أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الخالصي - اثبتوا الانتماء بمساندة البصرة














المزيد.....

اثبتوا الانتماء بمساندة البصرة


احمد الخالصي
الحوار المتمدن-العدد: 5986 - 2018 / 9 / 6 - 18:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان متخمًا حد البدانة من مآثر الماضي فمن الطبيعي أي لحظةٍ من الحاضر ستكون حجر عثرة في وقوفه امام مرآة الحقيقة .
الدستور هو المادة الاعلى من حيث سلم عدم الأحترام في العراق، بل هو يشكل قمة جبل الانهيار الذي ننتظر سقوطه بفارغ الهلع. وكل قوانين الانس والجن والعاهرات والشرفاء والقوادين تحتوي على أحترام حقوق الانسان وحقه في قول (كلا، كلا وكلا)
إلا في بلادنا العصية على النطق العاشقة لكل دهاليز الصمت، فإذا لاح نور كلمة
رجمها الجميع بمختلف انواع الاغطية لمنعها من الشعاع.
لن أقول أن البصرة هكذا وهكذا واستذكر خيراتها لان المعرف لايعرف وشمس خيراتها لايمكن أن تحجبها غرابيل العالم
ولن اذكر حلولًا لمعالجة الازمة هناك
لأن هذا الامر مخجل بل هو تعرية لكل العقول الفاعلة اذا وجدت بالاصل! ، ماء غير صالح للشرب في 2018 أين نحن يامن خجلت العاهرات أن تلدكم.
العبادي الذي خدع العراقيين بجميع طبقاتهم بمحاربة الفساد وضرب بيد من فيس بوك والخ... ، نجده قد باع الدم والأرض في سبيل الارتواء من الولاية الثانية متناسيًا كل آهات البصرة وعويل الجنوب ككل. فليعلم العبادي أن الدماء التي سقطت في البصرة هي فيتو ضد ولايته الثانية بل حتى كوابيس لأحلامه بالتفكير بالسلطة.
وبدون مقدمات يجب على ...، في الحقيقة لا ادري على من تقع مسؤولية الأصلاح واتخاذ الاجراءات الضرورية لحماية الناس وحل مشكلاتهم، حسنا لنميل للواقع ونقول ( يجب على الهواء والحيطان) اتخاذ ما يلي .
1_محاسبة العبادي بسبب عدم الاختصاص كونه طبيب تخدير اكثر منه رئيس وزراء .
2_تحويلها إلى أقليم بما يتزامن مع وضعها الاقتصادي الداعم للعراق على أن يضمن هذا الوضع الرفاهية لسكانها اسوة بما تمتلكه مدينتهم، وكحق سياسي اسوة بإقليم كردستان .

كما على جميع أبناء الوطن أن يثبتوا أنهم على انتماء لهذه الارض ويساندوا الاهالي هناك، فالازمة الآن هي ازمة ضمير وشعب ومبادئ وجميع الذي ذكرته يعاني الضياع،
اما بخصوص الالفاظ الواردة فاقدم اعتذاري لها لأنها ستتسخ بمن قصدتهم...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,694,666
- جدلية العقوبات الأمريكية بين الاضطرار والتحكم
- شكوى لأبي منتظر المحمداوي
- الرسائل الخفية من موقف المرجعية
- إلى ابو منتظر المحمداوي
- أيها الشعب لاتعترض فأنتَ مجرد كومبارس
- إلى جاسم ال شبر
- قلعة وصفك
- الحرب الناعمة على الحشد الشعبي
- للمهدي من بعد النفاذ
- الإنتحار ليس شجاعة
- الطف بأكمله
- إلى علي
- إلى أحمد راضي
- ابا (طلبة)
- التعليم إلى قاع الضياع ج 2
- ضحالة التنظير البعثي(قراءة في الإختراق الفكري البعثي الأخير)
- التعليم إلى قاع الضياع ج1
- الحسين.. الفاصل الجامع بين الحشد والنازحين
- قصيدة (ياموصلية)
- قصيدة -هدايا ومدن-


المزيد.....




- -سيرك الشمس- الكندي بقدم عرضا لأول مرة في الرياض
- القبض على -أمير أضنة- في تركيا
- اتهامات جنسية جديدة تطال مرشح ترامب للمحكمة العليا بريت كافا ...
- اتهامات جنسية جديدة تطال مرشح ترامب للمحكمة العليا بريت كافا ...
- مرض فيروسي يجتاح ولاية شرقي السودان ويصيب الآلاف
- وصفات منزلية لعلاج القروح الباردة
- أربع نصائح للوقاية من ألزهايمر
- رهام سمون.. مقدسية تبدع بأبحاث الوراثة
- هذه حصيلة فيضانات تونس واحتجاجات وغضب بنابل
- حفيد الخميني يغادر إيران للإقامة بمدينة النجف


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الخالصي - اثبتوا الانتماء بمساندة البصرة