أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - العمامة في طريقها لتلحق بالتاج














المزيد.....

العمامة في طريقها لتلحق بالتاج


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5992 - 2018 / 9 / 12 - 18:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاصوات المتصاعدة من داخل مختلف أوساط النظام الديني المتطرف في إيران والتي تعرب عن خوفها وقلقها من نشاطات وتحرکات منظمة مجاهدي خلق والتي تزايدت في الأيام الاخيرة بصورة ملفتة للنظر، تشبه نفس ماکان يعاني منه نظام الشاه من المنظمة ولاسيما في الفترة التي سبقت السقوط، إذ کانت المنظمة أکثر طرف يهدد النظام من خلال دوره المٶثر غير العادي، وإن نظام الملالي يجد نفسه اليوم في موقف لايحسد عليه ويعلم جيدا بأن المنظمة التي ناضلت طوال 4 عقود نضالا مريرا، جاء اليوم الذي تمهد الاجواء لقطف ثمرة نضالها والذي لن يکون إلا بإسقاط النظام.
ماقد أشار إليه"غلام رضا جلالي" من قادة الحرس الثوري المقربين من الملا خامنئي بخصوص الدور المؤثر لمجاهدي خلق في الانتفاضات الأخيرة باستخدام عبارة «خلق التهابات عبر الفضاء المجازي» عندما قال:" لقد جعل الأميركيون منظمة مجاهدي خلق أساسا لخطواتهم وأجبروا جميع المعارضين ومناهضي الثورة على التعاون معهم. لقد ذهب هيكل مجاهدي خلق الذي غادر العراق إلى المملكة العربية السعودية لكن قواتها ومعداتها في ألبانيا ولها علاقات وثيقة مع الأمريكيين. كما نواجه في السايبري مفهوم «المعادين للثورة باللغة الفارسية» التي تنتج المحتوى الفارسي في حين أنها غير متواجدين داخل البلاد ولكنها تسبب التهابا في المجتمع."، فإن هذا الکلام بما فيه من مغالطات وجنوح عن الحقيقة وخلط الامور، لکنه وفي نفس الوقت إعتراف واضح بإستمرار دور المنظمة ومن کونها لازالت أقوى طرف وقوة سياسية تهدد النظام داخليا وخارجيا ومرشحة بقوة لأن تمسك بزمام الامور في البلاد کلها بأية لحظة.
اللغط الذي دار في برلمان النظام بشأن فشل وزير خارجية الملالي في کبح جماح ودور منظمة مجاهدي خلق إضافة الى إعتراف قائد منظمة الدفاع المدني للنظام بفشل النظام في حربه الالکترونية ضد المنظمة عندما قال: ما زلنا نحن غير قادرين على إزالة «البيانات الكبيرة» من قناة التلغرام داخل البلاد ويمكن للأعداء استخدام المعلومات المتاحة لهذه البيانات والتي تعطي هذه المعلومات للعدو امكانية رصد قضايا مجتمعنا بشكل أفضل مما نفعل. کل هذا يدل على إن النظام يعيش حالة غير عادية من الخوف من تحرکات ونشاطات المنظمة التي وصلت الى مراحل متقدمة ومتطورة وتجاوز العقبات والمعوقات التي وضعها النظام بطريقها وصارت على أعتاب تحقيق هدفها والذي هو هدف الشعب الاکبر أي إسقاط النظام وإلحاق العمامة بالتاج، وذلك اليوم وکما يعلم نظام الملالي جيدا صار قريبا جدا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,923,920,433
- نظام على حافة قبره
- مريم رجوي کابوس رعب الملالي
- کابوس أشرف يطارد الملالي الدجالين
- إسقاط النظام ضرورة ملحة وأساسية وليس مجرد مطلب عادي
- مدرسة النضال لأحرار إيران والعالم
- الحقيقة التي ستکلف الملالي نظامهم
- المقاومة الايرانية تنظيم مٶهل لإدارة إيران المستقبل
- نظام ترويج المخدرات والارهاب والقمع والجريمة
- بسبب سياسات الملالي 20 مليون عاطل عن العمل
- سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي
- مجزرة أشرف جعلت من إيران کلها أشرف
- جمهورية الکذب والتضليل والدجل في إيران
- يحدث في إيران الملالي فقط
- المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة
- لهذا ليست إيران کسوريا
- لن تمر الجريمة بردا وسلاما
- شعلة الحرية التي لن تنطفئ
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟


المزيد.....




- خامنئي يتهم -الأنظمة المدعومة من أمريكا- بالوقوف خلف -هجوم ا ...
- حركة أهوازية تتبنى هجوم الأهواز وداعش يتبنى.. فمن أين جاؤوا ...
- محلل سياسي :إيران سترد على هجوم الأهواز والرد سيكون " ق ...
- ليفربول يفوز بجدارة على ساوثامبتون والفضل للفرعون المتواضع م ...
- ضربة جوية أميركية جنوب الصومال
- إيران تهدد برد -ساحق- بعد الهجوم على العرض العسكري
- دراسة : دقيقتان من التمارين الصعبة تعود عليك بنفس فوائد ثلاث ...
- حركة أهوازية تتبنى هجوم الأهواز وداعش يتبنى.. فمن أين جاؤوا ...
- استقالات في -حراك تونس-.. ما مستقبل المرزوقي؟
- مباحثات بأربيل لاعتماد مرشحي رئاسة العراق


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - العمامة في طريقها لتلحق بالتاج