أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - الكلمةُ، كائنٌ ومصير..














المزيد.....

الكلمةُ، كائنٌ ومصير..


يعقوب زامل الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 5991 - 2018 / 9 / 11 - 23:21
المحور: الادب والفن
    


كما تُقالُ بتحدٍ أو تلائُم..
بضخامةٍ أو فتور،
ليس من فراغ
بين عبارةٍ وأخرى..
بين ارتباطٍ بصلةٍ أو بأخرى..
بصوتٍ مرتفع،
أو بِلا مجيب.
الكلمةُ كما هديةٍ لأيّما صوت...
عندما تهمُّ بالخروج وتُغلِقُ البابَ خلفك،
أو تنطلقُ بلا ترددٍ
لتَبحثَ عن صديقٍ أو حبيبة
على هذا النحو أو ذاك.
خلفَ الفَناءِ الخارجيّ
أو مرسومٍ على جدارٍ آخر،
ستبقى الكلمةُ تنبتُ أفواهاً،
شبيهةٌ بقرينِكَ المُشَرِّف
حتى إلى حين.
حين تذهبُ إلى مكانٍ لا أعرِفُه،
أو حتى بعد أن أموت.
ليس هناكَ شيءٌ مشرِّف
في التعاسةِ،
أو في جوفِ اللَّعنة،
في التجارُبِ الشبيهةِ بالعَفَن،
أو في قاعِ الحقائِب..
أو في الارواحِ حبيسةِ التراب،
غير مسافةَ الكائنِ والمصير.
كما يفعلُه اللسانُ
لحظةَ يولِغُ عشقا في جوفِ من نحب،
أو حين لا يكفُّ عن المقارنةِ
بين من تفتحُ يدَيها مرحِبةً بالبعيدِ المنتظَر
أو بالياسَمينةِ الريفية
البعيدةِ عن الانظار.
بمن يحتجبُ وراءَ اللهجةِ الوجيزة
أو بمن يُثيرُ التساؤل،
حين نُهمِلُ تصفيفَها
أو تُفصِحُ عمّا نريد،
هي الجزءُ الباهظُ فينا.
جُملةٌ كاملة،
شأنُها شأنُ أغلبيةٍ رفاقيّة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,920,220,124
- ما يشبه النبيذ..
- الخارج!..
- على وتيرةٍ واحدة!..
- اللون الوريث!.
- للقابعِ فيك!..
- وردةُ العُريّ السجين!..
- دون خشية الضآلة!..
- طيرانٌ بين الطيّات!..
- لما سيحدث!
- سأم بلا غطاء!
- هل من اسئلة أخرى؟!.
- الرحيل !...
- ليس لأن..ِ ولكن!..
- استغراق..
- مقاربات لم تفصح عن وجهتها!..
- ونحنُ نتشبث بنا !..
- حقول رحابنا..
- عن - أي شيء - يعني؟!..
- الرهان ... قصة قصيرة.
- وصية بلون الخرس!


المزيد.....




- بالصور: تغيير حياة مرضى الخرف
- هل قاطع حقاً المخرجون من المملكة المغربية مهرجان حيفا السينم ...
- نجمات السينما العربية -يتلألأن- على السجادة الحمراء في الجون ...
- بلوحة ضخمة على العشب.. فنان فرنسي يبتدع -رسالة أمل- للاجئين ...
- هل قاطع حقاً المخرجون من المملكة المغربية مهرجان حيفا السينم ...
- الصين تساعد سوريا في ترميم آثارها الحضارية المدمرة
- قبلات تسلط الأضواء على الزعيم في مهرجان الجونة (فيديو)
- لشكر: الحكومة السابقة أخرت تنزيل الجهوية المتقدمة وحان الوقت ...
- الحركيون يتوافقون على اعادة انتخاب لعنصر.. وحصاد أحد نواب ال ...
- لقاء العثماني وولد الشيخ يعيد الدفء للعلاقات بين المغرب ومور ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - الكلمةُ، كائنٌ ومصير..