أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - بوست غير ديبلوماسي نحن الكرد (رعاع) بنظر شركاء الوطن














المزيد.....

بوست غير ديبلوماسي نحن الكرد (رعاع) بنظر شركاء الوطن


بير رستم
الحوار المتمدن-العدد: 5992 - 2018 / 9 / 12 - 21:26
المحور: القضية الكردية
    


إن مشكلتنا نحن الكرد مع المكونات الأخرى بالمنطقة من عرب وترك وفرس وحتى السريان والآشوريين والأرمن ليست مشكلة سياسية قانونية فقط وبأن نظم هذه الدول الغاصبة لكردستان ترفض إعطاء الكرد حقوقهم الوطنية، بل إن مشكلتنا بالأساس معهم هي مشكلة ثقافية حضارية حيث وللأسف فإن تلك الشعوب كانت وما زالت تنظر للكرد على أساس إنهم "شعب همج من الرعاع" -كوجر- وبالتالي فهم ليسوا إلا في المستوى الحضاري الأدنى وقد جعلهم المسلمين في مرتبة العبيد (الموالي) وهذه النظرة والرؤية تكرست في ثقافات تلك الشعوب وبالتالي كان تعاطيهم مع الكرد حتى على المستوى الاجتماعي وليس السياسي بنظرة فوقية استعلائية وقد تشرّست تلك النظرة أكثر مع بروز الدور الكردي في ساحة الشرق الأوسط في العقدين الأخيرين وتحديداً مع ولادة الكيان الكردي في إقليم كردستان وقد جاءت الإدارة الذاتية لتزيد من شراسة هؤلاء على الكرد عموماً حيث وللأسف لسان حالهم يقول؛ "شو هل المسخرة ما بقي غير يجي هؤلاء الرعاع يصيروا أصحاب دولة وسياسة" وبالتالي فهم يقبلون بالاستبداد للدولة البوليسية على أن يصبح الكرد شركاء بهذه الأوطان مع العلم أن وطن الكرد نفسه محتل من قبل حكوماتهم وشعوبهم وللأسف.

ولذلك ولكي يتخلص الكرد من هيمنة الآخر وعلى إنه لم يعد قاصراً بالمفهوم الحضاري والسياسي للمصطلح فيجب على شعبنا أن يتحرر هو أولاً من تلك النظرة الدونية حيث وللأسف ما زالت نظرة الكردي -الأغلبية من أبناء شعبنا- هي نفسها خاضعة للمفهوم الدوني السابق؛ بأن الكرد أدنى حضارياً من الآخرين وربما هذه كانت واحدة من الحقائق التاريخية ولفترة قريبة بحكم السياسات الاستعمارية للدول الغاصبة لكردستان، لكن ومع تطور التقنية الحديثة ودخول أكثر من جيل للمنابر العلمية فقد بات الكرد وفي أغلبهم على قدم وساق مع باقي المكونات وبالتالي لم يعد أبناء شعبنا ذاك الكردي البسيط والفلاح الطيب الذي ينزل للمدينة ليقال له؛ "كردي جحش"، بل بات الكرد مثلهم مثل الآخرين يتفوق في المجالات العلمية والثقافية وبلغات عدة، لكن يبدو أن الجذور الحضارية والثقافية ما زالت تفعل مفاعليها في الكثير من الأحزاب الكردية بحيث ما زالت عدد من الأحزاب والتيارات الكردية تنظر لنفسها على إنه "الطرف الأضعف" في المعادلات الوطنية مع باقي الشركاء -وربما منظومة العمال الكردستاني كسرت هذه القاعدة مؤخراً بطرح مشروع سياسي خاص به- ولذلك فنجد بأن الآخرين وافقوا على من يطالب "نظرياً" بالمشروع القومي الكردي، بينما يرفضون مشروع الإدارة الذاتية "الديمقراطي".

بالأخير نريد أن نلخص فكرتنا ونقول؛ الكرد في نظر "شركاء الوطن" -أو ما يقال إنهم شركاء في الوطن الواحد- ما زالوا هم "الهمج الرعاع" الذين لا يستحقون إلا أن يكونوا "كراسين" مطاعم وبويجية وليس قادة وزعماء إدارات ودول وهم سيقبلون فقط بشراكة -أو بالأحرى- بغلامية من يقبل أن يكون عبداً ذليلاً لدى إداراتهم وحكوماتهم حتى وإن كان صاحب مشروع دولة كردستان بشرط أن تكون تلك الدولة على الورق؛ أي بدون مقومات وإمكانيات وجيوش وإدارات واقعية تعمل على الأرض، أما أن تكون أنت صاحب مشروع سياسي وتدعوا للشراكة الحقيقية، فأنت مرفوض حتى وإن كانت دعواتك حقيقية للديمقراطية وليس فقط تؤسس لمشروعك السياسي تحت يافطة الديمقراطية كما الحال مع الإدارة الذاتية أو مشروع إقليم كردستان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,383,359
- رسالة لصعاليك ما يسمى ب-مجلس إنقاذ عفرين-!!
- تركيا تريد مخاتير وليس حزباً ولا حتى -مجلساً إنقاذياً- لعفري ...
- النظام السوري هل هو بحاجة للحوار مع المعارضة والإدارة الذاتي ...
- سيبان حمو و-الموت في سبيل درعا-!!
- نبل .. وحكاية أصولي؛ حكاية من حكايات أخوكم (الحكواتي)!
- الكرد والعبودية صنوان تاريخيان وللأسف!!
- مآسي أهلنا بعفرين
- مفاوضات دمشق .. وما ترشح عنها من نقاط تم الجدال حولها!!
- تركيا بإحتلالها لعفرين حققت أكثر من هدف إستراتيجي
- لما النخب العربية وغير العربية يتخذون مواقف معادية من القضاي ...
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!(3)
- نحن الكرد .. هل نحن شعب -مهبول-؟!
- أيها الكردي إلى متى ستبرر للعدو عدوانه؟!
- الكرد والطابور الخامس .. إنها سلوكية الشخصية الاستعبادية..!!
- بير رستم .. أوجلاني أم بارزاني؟!
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!(2)
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!
- ولادة دولة كردستان ستكون في مصلحة شعوب المنطقة عموماً!!
- مأساة إبليس والذهنية الإسلامية الخنوعة
- لما شعوب المنطقة عموماً .. تحقد على الكرد؟!!


المزيد.....




- السعودية: أنباء عن تعرض نساء محتجزات للتعذيب
- منظمة العفو الدولية: ناشطون سعوديون رهن الاعتقال يتعرضون للت ...
- #الحكي_سوري: روسيا وتعويم النظام..خطة إعادة اللاجئين والإعم ...
- هيومن رايتس: انتخابات البحرين ستجرى في بيئة قمعية
- انتقد تركي آل الشيخ.. صحفي سعودي يلتحق بركب المعتقلين
- تركيا: قد نطلب رسميا تحقيقا من الأمم المتحدة في مقتل خاشقجي ...
- السعودية والإمارات تتعهدان بتقديم 500 مليون دولار للحد من ال ...
- منظمات حقوقية تحتفي باليوم العالمي للطفولة في مأرب
- السلطات الليبية تجبر عشرات المهاجرين على النزول من سفينة نيف ...
- إيطاليا تتهم سفينة لإنقاذ المهاجرين بإلقاء نفايات سامة


المزيد.....

- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - بوست غير ديبلوماسي نحن الكرد (رعاع) بنظر شركاء الوطن