أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - بشير الحامدي - حول الموقف من بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل














المزيد.....

حول الموقف من بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 5989 - 2018 / 9 / 9 - 15:49
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


الاتحاد وعلى امتداد عشريات ربى شريحة بيروقراطية من الانتهازيين والمرتزقة وصار تحت نفوذها هيكلا في قطيعة مع منتسبيه ومصالحهم الطبقية.
ثمة من يقول أن الاتحاد ليس قيادته .نعم نعرف أن الاتحاد ليس قيادته لكن ذلك لا يعني شيئا مادام هذا الذي نعده اتحادا دون قيادته لا يفعل شيئا ليثبت أنه ليس قطيعا بيد المكتب المركزي البيروقراطي.
الاتحاد عبر هيمنة البيروقراطية تحول إلى هيكل عاجز عن لعب أي دور مستقل عن السلطة.
الاتحاد جهاز بيد الدولة وليس بيد العمال .
الاتحاد خان الجماهير. خان خان 17 ديسمبر ووقف ضد كل محاولات تجذيره.
الاتحاد عقد الصفقات مع إتحاد بوشماوي ومع الغنوشي ومع السبسي وانصاع بأمر قيادته للمهادنة والسير في ركاب قوى الثورة المضادة.
البيروقراطية هي هي والأساليب هي هي.
أنظر كيف يتعامل مع مطالب منتسبيه وكيف يتعامل مع القرار القطاعي .
أنظر كيف يتعاطى مع ملف التشغيل.
أنظر كيف يتعاطى مع ملف الأجور والتأجير عموما.
أنظر كيف تعاطى مع ملف مراجعة أنظمة التقاعد.
أنظر كيف يتعاطى مع ملف المناولة وهشاشة التشغيل .
أنظر كيف يتعاطى مع ملف البطالة.
هات مكسبا واحد تحصل عليه الخدامة منذ 2011 إلى اليوم ووو.
هات ملفا واحد عار ض فيه الاتحاد الحكومة على قاعدة مصالح الخدامة منذ 2011 إلى اليوم.
السياسة النقابية الراهنة سياسة وفاق معلن. سياسة وفاق يدفع الأجراء ثمنه من عرقهم وقوتهم. سياسة في كلمة لا تخدم سوى مصلحة الدولة والأعراف: طغمة الفساد.
مطالب الحركة العمالية تتطلب أطرا مناضلة لفرضها. أطر مستقلة وديمقراطية ومناضلة.
مواقف الإتحاد اليوم مواقف قائمة على الاصطفاف وراء شق من شقوق نداء تونس.
مختصر القول فاقد الشيء لا يعطيه.
و واهم كل من اعتقد أو مازال يعتقد أن الاتحاد العام التونسي للشغل في ظل قوانينه الحالية وتحت قياداته الحالية التي أفرزها مسار كامل من الارتهان لقوى الثورة المضادة يمكن أن يلعب دورا بعيدا عن الاصطفاف وراء اللبراليين. وواهم كل من يعتقد أن البيروقراطية النقابية السمسارة يمكن أن تستقل عن نهج المساومة وأن تلعب دورا غير دور الوسيط الفاسد والسمسار على الخدامة لصالح رأس المال.
إن موقع البيروقراطية النقابية كفئة وسيطة بين راس المال والعمل يدفعها دوما إلى أن تكون فئة فاسدة انتهازية خائنة مساومة جبانة معادية للخدامة ولاستقلاليتهم عن مستغليهم ومضطهديهم وللمسار الثوري والقوى الثورية إجمالا لذلك فواجبنا النضالي يدفعنا كأجراء إلى خوض المعركة على قاعدة طبقية . يجب أن لا نسقط مجددا في حماقة القول بعدم نقل المعركة لساحة محمد علي.
وضع الحركة العمالية ووضع الأغلبية عموما في جزء كبير منه يعود إلى هذه الحماقة حماقة فصل النصال ضد العصابة المنقلبة على مسار 17 ديسمبر عن النضال ضد البيروقراطية النقابية . الحركة النقابية والخدامة اليوم في حاجة لهيئات للدفاع عن الحقوق تتحرك في مساحة أوسع من المساحة التي تتحرك فيها البيروقراطية والعمل النقابي المساهم المشارك والوفاقي. البديل ليس في الكتب والكراسات البديل تصنعه القطاعات يصنعه الخدامة في أماكن عملهم والأجراء عموما حيث هم عبر التأسيس لهيئات مستقلة من أهدافها دفع الأجراء إلى فرض استقلالية قطاعاتهم عن هيمنة المكتب البيروقراطي المركزي من أجل نقابة قطاعات مستقلة تكرس داخلها سيادة حقيقية على القرار نقابة القطاعات المستقلة لا نقابة المكتب البيروقراطي المركزي.
....
الاتحاد إما أن يكون نقابة قطاعات مستقلة وديمقراطية و إلا فهو ليس سوى دار قديمة للديكوركل مرة يعمرها مرتزقة ويعشش فيها سمسارة وليس هناك سماسرة ومرتزقة خطرين وسماسرة ومرزقة أخرين أقل خطورة ـ نهضة أو نداء أو بيوعة من أي لون أو أي زفت ـ المرتزقة جميعهم بيادق بيد الأعراف الفاسدين ودولة وزارة الداخلية. نحن لا نتحامل ولا نتحدث من وراء السور إننا نتحدث بخبرة أكثر من 33 سنة نشاط في هذه المنظمة.
نحن لا نتحدث عن منظمة في المريخ إننا نتحدث عن منظمة نعرفها ونعرف تاريخها وتاريخ بيروقراطيتها ونعرف قوانينها وهياكلها و أساليب عملها. إننا نتكلم عن دراية تامة بداخل هذا الكيان المريض .
هذا الكيان المريض لم يعد يحتاجه الخدامة... لقد صار حاجة للدولة وللحكومة وللأعراف الرأسماليين لا يمكن الاستغناء عنها.
لكن للأسف منتسبو الاتحاد "مافهموش" هذا على مدار أكثر من 60 سنة وعليه ستواصل العناكب تعمير القلعة وسيستمر الحبل على الغارب: بيروقراطية فاسدة تسبّح دائما باسم المهيمن ولا يهمّها غير الاعتراف بها شريكا وحارسا على الخدامة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,292,949
- تونس:حول سؤال لماذا أخفق مسار 17 ديسمبر الثوري؟
- تونس: حرب الأقلية الفاسدة على الأغلبية
- هل من أفق لكسر الاستقطاب السياسي الثنائي النهضة /النداء
- معارك الانتقال الديمقراطي: معارك التمويه على حقيقة الصراع
- هل بإمكان بيروقراطية إ ع ت ش قلب الأوضاع وخلط جميع الأوراق ...
- تونس ويستمر التقدم في طريق مسدود
- نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة
- صراع المافيات اقتضى عملية 8 جويلية 2018
- النهضة نداء تونس: صراع أم ترتيبات من داخل منظومة حكم القطبي ...
- تونس أي دور تبقّى للبيروقراطية النقابية بعد تجريدها من دور ...
- الانتخابات البلدية في تونس: الفوز للخردة السياسية و-بارك الل ...
- لصوص الانتقال الديمقراطي
- تونس الدور السياسي المباشر: الرهان المؤجل لبيروقراطية الاتحا ...
- هل تتطور احتجاجات جانفي 2018 إلى حركة عصيان شامل لإسقاط سياس ...
- فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده
- نتائج السياسات الفاسدة للحكومة وللنقابات في قطاع التعليم
- الأزمة تعم كل مناحي حياة الأغلبية التي لا تملك ولكنها بالمقا ...
- حكومة يوسف الشاهد الجسر نحو الكارثة
- اليسار البورقيبي
- وحده التغيير الجذري يخلصنا من كل هذه المزبلة


المزيد.....




- لبنان.. توقيف رئيس الاتحاد العمالي العام بعد -كلام مهين- منه ...
- توقيف رئيس الاتحاد العمالي في لبنان
- أهالي قتلى الجيش يعتصمون في بيروت
- البطالة والانتحار
- توقيف رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان بعد كلامه المسيء ب ...
- الكاتب العام للجامعة العامة للمتقاعدين عبد القادر الناصري لـ ...
- نقابات عمالية لبنانية تعلق نشاطها بسبب -إهانة- البطريرك الرا ...
- لبنان... توقيف رئيس الاتحاد العمالي بسبب الإساءة للبطريرك ال ...
- الأطباء يعتصمون غداً أمام مستشفى حمزة رفضاً للاعتداء عليهم
- سفارة فلسطين تخلد يوم النكبة بالرباط


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - بشير الحامدي - حول الموقف من بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل