدد الهوية الشيوعية
- مدلول التوجه الى الجماهير
- المركزية الديمقراطية داخل الحزب
- النقد والنقد الذاتي
- الدخل القومي
- تونس:هل تحوّلت الجبهة الشعبية الى مجرد رقم؟
- الوضع بين الترميم الرجعي-الاصلاحي والتغيير الثوري
- لنعجّل بالتحوّل الثوري للتناقض
- من مواصفات الشيوعي


المزيد.....




- 95 عاماً على تأسيس #الحزب_الشيوعي_اللبناني
- كرمال النبطية، مسيرة على الداخلية
- الاحتجاجات الشعبية تشل لبنان... واعتصام أمام المصرف المركزي ...
- بيان صادر عن حزب الشعب الديمقراطي الأردني – حشد -
- لبنان.. جعجع يوجه رسالة للداخلية ويصب جام غضبه على من حاول إ ...
- انتفاضة لبنان... عناصر حزبية تقمع متظاهرين في النبطية
- -غامض ومخيب-.. مسؤولون عراقيون ينتقدون التحقيق باستخدام العن ...
- ندوة أزمة اليسار العربي .. واقع وآفاق
- الشيوعي: لمواجهة القمع والترهيب بحق المتظاهرين
- الشيوعي: لمواجهة القمع والترهيب بحق المتظاهرين


المزيد.....

- هل التناقض بين اليساريين والإسلاميين رئيسي أم ثانوي؟ / عبد الرحمان النوضة
- انقسام سبتمبر 1970 / الحزب الشيوعي السوداني
- بصدد حزب البروليتاريا بقلم بابلو ميراندا / ترجمة مرتضى العبي ... / مرتضى العبيدي
- لأول مرة - النسخة العربية من كتاب الأعمال الكاملة للمناضل م ... / ماهر جايان
- من هم القاعديون / سعيد عبو
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة... / محمد الحنفي
- الشهيد عمر بنجلون، ومقاومة التحريف بوجهيه: السياسي، والنقابي ... / محمد الحنفي
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ... / محمد الحنفي
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الد ... / محمد الحنفي
- البرنامج السياسي للحزب الشيوعي الأردني / الحزب الشيوعي الأردني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - محمد علي الماوي - تونس- منظمة العمل الشيوعي: دون استراتيجيا لايمكن للتكتيك ان يكون صائبا