أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - البارتي .. وخطورة التزاوج مع التيار الإخواني














المزيد.....

البارتي .. وخطورة التزاوج مع التيار الإخواني


بير رستم
الحوار المتمدن-العدد: 5996 - 2018 / 9 / 16 - 21:21
المحور: القضية الكردية
    


إن الإسلام السياسي الإخواني هو أخطر ما يهدد الكرد كمجتمع أقوامي وقضية وطنية وليس فقط كفكر حضاري يحاول إعادة التاريخ بنسخته الداعشية حيث وللأسف هناك مؤخراً نوع من التزاوج بين الفكر القوموي والإسلام السياسي لدى بعض مدعي "الكراديتية" وتحديداً بين بعض مدعي النهج البارزاني حيث نجدهم يحاولون التسويق للفكر الإخواني والإسلام السياسي بنسخته السلفية من خلال التطعيم ببعض المفاهيم أو التستر تحت بعض اليافطات القوموية أو خلف بعض الرموز الكردستانية مثل شخصة البارزاني الراحل.

وبالمناسبة فقد لاحظت هذه الظاهرة في أول إحتكاك لي مع واقع المجتمع الكردي بالإقليم وذلك خلال زيارتي الأولى لها عام 2005 وقد تكرست لدي هذه القناعة أكثر من خلال وجودي داخل صفوف البارتي بعد 2006 ومحاولات بعض الشخصيات القيادية إصباغ الصبغة الإسلامية على الحزب وقد لاحظ عدد من الرفاق ذاك التوجه في مؤتمرنا العاشر 2007 حيث أفتتحوا المؤتمر بالفاتحة والآيات القرآنية وكأننا تيار ديني إسلامي وليس قومي علماني، بل أجبرونا على قبول القسم الحزبي أن يبدأ بالبسملة الإسلامية وليس باسم شهداء الحركة الكردية.

وكذلك فإنني وخلال وجودي عامي 2008 و 2009 بالإقليم لاحظت مدى هيمنة الفكر الإسلامي على مجتمعنا الكردي وخاصة في المناطق الخاضعة للبارتي الديمقراطي الكردستاني حيث تجد الفكر الإسلامي يسيطر على البيئة الاجتماعية الهوليرية ولا يخلو إدارة حكومية من ظاهرة الأسلمة من خلال سجادة الصلاة وتعطيل الموظف لعمله الوظيفي ربما لأكثر من ساعة وذلك بحجة أداء فريضة الصلاة، بل عندما حاولت فتح الموضوع مع عدد من مثقفي الإقليم حول هذه الظاهرة أسر لي أحدهم بأنهم فتحوا الموضوع مع السروك بارزاني وأشتكوا من الظاهرة وهو الآخر أقر بذلك ولكنه بنفس الوقت قال لهم بأنه "لا يقدر أن يحاربهم بشكل علني"، لكن بنفس الوقت أعطاهم الضوء الأخضر بمواجهة ظاهرة أسلمة أو بالأحرى أخونة المجتمع الكردي.

ولذلك إنطلاقاً من خطورة هذه الظاهرة فإننا نأمل من أبناء شعبنا وتحديداً أصحاب النهج البارزاني الحقيقيين، بأن يحاصروا هؤلاء ولا يسمحوا لهم المتاجرة والترويج للفكر السلفي الجهادي في مجتمعاتنا حيث وللأسف سيكون خطرهم كداعش والنصرة والتيار الإخواني عموماً على الكرد -قضية ومجتمعاً- في المستقبل وذلك إن ترك لهم المضي قدماً ولكن يبدو أن هناك البعض من مدعي النهج لا يدركون خطورة هذا الخطر الكارثي المحدق بنا جميعاً حيث ونتيجة خلافاتهم الحزبوية مع الآبوجيين يسمحون لهؤلاء الحثالات السلفية بالتستر تحت يافطاتهم وشعارات البارزانية حيث وللأسف فإن هؤلاء الأخيرين يتوهمون بأن التيار السلفي الإخواني سوف يساعدوهم في تقليص نفوذ الآبوجيين مع أن أولئك -أي التيار السلفي الإخواني- سينقلبون على البارزانيين بعد أن يستخدموهم كحلفاء في المرحلة الأولى لمحاربة الآبوجيين وعموم التيارات العلمانية.

وبالمناسبة محاربة هؤلاء لي شخصياً ومحاولاتهم الدائمة بالقول؛ إنني آبوجي وأعادي البارزانية -رغم تأكيدي بأنني أقرب للبارزانية على الأقل عاطفياً- هي ليست إلا محاولة دنيئة منهم للتقليل من تأثير كتاباتي على من يعتبر نفسه جزءً من الفكر والنهج البازراني، رغم معرفة الجميع بأن ولائي أولاً وأخيراً لقضايا شعبنا سواء قالوا بأنني بارزاني أو آبوجي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,929,262
- عبدالباسط سيدا بين الحقد والإرتزاق السياسي
- إعلان مبادئ المجموعة المصغرة بشأن الحل في سوريا
- بوست غير ديبلوماسي نحن الكرد (رعاع) بنظر شركاء الوطن
- رسالة لصعاليك ما يسمى ب-مجلس إنقاذ عفرين-!!
- تركيا تريد مخاتير وليس حزباً ولا حتى -مجلساً إنقاذياً- لعفري ...
- النظام السوري هل هو بحاجة للحوار مع المعارضة والإدارة الذاتي ...
- سيبان حمو و-الموت في سبيل درعا-!!
- نبل .. وحكاية أصولي؛ حكاية من حكايات أخوكم (الحكواتي)!
- الكرد والعبودية صنوان تاريخيان وللأسف!!
- مآسي أهلنا بعفرين
- مفاوضات دمشق .. وما ترشح عنها من نقاط تم الجدال حولها!!
- تركيا بإحتلالها لعفرين حققت أكثر من هدف إستراتيجي
- لما النخب العربية وغير العربية يتخذون مواقف معادية من القضاي ...
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!(3)
- نحن الكرد .. هل نحن شعب -مهبول-؟!
- أيها الكردي إلى متى ستبرر للعدو عدوانه؟!
- الكرد والطابور الخامس .. إنها سلوكية الشخصية الاستعبادية..!!
- بير رستم .. أوجلاني أم بارزاني؟!
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!(2)
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!


المزيد.....




- الأمم المتحدة -نخسر معركتنا ضد المجاعة- في اليمن
- محكمة عسكرية إسرائيلية تمدد اعتقال جنديين بتهمة التحرش بفلسط ...
- خارجية أمريكا تعلق على -حرية التعبير- واحتجاز محمود حسين بمص ...
- الأمم المتحدة: هزمنا في حربنا على المجاعة باليمن
- على مجلس حقوق الإنسان الحزم في ملف اليمن
- الأردن: قرار واشنطن بشأن الأونروا محاولة لتصفية القضية الفلس ...
- الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى
- "الإصلاحات" السعودية لا تتضمن التسامح مع الشيعة
- اعتقال ممول مزعوم لجماعة حزب الله اللبنانية في البرازيل
- اعتقال ممول مزعوم لجماعة حزب الله اللبنانية في البرازيل


المزيد.....

- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - البارتي .. وخطورة التزاوج مع التيار الإخواني