أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - وضع العراق السياسي ألمأساوي














المزيد.....

وضع العراق السياسي ألمأساوي


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 5995 - 2018 / 9 / 15 - 00:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وضع العراق السياسي المأساوي

أستبشر المواطن العراقي خيرا بالحملة الشعبية في محاربة الفساد وتغيير الوجوه السياسية الكالحة التي سبق لها وان استباحت اموال الشعب العراقي واشاعت الفساد المالي والاداري ونشرت الفوضى ونظام المحاصصة السيئ الصيت , المواطن العراقي الذي اسكرته الكلمات الرنانة الطنانة وشنفت اذانه العطشى لمواضيع المواطنة وحب الوطن والعدالة الاجتماعية ودولة المؤسسات الحضارية ليشارك ركب الحضارة والتقدم العالمي ومشى في ظل هذه المعارك الغير متكافئة , وكانت النتيجة انتصار ارادة المزورين والفاسدين في الانتخابات ومن جملتها حرق صناديق الاقتراع في مقر الرصافة الانتخابي وتحشية صناديق الاقتراع في الخارج وبيع مقرات انتخابية في المملكة الاردنية بدون انزال اية عقوبات بحق المزورين لحد اليوم , وكانت النتيجة المتوقعة عمليات بيع المناصب كمنصب رئيس مجلس النواب بمبالغ السحت الحرام التي هي الان من واجبات القضاء العراقي للاستفسار عن المبالغ الفلكية ومصادرها وانزال اشد العقوبات بحق سارقي قوت واموال الشعب العراقي الذي يعيش ثلثه تحت خط الفقر ,اما الكتل السياسية فهي مشغولة بالكتلة الاكبر في عملية تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بالرغم من كل صفارات الانذار القادمة من البصرة الفيحاء واصابة ستين الف مواطن بصري بالتسمم المعوي والاعداد في تزايد مخيف والبعض من المتسممين في حالة خطرة , هذا وقد قامت السلطات الامنية بقتل عشرين شهيدا بالرصاص الحي والبعض مات بالتعذيب كما شهد بعض المتظاهرين , ولا زالت الدلالات والظواهر التي تؤكد بان تشكيل الحكومة الجديدة يعتمد بالدرجة الاولى على وجوه كالحة لها تاريخ سيئ في نهب وسلب اموال العراق وثانيا تلعب المحاصصة الاثنية والطائفية دورا كبيرا يندى لها جبين الشرفاء وغدا سيفاجأ الشعب العراقي بتطورات غير متوقعة ومفاجئات غير سارة حسب التطورات ألأخيرة .
طارق عيسى طه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,426,678
- البصرة تستغيث ولا من مجيب
- سفرة السيد العبادي الى تركيا
- ما بعد ألأنتخابات التشريعية في العراق
- مسرحية العد والفرز في نتائج الانتخابات
- لا زال خطر الدواعش الظلاميين موجودا
- حكومة لا تملك الامكانية لتنفيذ مطالب الشعب ألأنية
- السجن ليس لنا نحن ألأباة
- التظاهرات الشعبية تقاوم الاستبداد في العراق
- ثورة الجياع وتأثيرها في تشكيل التحالفات لتشكيل الحكومة المقب ...
- ثورة الجياع وتاثيرها في تشكيل الحكومة المقبلة
- اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر
- الطيور على اشكالها تقع
- انجيلا جولي في الموصل
- حصر السلاح بيد الدولة العراقية
- الصراع الامريكي - الايراني في اختيار الحكومة العراقية المقبل ...
- ألأنتخابات البرلمانية العراقية وما شابها من تدخلات وتزوير
- فشل حكام العراق في حماية مواطنيهم
- يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
- هنيئا للشعب العراقي بانتصار ممثليه في الانتخابات البرلمانية
- الانتخابات البرلمانية العراقية ليوم غد السبت


المزيد.....




- بعد استقالة 4 وزراء.. التظاهرات في لبنان مستمرة
- العراق: الزعيم الشيعي مقتدى الصدر يدعو أنصاره لاستئناف الاحت ...
- مظاهرات لبنان: المتظاهرون يعودون إلى الشارع والضغط يتزايد عل ...
- 200 قطعة معدنية في معدته.. والنتيجة وفاته
- حركة النهضة تتمسك بترشيح شخصية منها لرئاسة حكومة تونس
- بالدراسة أو الاستثمار في كندا.. كيف تعدّ ملفك للهجرة؟
- الجيش الليبي يتمكن من تصنيع زورق حربي سريع
- اليابان تطور طائرة مسيرة لنقل الأشخاص... فيديو
- الأردن يحذر من خطورة استمرار حال الجمود في عملية السلام
- بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر -داعش-... وعلى بلدانهم ال ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - وضع العراق السياسي ألمأساوي