أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - مدرسة النضال لأحرار إيران والعالم














المزيد.....

مدرسة النضال لأحرار إيران والعالم


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5987 - 2018 / 9 / 7 - 17:11
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


لم يکن إعتراف النظام الديني المتطرف في إيران بقيادة منظمة مجاهدي خلق لإنتفاضة 28 کانون الاول 2017، وکذلك طلبها الرسمي من الحکومة الفرنسية بأن لاتسمح لمنظمة مجاهدي خلق بأن تمارس نشاطاتها وتحرکاتها في فرنسا، کأي إعتراف آخر أدلى به النظام، بل إنه إعتراف إستثنائي غير مسبوق، ذلك إنه يأتي بعد مرور أربعة عقود من الصراع بينه وبين المنظمة حيث حاول خلالها القضاء على المنظمة وإنهاء دورها، ولذلك فإن هذا الاعتراف لم يکن إلا إقرار رسمي من جانب النظام بکون المنظمة البديل الديمقراطي القائم له والذي لامناص منه أبدا.
النضال العسکري والسياسي والفکري والثقافي والاعلامي الذي خاضته المنظمة طوال العقود الاربعة المنصرمة دونما إنقطاع، ساهمت ليس في تنوير أذهان الشعب الايراني بخصوص الماهية الاجرامية القمعية لنظام الملالي ومعاداته لکل ماهو إنساني، بل إنها ساهمت أيضا بتعريف العالم کله بعدوانية هذا النظام ومن کونه بٶرة لتصدير التطرف الديني والارهاب، خصوصا من خلال المٶتمرات والتجمعات واللقاءات المختلفة التي عقدتها أو تلك التي شارکت فيها.
في الوقت الذي کان العالم بصورة عامة والدول الغربية بصورة خاصة، يتبع نهج مماشاة ومسايرة هذا النظام ويعيش وهم إعادة تأهيله وجعله يتعايش مع المجتمع الدولي، فإن منظمة مجاهدي خلق کانت ترفع صوتها لوحدها محذرة من ذلك ومٶکدة بأنه"أي النظام الايراني"، ذئب في جلد شاة، ودعا للحذر منه وتحديد العلاقات معه ومن إنه يشکل خطرا وتهديدا على السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم، وإن مرور الاعوام وتوالي الاحداث والتطورات أثبتت حقيقة ماقد أکدت عليه وحذرت منه المنظمة بشأن هذا النظام.
اليوم وعشية الذکرى ال53 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق، وبعد أن صار العالم کله على إطلاع کامل بحقيقة هذا النظام ومن إنه يشکل خطرا وتهديدا على الامن والاستقرار، فإن الفضل الاکبر في ذلك يعود للمنظمة التي لم تکل ولم تمل من النضال المتواصل ضد النظام وفضحه على مختلف الاصعدة وإننا لو نظرنا اليوم الى حجم ومستوى العلاقات النضالية التي تربط المنظمة بالعالم لوجدنا إنها إستثنائية بالمعنى الحرفي للکلمة ولاسيما بعد أن تمکنت المنظمة من المساهمة في إيجاد جبهة عالمية متراصة للتضامن مع نضال المنظمة والشعب الايراني من أجل الحرية والسلام والتعايش بين الشعوب.
53 عاما متواصلا من نضال دٶوب وأسطوري للمنظمة ضد أسوأ نظام ديکتاتوري قمعي معادي للإنسانية وتمکنها من تحقيق إنتصارات سياسية لامعة صارت مبعث فخر وإرتياح لدى أحرار العالم کله وجعلته مدرسة للنضال على مستوى العالم کله.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,050,054,968
- الحقيقة التي ستکلف الملالي نظامهم
- المقاومة الايرانية تنظيم مٶهل لإدارة إيران المستقبل
- نظام ترويج المخدرات والارهاب والقمع والجريمة
- بسبب سياسات الملالي 20 مليون عاطل عن العمل
- سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي
- مجزرة أشرف جعلت من إيران کلها أشرف
- جمهورية الکذب والتضليل والدجل في إيران
- يحدث في إيران الملالي فقط
- المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة
- لهذا ليست إيران کسوريا
- لن تمر الجريمة بردا وسلاما
- شعلة الحرية التي لن تنطفئ
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي


المزيد.....




- هذا الرجل يبحر حول العالم بالطاقة المتجددة
- الحريري يشيد ببيان النيابة العامة السعودية بشأن مقتل خاشقجي ...
- الكرملين: تحقق حرس الحدود من السفن الأوكرانية في بحر آزوف يت ...
- شاهد: فوانيس عملاقة في باريس تروي قصص التنوع البيولوجي
- من هم السعوديون في دائرة الضوء فيما يتعلق بالتحقيق في مقتل خ ...
- تقرير أمريكي: الولايات المتحدة قد تخسر حربا مع الصين أو روسي ...
- البيان السعودي بشأن مقتل خاشقجي بين الترحيب والانتقاد
- غضب لضرب طفلة في حضانة بمصر وأم تعنف ابنها لـ -ابتزاز- زوجها ...
- أزمة بريكست: تيريزا ماي تصر على التحدي رغم تصاعد الدعوات لسح ...
- شاهد: فوانيس عملاقة في باريس تروي قصص التنوع البيولوجي


المزيد.....

- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - مدرسة النضال لأحرار إيران والعالم