أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - احمد صالح سلوم - الفرق بين الاتحاد السوفييتي والغرب الامريكي الاستعماري من زاوية انصهار الحب و عوالم الامبريالية وتصنيفاتها العنصرية الثقافية














المزيد.....

الفرق بين الاتحاد السوفييتي والغرب الامريكي الاستعماري من زاوية انصهار الحب و عوالم الامبريالية وتصنيفاتها العنصرية الثقافية


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 19 - 19:28
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


خلافا لكل دعاية الغرب الامبريالي الاستعماري شعرت ان الاتحاد السوفييتي وموسكو مدينة ومدن يملأ الحب جوانحها في كل مكان فالناس تقرأ في كل مكان اي انها باحاسيس مرهفة وحب وعشق مديد..كائنات بغيضة كالاخوان المسلمين تصفعك بمنظرها المقرف في الغرب لا تراها في الاتحاد السوفييتي بل جمال وحب و مسرح وفن وثقافة وعشق دائم "..في الغرب هناك عوالم فلا يمكن ان تجلب سكان بعض الاحياء الى كونسيرت او عزف موسيقى وبالكاد تجد شخصا اما حين تعلن عن حفلة كسكسي او قدوم شيخ خليجي تكفيري ابله فتجد وكأن الناس عبيد المال والتنميط العنصري الاستشراقي قد ملأوا كل الاركان..
في الغرب التنميطات لاتنتهي - تخف في المدن التي يسيطر عليها الشيوعيين او الاشتراكيين نسبيا - فهناك عوالم ففي حفلة عزف سميفوني لاتجد جنس العربي ولا حتى جنس الافريقي الا بالكاد واحد او اثنين من بين جمهور كبير رغم ان التذكرة شبه مجانية ..في ساحات المساجد البترودولارية وكأنها المكان الوحيد المتروك للعربي او الكنائس للافريقي والعربي المسيحي لا تجد ايضا جنس الاوروبي وكأن الامبريالية تقول لقد اخذنا ثرواتكم و بلادكم وكنوزكم وتركنا لكم الدين و تخيلات فراديس في السماء لاوجود لها الا في خيالاتكم المريضة ونحن نصنع اديانكم عبر شيوخ منايك ندفع رواتبهم في محميات الخليج القروسطية كالقرضاوي وزغلول النجار و القرني والعريفي و محمد حسان وعمرو خالد وطارق رمضان والغنوشي ومنايك مصراته الاخوانجية نصنع لكم هذه الاديان المدفوعة الاجر لتحششوا ان افضل نعمة عندكم هي نعمة الدين فنحن الامبرياليين لا يمكن ان نترك لكم سوى الافيون والهلوسات هذا نحن نمليه وشيوخكم المدفوعي الأجر عند عبيدنا كال ثاني وسعود ونهيان وصباح يلقمونكم اياه ترغيبا او ترهيبا..
فرق كبير بين اتحاد سوفييتي تنصهر فيه المكونات وتتجانس بالثقافة والحب والانسانية تجد عاملة تنظيف تتابع المسرح في المساء وبين عالم يقوم على التصنيف الامبريالي العبودي ناس تتذوق الفن الراقي وعبيد يحششون الاديان..
قد يقول قائل لم تفكك الاتحاد السوفييتي وامبراطوريته بالحب رغم كل مشاكلها الهيكلية واخطاء ادارتها ولم استمرت الامبريالية وانظمتها يمكن تلخيض ذلك ان النظام العبودي قد يستغرق وقتا اطول فالتصنيفات العنصرية في النمط الخراجي حافظت على بقاء امبراطورية التنبلة العثمانية الاسلامية لأكثر من اربعة قرون فهناك اجيال لاتعرف معنى الكرامة تأسست عربيا وتركيا في الحقبة العثمانية لأنها تعتبر الخلافة العثمانية قدر والخوازيق قدر والفقر والجوع طوال الحقبة العثمانية البغيضة قدر لهذا كانت تحمل هذه الامبراطورية احد اعقد اشكال التصنيف العبودي بين بيك وباشا وسلطان وانكشاري حتى ادنى عبد في هذه الامبراطورية العنصرية العثمانية الاجرامية الارهابية لقد استمرت لكنها دمرت ومازالت تدمر اجيال عربية رغم انهم تخلصوا منها منذ مئة عام اي انها تترك افيونا بليدا يدمر العقل بينما روسيا نهضت سريعا وعادت الى واجهة القوى العظمى فالحب والثقافة طاقة تفوق النووي وتصنع المعجزات
...........................................
لييج - بلجيكا
ايلول سبتمبر 2018
...................................





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,108,601
- قصيدة: نمط الإنتاج الانثوي
- قصيدة:جولة مع تاتيانا
- قصيدة : اوثان معبدكِ العاري
- هل سورية اليوم تحت الانتداب ام في افضل مراحل استقلالها التنم ...
- وهم الاله وكيف تصنعه السلطة الزمنية لاستعباد الناس ؟
- قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ
- قصيدة : مياه امرأة سافرة
- قصيدة: ذرى رقصكِ العالي
- قصيدة: اعلان حبكِ الشيوعي
- قصيدة : لاريسا الشقراء
- كيف تقطع سفارة واشنطن الماء والكهرباء عن الشعب العراقي؟ ..مع ...
- سوسن شلبي صناعة روتشيلدية كما رشيدة داتي وغيرهن
- قصيدة: صاحبة الصوت الاوبرالي
- قصيدة : نصب اللقاء الشهيد
- قصيدة : قمم الانفصال عنكِ
- قصيدة: خلوة الارميتاج
- تعليقات حول سياسة لوبيات الادوية الاستعمارية وقصائدي والخليف ...
- قصيدة:متحف يتغلغل في الشرايين
- هل كوبا الدولة النموذجبة التي تحارب الإرهاب؟.. ما هي حقوق ال ...
- تعليم التصوير الاحترافي والمونتاج بأحدث برامج الادوبي بريمير ...


المزيد.....




- ترامب بحث مع حفتر -رؤية مشتركة لانتقال ليبيا إلى نظام سياسي ...
- مقتل صحفية بالرصاص خلال أعمال شغب في أيرلندا الشمالية
- طلاب ألمان يدشنون مشروعا مبتكرا لمواجهة غلاء السكن الجامعي
- شاهد: القوات الإسرائلية تهدم شقة فلسطيني مشتبه به في قتل إسر ...
- تحت اسم النافلة.. احتفال شعبي قطري متوارث بليلة النصف من شعب ...
- لم يكشف عن مكانها بعد.. القمة الأولى بين بوتين وكيم
- ورطة جديدة لترامب.. نواب ديمقراطيون يطالبون بالبدء في إجراءا ...
- السودان اليوم.. قرارات عسكرية جديدة والشعب بالميدان وأسرة ال ...
- رغم نفي أسرته... صحيفة سودانية: البشير في سجن -كوبر- وسط حرا ...
- -العسكري- في السودان يقيل مسؤولا عينه ليوم واحد… والبرهان يع ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - احمد صالح سلوم - الفرق بين الاتحاد السوفييتي والغرب الامريكي الاستعماري من زاوية انصهار الحب و عوالم الامبريالية وتصنيفاتها العنصرية الثقافية