أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - التبغدد هو الحل..














المزيد.....

التبغدد هو الحل..


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 5994 - 2018 / 9 / 14 - 17:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يتنطع بعض من لهم قراءة لبعض مقدمات الكتب السوسيولوجية بعبارات تشبه شعارات الحرب ومنها ذلك الرمح المسموم الذين يطعنون به ادمية سكان شرق القناة فهم يضعون المشكلة على عاتق هجرة هؤلاء الناس الى بغداد ..ويتنافحون تثاقفا فجا تحت شعار التريف الذي سحق المدنية في بغداد ..ويقصدون به مدينة الثورة و اجيال الشروكية..
لماذا تريفت بغداد؟
السبب ليس لان الزحف الشروكي كان عالي الموجة
بل لان الدولة العراقية في 1968 والى الان قد تخلت عن التمدن العراقي الذي ساد في اطوار الدولة السابقة للبعث خاصة في العهد الملكي والعهد الجمهوري الاول ..
و الدليل ان الاجيال الاولى من طلاب مدينة الثورة وابنائها تلققوا المدنية وتفتحوا عليها كالازهار من خلال الاحتكاك بجيل المعلمين والمعلمات من البغداديين الذين شغلوا جميع حصص التعليم في مدينة الثورة فخرجت اجيال مبدعة ومستنيرة كانت في الصف الاول من مبدعي الثقافة والادب والفن والاعلام والرياضة..الا ان النكسة الحقيقية التي تعرضت لها بغداد ..و ارتفع منسوب التريف و الخطاب القروي والقبلي هي عند سيطرة حكومة القرية التكريتية و مجيء البعث الذي لو تمعنا خطابه الايديولوجي لوجدنا الجذور العميقة للكره والبغض والطائفية ..نجدفي الجزء السابع من كتاب نضال البعث بيانا لقيادة البعث 1961 يحذر من مسعى الزعيم عبد الكريم قاسم في توزيع مدينة الثورة على سكان الصرايف ويدعو الى الغاء هذه المدينة وتهديم دورها قبل ان تصبح وكرا للشعوبية والشيعة...
وحين مسك السلطة راكم من مشاكل مدينة الثورة ومارس الالغاء والتهميش والتمييز ضدها وفرض عليها صنوف العزلة ..وفتح امامها بوابة التجييش والعسكرة ومنع اتصالها بالتمدن والحداثة وشجع فيها العشائرية و القبلية و حط من قيمة انتماء السكان الوطني..
فمن الطبيعي ان تنتعش بدل المدنية القيم التقليدية الممانعة والمخالفة للحداثة ..
الدولة هي المسؤولة عن نشوء بغداد المشوهة و الى الان تسير الحكومات الجديدة على نفس برنامج التمييز و العزل واستثمار دماء اعل الثورة في المعركة . الحل بيد الدولة خين تبذل جهدا استثنائيا لرفع مخلفات العهد البعثي العنصري ضد هذا القطاع السكاني المهم ..وفتح الافاق امام التبغدد بطرق منهاجية وعلمية متطورة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,567,551
- ازمة البصرة ..دجاجة الذهب وحبات السبوس
- من يقدر ..ان يأتي بحياة تليق بأسم البصرة.؟
- مقاسات التطور الموضوعي في الساحة العراقية
- مات طائر القصب.. ووا أسفي عليه.
- ان لله بيوتاً من تنك
- الآن بدأ تاريخ مفارق في العملية السياسة بعودة المؤتمر الوطني ...
- سوق عريّبة- قصة قصيرة جدا
- لا اصلاح من دون ادوات ديمقراطية
- فنتازيا الشرق الملبّد بالكره والبغض الميتافيزيقي
- عمة زكية.. ثلاثة واربعون عاماً و اللقاء بكِ لم يزل حاراً
- لماذا فقدت الاحزاب السياسية الكلاسيكية العراقية حيويتها؟
- كفانا تدوير للنفايات قراءة نحو الجديد في العمل السياسي
- تفجير مدينة الصدر الهدف والتوقيت
- اراس فوق ما تتصورون يابنك يامركزي !
- 8شباط والتفكيك السايكولوجي
- غصن الزيتون من دلالة للسلام الى دلالة للبربرية
- المدنية اشتراط موضوعي أم حيلة انتخابية؟
- القيم المسروقة من الدين بأسم الدين
- العالم غير العراق ٥٦.. الموصل يحررها الدم القاني
- الدماء المخدوعة: الى منتظر الوحيلي شهيدا


المزيد.....




- متحف اللوفر أبوظبي يعرض أقدم لؤلؤة في العالم
- حديث عن مشاركة إسرائيلية بمؤتمر في البحرين
- إسرائيل تشارك في مؤتمر بالبحرين لحماية السفن من هجمات إيراني ...
- مقتل قيادي في تنظيم القاعدة بتونس
- نفوذ تركيا في المنطقة: قوة للبناء أم للهدم؟
- رأس العين: انسحاب القوات الكردية من البلدة الحدودية في شمالي ...
- إسرائيل تشارك في مؤتمر بالبحرين لحماية السفن من هجمات إيراني ...
- تحدى الإعاقة وأصبح ملهما للآخرين.. طفل قطري يرعى مبادرة بيئي ...
- معرض الدوحة للتمور المحلية أكثر من مجرد تسوق
- شاهد: لجوء يتلوه آخر.. مئات العائلات السورية تفر إلى العراق ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - التبغدد هو الحل..