أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - عقارب ساعة الفقد














المزيد.....

عقارب ساعة الفقد


كمال تاجا
الحوار المتمدن-العدد: 5991 - 2018 / 9 / 11 - 20:51
المحور: الادب والفن
    


عقارب ساعة الفقد

نبحث
عن استلقاء
إلى ما وراء
الاستمتاع
بخروج أحوالنا
عن السيطرة
~
وننحى نحو اضطجاع
يتلقف
ميل جوانب
تأرجحنا
ذات اليمين
وذات الشمال
تحت قوس قزح
فرح
يتزين بألوان طيف
جميع دعوات الاضطجاع
على أرائك الوطء
~
ونعد العدة
لتناول طبق
نهم
ومن كل دواعي انشراح
ونبحث عن انفراج
في متابعة
تلمظ
طبق
فرج شهي
يداعب حشفة تأملاتنا
~
وندع عقارب
ساعة الفقد
تطرحنا
لتلقي بنا
على أدراج عناء
لا يمكن مسكه
من طرف
آيل للانهيال
ألى درك عواقبنا
~
ونحن نقف على وشك
الانسحاق بسافلة
حضيض
دون وصل
~
أم لاسبيل لأن
نتفادى
لدغة عقرب
ضجر
يتربص بنا
ومن كل جانب
تلويّ
~
أونترك أعطافنا
الساقطة
من تماسكنا
بالأيدي
فريسة لسعة
أفعى تنفث
سم زعاف
سأم
يقارع
صخرة عبث
متدحرج من
على منحدر عبث
يفلته
لا اكتراث
~
ونحن نأوي
سقطة وشيكة
في التفاتات عنق
لإلتواء
ضجرنا
~
أونقع فريسة
صيد مهين
لعقص حسرات
طاعنة
في سحق بؤرة
لا انتباهنا
في صحن
حسرات محترقة
~
ونسرف
بالاستلقاء
على جرود
لامبالاة قصية
~
ونفرد جناح بعوضة
لنخلي الغبش
الساكن
في محط أنظارنا
دون أن نمسح
الغشاوة الناتجة
عن نفي
أماكن مكوثنا
~
ونتوقف طويلاً
في محطات لاانتباهنا
ونستغرق
وفي أوقات
غيابنا
عن الوعي
~
ونفك أسر
وضعناه كرجل
على رجل
في محله
من الإشراف على
هزائمنا المتتابعة
~
ونؤكد حضورنا
في شبك
أكفنا
بعضها ببعض
~
وتنفجر مآقينا
في كل لوعة
على فقد
كل ثرائنا العاطفي
في جولة حب
خاسئة
~
ونعاني من هجر
يعض على أناملنا
من الدحر
~
والذي يلقي بنا
في قعر جب
خالي الوفاض
من الأنزواء
~
ونرخي لجام
تمزقنا
الذي ينطح
كل الأصقاع
العصية
على عكف
وتحطيم قروننا
في صراع
مع مجهول
يقارعنا
وهو يرمينا
بسهام مثلمة
ولا يردينا
~
ونلقي بأنفسنا
للتهلكة
ونسلم قيادنا
ومن بين تلابيب
انطراحنا
على وشك الاختناق
باندحارنا
~
ونسمع طرق
ملح
على أبواب
أوصدتها
أقفال
هلع حذرنا
من هاجس
يؤرقنا
ووساوس
تقلب شفاة
تورطنا
بما لاعلاقة له
في عنت
يسحق ضروب عيشنا
~
ونبحث عن طقطقة
مفاتيح
أضعناها
كي لا نجد
مخرج
ليطلق سراحنا
من هاوية
تشد شعرها
إلينا
~
وندخل
كجياد سبق
منطلقة
نحو ربح قصب سبق
وشيك
لانهاية له
من الاندفاع
~
ونترك وراءنا
عصفة من عجاج
استعجالنا
ونثير عفار
توهان في سحابة هباب
تنهي وجودنا
على خشبة
مسرح الواقع
~
وتكاد تتغلب علينا
تنهيدة
الحسرات
الممسكة بخناقنا
من الدحر
الذي يعود ريعه
إلينا
~
ويلقي بنا سباق الربح
مع الخسارة
خارج المنافسة
~
وليضخوا فينا
الأنفاس المتوقفة
ليعاد شحن
بطاريتنا
لننطفئ
مرة أخرى
ومن جديد
كفحمة سوداء
في حوض رماد
دحرته الحرائق

كمال تاجا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,947,110
- رأب الصدع
- أمومة
- 00 صفر اليدين
- نساء صغيرات
- رص الصفوف
- حلم وردي
- طيف غارب
- صرح مائل
- كما خلق الله المرأة
- أو كما جاء في خبر عارض
- خيال المآتة
- حياة مزعومة
- رمية نرد
- بائعة هوى
- جريمة قفز
- طيف هلوع
- طائر الشجن
- عفة خافية عن الأعين
- مقبض فأس محطم
- عند انبلاج الصباح


المزيد.....




- عيد الاستقلال: المغرب يحتفل بصفحة مجيدة من تاريخه
- فنان يخطط لتدمير لوحة لبانكسي بعد شرائها مقابل 730 ألف دولار ...
- هذه السيناريوهات الممكنة لطرد البوليساريو من الاتحاد الافريق ...
- فنانة خليجية تشن هجوما قاسيا على الرجال (صورة)
- بتأثر كبير.. دريد لحام: لو وطني بردان أنا تيابه.. ختيار أنا ...
- رسالة بوتفليقة لجلالة الملك تتجاهل الدعوة المغربية للحوار
- 3 2 أكشن... هل تساعد السينما في تعليم الأطفال لغات جديدة؟
- صدر حديثًا كتاب تحت عنوان -ملحمة عشق- للكاتب محمد مصطفى
- جيمس غراي يبحث عن المدينة الفاضلة خارج الغرب لدحض العنصرية
- الجوهري يسافر في -قصة مكلومين- من مسقط رأسه إلى تندوف


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - عقارب ساعة الفقد