أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد ذيبان - ملوك بلا سيادة





المزيد.....

ملوك بلا سيادة


سعيد ذيبان
الحوار المتمدن-العدد: 5991 - 2018 / 9 / 11 - 20:01
المحور: الادب والفن
    


ملوك بلا سيادة

نحن ملوك بلا سياده
رعية بلا راعٍ
وقطيع بلا قياده
نحن شعب
شطبت من قاموس حياتنا
كلمة السعاده
مدن تسقط بأكملها
شعب نساءه تسبى
والحاكم يتغازل زوجته الصغرى
على الوساده
نحن شعب المأساة من نصيبنا
القتل والهجر والذبح
ودين يعلن علينا جهاده
قتلوا الالاف
سبوا الالاف
يتموا الالاف
جندوا الصغار
وموتنا كل يوم فيه زياده
قدم استقالتك
ان كنت غير اهل في الحكم
في الرفاهية
في الرياده
حدثت جريمة نكراء
امام اعين العالم
ولم نرَ محكمة
ولا مجرماً
ولا إفاده
زيارة المقابر الجماعية
اصبحت عادية جداً من قبل المسؤول
كأنما يزور طبيب الى العياده
للمرة الـــ 74 وندفع الثمن
كل ذنبنا نحن ايزيديون
نعشق السلام حد العباده
للمرة الـــ 74 يقتلونا
يذبحونا
ينهبونا
يسبونا
يحاولون تغيير ديننا
كأن حملات الاباده
صارت علينا عاده
ايزيدي انا رغم انوفكم
مرحبا بالموت
لن اغير ديني
وسيف شريعتك على رقبتي
لا تنتظر
فلن انطق الشهاده
نحن ملوك
لكننا بلا سياده
شعب مسالم
لكنه مثل فارس قتل العدو جواده
ايتها الارض
استحملي رفاتنا
انا اعرف ان عدد الضحايا كثير
وفي زياده
استحملينا لأنا نموت جملة
وتم قتلنا تحت سيف الشريعة
قاتلنا خان ملحه وزاده
يستمتعون بقتلنا
بذبحنا
على مقاطع الفيديو
يتلذذون بقطع رؤوسنا
يتفاخرون بسبي نساءنا
ويقهقهون ويطلبون الاعاده
نحن شعب يا ارض
وُلِدنا في الزمان الصحيح
وفي المكان الخطأ
ولذلك سلبوا منا الاراده
سمونا خدماً
وعبابيداً
وأمات
وكفاراً
واعتبروا انفسهم ملوكاً وساده
شردونا من ديارنا
حيث هاجرونا
تشتتنا بين البلدان
مبعثرين
ضائعين
كأن الدين حقق مراده
غيروا ديننا عنوة
هنا رأس عجوز مقطوع
هناك مئات المقابر حيث الرفات
هنا عذراوات تسبى
وجاريات تباع
وعروس مقتولة
وجندي من جنود الخلافة
تسرق من عنقها القلاده
ورأيت الناس تهرب من دينهم افواجاً
مقابر جماعية
وسبايا
واطفال يتم تجنيدهم عنوة
وعلى بياضنا غطى العدو سواده
ولازالت الاف المخطوفات تسبى
كل ليلة وتغتصب
ومسؤول يطلب الادلة
ويتردد حول قرار حاسم
يا ابن القحبة هذه إبادة ام ليست إباده؟!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,596,080
- الوطن الغريق
- حزب الحب
- ثمن (كلا)!
- امة الغباء
- البكاء على اطلال
- هذا الوطن ليس لي
- انا شرفكم
- بلاد الكفر


المزيد.....




- 15 أكتوبر المقبل أخر موعد لاستقبال قصائد المترشحين لمسابقة ...
- 31 أكتوبر المقبل موعد انطلاق فعاليات الدورة الـ37 من معرض ا ...
- اليونسكو: 10 سنوات لترميم متحف البرازيل الوطني
- مخرج فرنسي يكشف لـ-سبوتنيك- لماذا يسيطر الأمريكيون على السين ...
- تونس: ندوة دولية حول ترجمة مصطلحات الفنون
- في مالمو.. ناجح المعموري عن نشاطات اتحاد الأدباء
- شاهد.. لاعب يتفوق على مهارات نيمار في التمثيل
- لأول مرة معرض الكتب الشهير «بيج باد وولف» في دبي
- انطلاق معرض العين للكتاب 2018، في أبو ظبى
- الإمارات: بمشاركة 34 دولة انطلاق -ملتقى الشارقة للراوي- غداً ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد ذيبان - ملوك بلا سيادة