أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - حول انتخاب -ملا بشير- سيء الصيت لمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي !














المزيد.....

حول انتخاب -ملا بشير- سيء الصيت لمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي !


الحزب الشيوعي العمالي العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 18 - 16:50
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    



بيان الحزب الشيوعي العمالي العراقي

حول انتخاب "ملا بشير" سيء الصيت لمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي !

اختار برلمان العراق يوم امس السيء الصيت بشير الحداد، المعروف في كردستان واربيل تحديدا بملا بشير، الارهابي والمجرم كنائب ثاني لمجلس النواب العراقي. انه ملا بشير الذي قام، عبر خطب الجمعة ومنابر الجوامع والمساجد، باعمال التحريض العلني على "عدم السكوت" على نشاطات الشيوعيين، دعاة العلمانية، المدنية وحقوق الانسان. وهو من حرض واستثار المشاعر والاحاسيس الرجعية والمتخلفة عبر المنابر الرجعية لقوى الاسلام السياسي المدعومة باموال السعودية وقطر وغيرها ضد النساء التحرريات في كردستان ومنظمتهم "منظمة النساء المستقلة" وناشطيها، وبالتالي كان له دور اساس في اغتيال شابور عبد القادر وقابيل عادل، قادة اتحاد النازحين والحزب الشيوعي العمالي العراقي في اربيل في نيسان 1998.
هذا العمل الذي التزم الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم في اربيل الصمت حوله في حينها، ليس هذا وحسب، بل كرم ملا بشير لاحقاً بعضوية البرلمان في كردستان، واليوم بمنصب نائب رئيس مجلس النواب.
في حين كان الحزب الشيوعي العمالي العراقي في التسعينات من القرن المنصرم يرفع راية النضال من اجل توحيد العاطلين عن العمل وتنظيمهم واتحادهم، يناضل من اجل مساواة المراة بالرجل، الحريات السياسية دون قيد او شرط، ومناضلاً صلداً ضد اسلمة المجتمع والارهاب الاسلامي وتجنيد الاطفال والحرب الاهلية وغيرها، كان ملا بشير وسائر قوى الاسلام السياسي انسب اداة بيد البرجوازية القومية الكردية والاسلامية للتصدي لتطلع الجماهير في كردستان نحو الحرية والمساواة.
بتنصيب بشير الحداد كنائب ثاني لرئيس مجلس النواب، مرشحاً من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني لهذا المنصب، يكون مرة اخرى قد بين على ان هذا المجلس ليس له اي صلة بتمثيل جماهير العراق وامالها في الحرية والرفاه والمساواة. ليس هذا وحسب، بل بين هذا التنصيب باجلى الاشكال على ان مجلس النواب لايتعارض اطلاقاً مع وجود القتلة والمجرمين في صفوفه. ان دلل على شيء فانه يدلل للمرة الالف على ماهية الديمقراطية و"حقوق الانسان" التي يتشدقون بها.
ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي يعد هذه الخطوة متطابقة جدا مع ماهية مجلس النواب في العراق ذا الدور سيء الصيت في كل المصائب والماسي التي يعاني منها عمال العراق وكادحيه ومحروميه على امتداد عقد ونيف. ان هذا وللاسف مكان ملا بشير وامثال ملا بشير من الطائفيين والقوميين والارهابيين والمعادين للجماهير في العراق. ان هذا يؤكد على حقيقة ان مجلس النواب هذا، وكسائر اركان العملية السياسية وقواها، يجب ان تزاح من حياة الجماهير فورا مرة وللابد، ويحال بشير الحداد وامثال بشير الى القضاء فوراً لينالوا جزائهم عن كل الجرائم التي ارتكبوها بحق جماهير العراق.
الحزب الشيوعي العمالي العراقي
17 ايلول 2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,042,489
- باجرامكم هذا، لن تردوا عقارب ساعة جماهير البصرة للوراء!
- لا لعسكرة الاحتجاجات في البصرة
- توحيد صفوف الجماهير في البصرة عن طريق تأسيس لجانها في مناطق ...
- السطات الامنية البصرية تلقم العاطلين الرصاص !
- نحو حل المليشيات وطردها من مناطق سكن ومعيشة الجماهير
- كل الدعم والتضامن مع عمال وكادحي الاردن
- بين محفل وحزب، اختاروا البقاء في محفل! (رد على رد الرفاق الا ...
- الحكومة والبرلمان يقران بمهزلة الانتخابات ونتائجها!
- لنقف ضد سياسة قطع المياه على جماهير العراق
- نحو مؤتمر استثنائي في سبيل وحدة الحزب
- مقابلة صحيفة -الى الامام- مع سكرتير اللجنة المركزية للحزب ال ...
- رد على استقالة 4 رفاق!
- الاوضاع السياسية، سبيل حل الحزب الشيوعي العمالي العراقي!
- فشلت مهزلة الانتخابات، ليست سوى الثورة سبيلا لتحقيق امال الج ...
- البیان الختامي للاجتماع الموسع الثالث والثلاثین ...
- الأول من أيار يوم التنظيم وتقوية النضال الطبقي العمالي
- لا للحرب الامريكية وحلفائها على سوريا، لا للحروب الامبريالية ...
- بيان حول: تظاهرات كردستان
- في يوم المرأة العالمي، لننهض بوجه مستعبدي المرأة لتحقيق حريت ...
- حول انتخابات مجلس النواب المزمع اجرائها في ايار 2018!


المزيد.....




- أردوغان: دخول قوات النظام السوري إلى منبج ليس تطورا سلبيا
- أردوغان: تركيا لن تعلن وقف إطلاق النار شمال شرقي سوريا قط
- ليس قلقا من العقوبات.. أردوغان: نتشاور مع موسكو وواشنطن بشأن ...
- كوزمين: الولايات المتحدة تنتهك التزاماتها بعدم إصدار تأشيرات ...
- الحوثي يكشف ماذا حل بلواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن قا ...
- تصويت في مجلس النواب الأميركي على مشروع يدين الانسحاب من سور ...
- حملات مشددة بالقاهرة لضبط الأسواق والمخالفات فى الأوكازيون
- محامي ترامب الشخصي يقول إنه لن يتعاون مع تحقيق الكونغرس لعزل ...
- ناسا تقدم موعد أول رحلة سير فضائية بطاقم نسائي
- فيديو: صدامات في برشلونة بين الشرطة ومحتجين يؤيدون استقلال إ ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - حول انتخاب -ملا بشير- سيء الصيت لمنصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي !