أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد طولست - فعالية الشعارات في تشكيل وعي المتظاهرين..














المزيد.....

فعالية الشعارات في تشكيل وعي المتظاهرين..


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 5986 - 2018 / 9 / 6 - 03:13
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


كثيرة هي الشعوب التي تنتفض ضد سوء أحوالها الاجتماعية والإقتصادية ، وعديدة هي التظاهرات التي تنخرط فيها جماهيرها للتنديد بما وصلت إليه أوضاعها من مستويات الهشاشة، ومتنوعة هي الشعارات المطلبية التي ترفعها للمطالبة بتغيير أحوالها المزرية، لكنها كثيرا ما تعجز على خلق وعي جماعي عام ضاغط تجاه القضايا المتظاهر من أجلها ، لأسباب متنوعة ، على رأسها ، تعامل المحتجين مع الشعارات المرفوعة بحسن نية وسذاجة طفولية فطرية ، وما تحمله من تخلف وابتذال في شكلها، وإسفاف وضحالة في مضموناتها ، وتركيز في غالبيتها على إعتباطية مبدأ "لا ضر ولا ضرار-كما يقولون – الذي لا يعبر على جوهر رغبات المحتجين، والذي يجعلها"الشعارات" تبقى على حالها ، لا تراوح شكلها الساذج ، ولا تفارق أسلوبها البسيط غير الجريئ ، الذي لا يعرف تطورا مهما في مضمونها، والتي لا تساير أوضاعهم الاجتماعية ولا تأحذ تبدل أحوالهم الاقتصادية والسياسية والثقافية وحتى الدينية بعين الاعتبار، والتي لازالت ترفع إلى اليوم بنفس الوثيرة البليدة والمختلقة الموروثة ، التي يراد بها عادة تعويم مطالب المتظاهرين المشروعة ، والدفع بهم إلى الانكفاء عن الجاد والأساسي منها ، كاستقلالية المؤسسات ، ومواجهة الاستبداد والتسلط والظلم والفساد بها، وإصلاح المنظومة السياسية ، وغيرها من الشعارات المطلبية الأخرى المستحوذة على إهتمام الناس ، وذلك لأهداف سياسية تفاوضية بين الدول والنقابات ، للتغطية على فضائح السياسيين وكبار المسؤولي ، وتلكؤهم في القيام بواجباتهم تجاه المواطنين الذين فقدوا الثقة بالطبقة السياسية بمختلف أحزابها ولوبياتها ، ومن معظم المسؤولين الذين كانوا وراء إتّساع رقعة السلبية التي عمت البلاد ، والذين عملوا ، بمختلف مناصبهم ودرجاتهم ، ليس على إبقاء دار الاستبداد والتسلط والظلم والفساد والبطالة والفقر على حالها فقط ، بل وكانوا سبب ارتفاع منسوب حالة اليأس والإحباط لدى المواطنين ، فوق ما كان محتملا على مضض ، قبل الخمسة عشر أو العشرين سنة الأخيرة .. الواقع المزري والغير مرغوب فيه ، الذي تحول اليوم ، إلى طاقة دفع لتجاوز ازمة الشعارات الجامدة والمقتصرة على الهتافات الغبية "هذا عار هذا عار" أو " باركا مالويسكي راه الشعب تيبكي" والتي لم تعد كافية لإشباع تطلعات المتظاهرين خاصة منهم الشباب ذوي القدرة الفائقة المهارة الخارقة على تطوير تلك الشعارات من وراء حواسبهم ، واستبدالها بنوعية جديدة فعالة ومواكبة لظروف المتظاهرين ، وقادرة - بما تحمله من رسائل خطيرة وواضحة عن سوء أحوال المواطنين وهشاشة أوضاعهم -على التحول إلى سلطة قوية وذات أثر فعال في تشكيل وعي المحتجين وتحديد نمط سلوكهم ومواقفهم تجاه المسؤولين والقادرة على الدافع بهم للإسراع بتلبية مطالبهم ، وتحقيق ما يصبون إليه من تغييرات نوعية في أوضاعهم الاجتماعية والسياسية والثقافية اللازمة لبناء المجتمع ، والتي كانت وراء بلورت نمط التظاهر الجديد ذي الوقع الكبير والأثر الخطير ، والمتمثل في المقاطعة التي تعد - رغم عفويّتها وعدم وجود قيادات ميدانية فاعلة لها، وبعدها عن المرجعيات الحزبية والدينية والطائفية والقومية – من أكبر التظاهرات التي عرفتها الحركة الإحتجاجية بالمغرب ، وأكثرها إتّساعا ، وأفضلها تنظيما وسلمية، وأعظمها زخما من حيث الشعارات الأكثر إقلاقا للمسؤولين من كل الشعارات التي رفعت خلال كل التظاهرات التي حدثت في البلاد قبل عقود.
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,594,817
- ترييف المدن، ظاهرة مغربية بامتياز !!!
- شرعنة المخالفات، وتقديس المخالفين؟!!؟
- ليس بغريب على شعوب تحب أوطانها !؟
- من تداعيات حادثة ابنة أخشيشن ؟؟ !!
- أسئلة لا يجب الإستهانة بها !!؟؟
- خسوف القمر بطعم أساطير الأولين ..
- الإنقلاب على الديموقراطية بالديموقراطية !!!
- تشريع الانقلاب على الديمقراطية بالديمقراطية !!؟؟
- قومة نيام الأمة، عفوا، نواب الأمة !!؟؟
- هكذا هو طبعي وهكذا خلقني ربي ، فما ذنبي !!!؟؟؟
- غيتة ، إسم ومسمى ،معنى ودلالة حسنة .
- لماذا تهمش آيات السلام والتسامح والإنسانية التي يزخر بها كتا ...
- الفرص السانحة تحول الناس إلى ظغاة !!
- على هامش إقصاء المغرب من تنظيم المونديال
- زواج المال والسلطة ، زواج سفاح.
- رمضان بين الأمس اليوم
- ما أشبه قصة -أكلة البطاطس-بقصة -المقاطعة- مع الفارق !!
- المقاطعة ليست جريمة في حد ذاتها !!
- استصغار تأثيرالمقاطَعة !!
- من وحي المقاطعة .


المزيد.....




- مهرجان -يوم الشهيد الشيوعي-
- بيان صادر عن قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني
- مسيرة طلّابيّة من وزارة التّربية لمبنى الرّابطة
- اعتقال متظاهرين في موريتانيا احتجوا على ظروف وفاة مرسي
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- الحراك الشعبي والديموقراطية في الجزائر.. بين سندان السلطة وم ...
- هونغ كونغ.. سيارة إسعاف تشق حشدا من المتظاهرين
- كيف حول السوفييت معارضيهم إلى مرضى عقليين؟
- النصر لنضال طلاب الطب وطالباته، وضد إجراءات الدولة القمعية
- طائرة استطلاع أمريكية تحلق على حدود منطقة كالينينغراد الروسي ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد طولست - فعالية الشعارات في تشكيل وعي المتظاهرين..