أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - القلم والبندقية













المزيد.....

القلم والبندقية


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 18 - 12:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القلم والبندقية
القلم والبندقية سلاحان فتاكتان لكل واحدة منهما قوة تختلف عن الثاني ، ولعل قوة القلم تضاهي قوة البندقية بكثير جدا ، لان البندقية تقتل شخص أكثرأو اقل،لكن القلم قد يحيى امتنا بأسرها أو يكون سببا في قتلها وموتها .
في خطوة ليست بغريبة أو بعجيبة عن بلد الحضارات والثقافات، مجموعة أو نخبة مثقفة من شبابنا الواعي يقومون بعمل معرض للكتاب والأعمال الفنية من رسم أو نحت في احد ساحات مدينة الرمادي ،الهدف أو الغرض منه تشجيع الناس بمختلف مستوياتهم على القراءة و اقتناء الكتب من اجل تثقيفهم وزيادةوعيهم،إعادة الحياة للمكاتب العامة بعد هجرها لأسباب عدة .
مشكلة الشباب عدم وجود الدعم الكافي من الحكومتين المحلية والمركزية ، والمسالة لا تقتصر على الجانب المادي فحسب ، بل عدم وجود أماكن مخصصة لهذه الأنشطة الأدبية والثقافية مع وجود مكتبة مركزية يعود تأسيسها إلى خمسينات القرن الماضي لكنها مستغلة من مجلس محافظة الانبار .
لماذا لا يوجد دعم من الحكومة لهذا النخبة ، كم الأموال التي تخصصها للجانب الأمني من رواتب وشراء أجهزة ومعدات ومازال الملف الأمني يشكل تحديا كبير للجميع ليومنا هذا .
كيف استطاعت الأيادي الخبيثة من نشر الأفكار المنحرفة والمتطرفة ، واستطاعت من كسب الآلاف من الشباب مستغلة قلة فكرهم ووعيهم ، هل القوة والسلاح كفيلان بمواجهة الأفكار الهدمة ؟ ،وهناك قوة أخرى اشد منهما في التصدي لهم وإفشال محاولاتهم في كسب الناس .
ولو فرضنا إن هذه النخبة استغلت من مجموعة ما وتم استدرجها للوقوع في مصيدة من يتصيد بنا في الماء العكر ، وهناك عدة جهات داخلية وخارجية تحاول تدميرنا بكل الطرق المتاحة ، وأصبحت هذه النخبة قنابل فكري متطرفة تنفجر وقت ما يرغبون .
دعوة عراقية خالصة إلى كل من يهم الأمر بدعم كل شبابنا ، وتشجيعهم على القراءة والكتابة ، ولتهيئة الإمكان المناسب للقيام بأنشطتهم الأدبية الشعرية , وتخصيص مبالغ مالي تساهم في نجاح مسعاهم النبيل ،لان سلاح القلم اشد وأقوى من سلاح البندقية ، وإذا أجتمعتان يكونا للبلد وأهله قوة يصعب كسرها ومواجهته وتقف بالمرصاد لكل من يحاول زعزعة امن واستقرار بلدنا الحبيب .


ماهر ضياء محيي الدين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,791,755
- دولة الرئيس ام رئيس الدولة
- شعار
- ظل الرئيس
- الشرق 2018
- الاستقالة الجماعية
- داعش لم يقتلنا
- امريكا بره بره
- قمة طهران الانذار الاخير
- شلع قلع
- معركة ما بعد ادلب
- النائب بين حربين الذات والمكسب
- الجلسات البرلمانية
- هل انتهت مهمة السيد العبادي ؟
- الكتلة الاكبر ودورها في اتخاذ القرارات الحاسمة
- حكومة الاغلبية او التوافقية
- روسيا تنذر حلفائها
- بشرطها وشروطها
- اصحاب المهن
- الكرد كدولة
- الحشد الشعبي بين الدور الاساسي والمحرقة السياسية


المزيد.....




- فرنسا تحمّل الولايات المتحدة وتركيا -مسؤولية- ما يحصل في شما ...
- مقتدى الصدر يدعو لتحويل ذكرى أربعينية الحسين إلى تظاهرات ضد ...
- شاهد: خريطة تفاعلية عن التوغل التركي في سوريا ونقاط انتشار ا ...
- مقتدى الصدر يدعو لتحويل ذكرى أربعينية الحسين إلى تظاهرات ضد ...
- ظريف يعلق على زيارة عمران خان للسعودية والوساطة مع المملكة
- البيت الأبيض: نائب الرئيس الأمريكي يلتقي أردوغان بعد غد الخم ...
- شاهد... كيف علق تركي آل شيخ على ترحيب فان دام بمحمد رمضان
- هندية تلد في سن الـ75 وتدخل السباق على لقب -أكبر أم في الع ...
- مسؤول أمريكي: طائرات عسكرية أمريكية فرقت بالقوة قوات مدعومة ...
- بوتين يدعو أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام... والأخير يقبل


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - القلم والبندقية