أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سمير عادل - نداء الى جماهير العراق














المزيد.....

نداء الى جماهير العراق


سمير عادل

الحوار المتمدن-العدد: 5985 - 2018 / 9 / 5 - 20:38
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


نداء الى جماهير العراق

كل الدعم للجماهير المنتفضة في البصرة

لقد اشعلت جماهير البصرة فتيل الاحتجاجات ضد الفقر والفاقه وغياب الخدمات والفساد بكل اشكاله. وتقدمت جماهير البصرة الى الميدان ليس من اجل انتزاع حقوقها من اجل الفوز بحياة حرة وكريمة لوحدها فحسب بل من اجل جماهير العراق برمته .

ان القوات الامنية والحكومية وميليشيات الاحزاب الاسلامية تتقدمها حكومة العبادي حاولت ومنذ يوم 8 تموز احتواء احتجاجات جماهير البصرة التي انتشرت كالنار في الهشيم لتشعل الاحتجاجات في المدن الجنوبية الاخرى، نقول حاولت تلك الحكومة احتواء الاحتجاجات تارة عن طريق قتل المتظاهرين السلميين واخرى عن طريق الوعود الكاذبة وبعد ذلك تنظيم عمليات الاعتقالات والخطف والتعذيب وارغام المتظاهرين على توقيع براءات ذمة وعدم المشاركة في التظاهرات، الا ان كل تلك المحاولات والسياسات المعادية لأبسط الحقوق الانسانية فشلت في ثني جماهير البصرة عن الاستمرار في احتجاجاتها بعد ان اثبتت الحكومتين المحلية والمركزية فشلهما في تحقيق ابسط الشروط الانسانية للبقاء في مدينة تمثل عصب الاقتصاد الحيوي والمهم للعراق.

اليوم تحولت احتجاجات جماهير البصرة الى انتفاضة واسعة بعد ان طفح الكيل بها وتوجيه اصابع الاتهام الى عدد من الاحزاب الاسلامية المتنافسة فيما بينها ووقوف دول اقليمية ورائها بالتآمر على حياة السكان بتسميم المياه كما جاءت على لسان رئيس الوزراء في مؤتمره الصحفي الاسبوعي، من اجل استمرار نفس الاحزاب وميليشياتها في ادامة علميات السرقة والنهب والفساد.
ان انتصار انتفاضة جماهير البصرة من اجل الحقوق الانسانية البسيطة مرهون بتقديم كل اشكال الدعم لها.

ايتها الجماهير في جميع المدن في المناطق الغربية وفي كردستان وفي المدن الجنوبية
ان جماهير البصرة بحاجة الى دعمكم.. بحاجة الى مساندتكم، لتفويت الفرصة على الحكومة وقواتها الامنية ومليشيات الاحزاب المستمرة في قتل المتظاهرين وممارسة كل اشكال العنف ضدهم ، بحاجة الى انقاذها من تفشي الامراض وانقاذ جرحى المتظاهرين التي سقطت بيد القوات الامنية، بحاجة الى انقاذ الاحياء ممن يهددهم خطر التعرض الى تسمم المياه، ان تقديم كل اشكال الدعم والمساندة يكون عن طريق:

تشكيل لجان الدعم في المدن بتنظيم مختلف الفعاليات التضامنية مع جماهير البصرة، ورفع شعار لا لقمع الاحتجاجات في البصرة لا لقتل المتظاهرين، وليحاكم جميع من تورطوا بأعمال العنف والقتل ضد المتظاهرين.

قيام تلك اللجان بتنظيم حملة لجمع التبرعات المالية لشراء المواد الطبية والصحية والمياه وارسالها الى اللجان التي بدأت تتشكل في الاحياء والمناطق في البصرة.

قيام اللجان المذكورة بتنظيم لقاءات مع الكوادر الطبية لارسال المتطوعين بشكل فرق الى البصرة لسد النقص في الكوادر الطبية.

تنظيم حملة لإسعاف الجرحى بشكل فوري عن طريق ارسال الفرق الطبية المختصة حول ذلك.

ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي يوظف جميع امكاناته التنظيمية والسياسية وعلاقاته كي يكون في مقدمة هذه الحملة، ويدعو في نفس الوقت جميع القوى الانسانية للوقوف في خندق الدفاع على الحقوق المشروعة والاحتجاجات لجماهير البصرة.

سمير عادل

سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي

5 ايلول 2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,598,352
- البصرة والكارثة المحدقة وكيفية مواجهتها
- سلطة الميليشيات وشبح الدولة ودور الشيوعيين
- جماهير ايران والبلطجة الامريكية وانتهازية الاحزاب الاسلامية ...
- ازمة السلطة السياسية ومطالب الجماهير
- عودة داعش بين الظلم الطائفي والسياسة الامريكية
- في الذكرى ٢٥ لتأسيس الحزب الشيوعي العمالي العراق ...
- سلطة الاسلام السياسي والاحتجاجات
- احتجاجات ايران وافول الاسلام السياسي
- البلطجة الامريكية وجماهير إيران
- الدولة والمليشيات
- التحالف الاسلامي الشيعي والسلطة السياسية وموقف العمال الشيوع ...
- سلاح المليشيات وامن الجماهير
- ازمة مياه ام ازمة غياب دولة
- العمال والحكومة الجديدة
- بعد الانتخابات، الجماهير وسلطة الاسلام السياسي الشيعي
- الانتخابات وحسم السلطة السياسية
- ما قبل الانتخابات وما بعدها
- المرأة والانتخابات البرلمانية القذرة
- الاسلام السياسي الشيعي والصفاقة السياسية
- في ذكرى تدمير المجتمع العراقي الأرادة الثورية هي الرد


المزيد.....




- الحزب الشيوعي المصري: كل التضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني ض ...
- المنبر التقدمي يتضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني
- -الشيوعي- في فرنسا ينظم اعتصاماً اليوم الأحد تضامناً مع الاح ...
- الصدر للمتظاهرين: السياسيون في الحكومة يعيشون حالة رعب وهستي ...
- الشرطة الإسبانية تستعد لتفريق المتظاهرين في برشلونة
- المنبر التقدمي يتضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني
- لبنان: تزايد أعداد المتظاهرين بشكل كبير في جميع أرجاء البلاد ...
- مظاهرات لبنان: الجيش يتضامن مع المتظاهرين ونصرالله يحذر -سوف ...
- توافد آلاف المتظاهرين على ساحة الشهداء ببيروت
- وزير الداخلية العراقي: التعاون بين المتظاهرين وقوات حفظ القا ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سمير عادل - نداء الى جماهير العراق