أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خالد فارس - تشكيلة المجتمع العربى (المستوى الاقتصادى).















المزيد.....


تشكيلة المجتمع العربى (المستوى الاقتصادى).


خالد فارس
(Khalid Fares )


الحوار المتمدن-العدد: 5985 - 2018 / 9 / 5 - 20:10
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تشكيلة المجتمع العربى (المستوى الاقتصادى).

مقدمة:

أعرض فى هذه المقالة جزءاً من دراسة مطولة عن المجتمع العربى, ماهو المجتمع وكيف يمكننا مفهمة المجتمع عموماً, والعربى خاصةً, بأدوات علم المجتمع.
هذا الجزء يتعلق ببنية المستوى الاقتصادى, كيف تَشَكّلَ هذا المستوى منذ نشوء دولة سايكس بيكو. المقالة التى سأنشرها لاحقاً (على أجزاء), تَدرس المجتمع ككل, بنية المستوى السياسى, الثقافى, الدولة العربية, والثورة الفلسطينية.
أنشر الآن هذا الجزء:

تشكيلة المجتمع العربى (المستوى الاقتصادى فى البنية الاجتماعية: التراكم البدائى):

لكى يَنْتَقِل الوطن العربى من الحُقبة العثمانية الى الحقبة الكولونيالية الامبريالية, كان لا بد من استبدال نظام الاستغلال الاقطاعى الذى كان سائداً فى المرحلة العثمانية, الى نظام الاستغلال الرأسمالى الذى تستند اليه منظومات الكولونيالية الامبريالية. كيف ولماذا وماهى الآليات؟
لماذا أرادَ سايكس بيكو أن يخلق جغرافيا سياسية جديدة فى الوطن العربى ولم يقبل التقسيمات الادارية التى وضعتها الامبراطورية العثمانية؟ يعود ذلك الى أن التقسميات العثمانية هى ادارية, وذات طابع اقطاعى, ومركزيتها فى الأستانة أو فى مشروع أمة عثمانية. لذلك كان لابد من تغيير نمط التقسيم, من أجل تدعيم التحول من اقطاعى الى رأسمالى, وأن يكون التقسيم الجديد قاعدته رأسمالية, وللكولونيالية الغربية الامبريالية, سلطة مباشرة عليه.
بالاضافة الى ذلك, فان انشاء دول على أساس سايكس بيكو, سوف يُمَكّنْ الكولونيالية الامبريالية الأوروبية (بريطانيا وفرنسا وايطاليا) من أن تستبدل الاستلاب الاقطاعى العثمانى, بالاستلاب الرأسمالى الامبريالى الصناعى فى نطاق جغرافى محدد. ولكن لماذا تقطيع الجغرافيا الى دول, أو انشاء دول بذاتها ضرورى لهذه العملية؟

لكى تتم عملية الاستلاب الامبريالى الجديدة, لابد أيضاً من (تغيير) أو استبدال العلاقات الاقطاعية بعلاقات رأسمالية.

السؤال الذى يطرح نفسه هو, ماهى العلاقة الرأسمالية وكيف تنشأ؟

العلاقة الرأسمالية تتناتج من عملية يعرفها ماركس "فالعملية التى تولد العلاقة الرأسمالية, ليست سوى عملية فصل العامل عن ملكية شروط عمله, وهى عملية تحويل وسائل الانتاج الاجتماعية ووسائل العيش إلى رأسمال من جهة, وتحويل المنتجين المباشرين إلى عمال مأجورين من جهة أخرى" .

ماذا يعنى ذلك وكيف؟

حتى تتحول النقود ("إن النقود والسلع ليست بالضرورة رأسمالاً فى حد ذاتها" ) ووسائل العيش الى رأس مال, وهى عملية ضرورية ومصيريه:

"ينبغى أن يلتقى نوعان مختلفان جداً من مالكى السلع, وأن يعقدا الصلة بينهما" . مَنْ هؤلاء؟

الأول "مالكو النقد ووسائل الإنتاج ووسائل العيش, المتلهفون الى شراء قوة عمل الغير بغية إنماء قيمة مقدار القيمة التى يملكون" . هذا الفريق يريد انماء قيمة ما يملك.

الثانى: "عمال أحرار, عمال يبيعون قوة عملهم الخاصة, وبالتالى يبيعون عملاً" .

لابد من شرح هذه المسألة. ماذا يعنى عمال أحرار؟

"بمعنى مزدوج, فلا هم أنفسهم يعدون جزءاً مباشراً من وسائل الإنتاج, كما هو العبيد والأقنان, إلخ, ولا هم ممن يملكون وسائل انتاج كالفلاحين الذين يديرون استثمارات خاصة بهم, إلخ, بل هم متحررون من وسائل الإنتاج, خاليو الوفاض منه, محرومون منها."
العامل الحر "إن على مالك النقد, بغية تحويل نقده الى رأسمال, أن يعثر فى سوق السلع على عامل حر, حر بمعنى مزدوج, حيث أنه يستطيع كرجل حر أن يتصرف بقوة عمله كسلعة خاصة به من جهة, وأن لا تكون لديه, من جهة أخرى, سلعة أخرى غير هذه للبيع, أى محروماً من كل الأشياء الضرورية لتحقيق قوة عمله"

والعامل الحر تعنى أن له الحرية فى التصرف بقوة عمله, أى أنه يملك قوة عمله كسلعة خاصة به, ولكن فى ذات الوقت أن لا يكون لديه سلعة أخرى يستطيع من خلالها تحقيق حاجاته.

قد يقول من يقول أن هذا الأمر موجود منذ قدم التاريخ. هذا ما يقوله آدم سميث, وليس ما يقوله ماركس, الذى فَنّدَ هذه المسألة, ومَيّزَها تاريخياً.
فى مرحلة العبودية, الانسان كله كجسد وطاقة, هو شىء واحد يتبع لشىء آخر, السيد, لذلك فهو لايتبع لذاته الشخصية ولاتنفصل قوة عمله عنه ولايملك أى شئ, لا جسده ولاقوة عمله. فى المرحة الاقطاعية هو عنصر فى التربة يُنْظَر له بفعله الجسدى مثله مثل الدور البدنى الذى تقوم به الحيوانات التى تقوم بالحراثة.

فى العبودية الانسان ليس سوى انسان-ماكينة (labour machine), وله قيمة للآخرين, هو الآلة الحية . أما فى الاقطاع هو جزء أو عنصر من الأرض, فى الحالتين هو "الشىء", وليس كونه قوة عمل, هو الشىء ذاته الذى يتم تبادله.
أما فى عملية الانتقال الى نمط الانتاج الرأسمالى (التى يسبقها التراكم البدائى أو الأولى), يصبح الأنسان ذاتاً وقوة عمله. ينفصل نظرياً (أو منطقيا) الى كونه يملك قوة عمله ويستطيع بيعها فى سوق العمل ويتقاضى أجراً عليها ويجرى عملية تبادل اقتصادى, الى جانب كونه انسان معترف به بغض النظر عن قوة عمله.

الانسان فى نمط الانتاج الرأسمالى هو الانسان بذاته (له صفة قانونية) وقوة عمله (له صفة قانونية, واذا تعاقد على بيع قوة عمله لا يعنى أنه يبيع نفسه كانسان كما فى الاقطاع أو العبودية). الذى يملك قوة العمل هو الانسان, أى أن القوانين الرأسمالية تَمنحه الحق القانونى فى أن يملكها.

تأسيس العلاقة الرأسمالية بديلاً عن العلاقات الاقطاعية التى سادت أثناء الحقبة العثمانية, تَطَّلب بناء علاقات رأسمالية. ولكن لكى تنطلق العلاقة الرأسمالية, فان نقطة انطلاقها هو التراكم البدائى (الأولى) "تراكماً سابقاً حسب تعبير آدم سميث قد سبق التراكم الرأسمالى, وهو ليس نتيجة نمط الإنتاج الرأسمالى, بل نقطة انطلاقه" . كيف نُمَيّزْ الطبيعة التاريخية لهذا التراكم للمستعمرات الكولونيالية (مستعمرات سايكس-بيكو)؟.

المرحلة الأولى التى تسبق نمط الانتاج الرأسمالى فى دولة سايكس بيكو, هو التراكم البدائى. لابد من تسليط الضوء عليه. لأن فى فَهْمِهِ سوف نتعرف على نطقة الانطلاق الى نمط الانتاج الرأسمالى, وهل تمت أو هل هى ممكنة أم لا؟
التراكم البدائى "ليس سوى العملية التاريخية لفصل المُنْتِج عن وسائل الانتاج" . أى يصبح المُنْتج (العامل الحر, كما ذكرنا أعلاه), ليس مالكاً لوسائل الانتاج ولا الى وسائل العيش ولا الى أية وسيلة فى الحياة (من الناحية التعريفية). الذى سيملكها فى المرحلة الأولى هو دولة سايكس بيكو, ثم لاحقاً طبقة برجوازية تشكلت بطريقة هجينة, بحاجة الى مَفْهَمة مختلفة عن تلك التى سادت فى ثقافة المثقف العربى.

السؤال ماذا على الدولة أن تقوم به وماذا بعد التراكم البدائى؟

أولاً: الكولونيالية الأوروبية سعت الى استبدال المجتمعات التقليدية العربية (التى ترعرت ابان الاقطاعية العثمانية) بالمجتمعات المالية (مجتمع المال أو رؤوس أموال وإنمائها). دولة سايكس بيكو هى اطار دولتى, مهمتها الاقتصادية تكمن فى خلق سلطة للعلاقات الرأسمالية, وتحويل وسائل العيش والانتاج ووسائل الحياة الى رأسمال, بمعنى نقلها من وضعها السابق فى الاقطاعية العثمانية, الى مرحلة جديدة فى الرأسمالية الكولونيالية الغربية. على الدولة أن تعترف وتمارس تقرير مصيرها, المرتهن الى "مجتمعات المال" وليس الى المجتمع غير المالى.

ثانياً: الأراضى, تغيير نمط ملكية الأراضى من ملكيات اقطاعية أو مشاعية أو جماعية الى ملكيات خاصة (سوف تكون الأساس فى تحويلها الى مادة تجارية رأسمالية). إنتزاع الأراضى من منظومتها الاقطاعية, من المُنْتِجْ الزراعى الفلاح أو الاراضى غير المتطورة المرتبطة بالقبائل البدوية والمساحات المشاعية الاميرية والواجهات العشائرية وغيرها, هو أساس هذه العملية. إلغاء (أو تعديل) كافة التشريعات التى تتعلق بالأراضى من الحقبة العثمانية (أراضى المشاع, مناطق يسكنها البدو أو العشائر (الواجهات العشائرية) والقرى التى لا يوجد فيها ملكية قانونية أو ملكية تتناقض مع مفهوم الملكية الخاصة).

نريد أن نلفت النظر الى قضية مهمة تتعلق بسيرورة التراكم البدائى الذى حصل فى بريطانيا قبيل الانتقال الى نمط الانتاج الرأسمالى. ونقصد عمليات تسييج الأراضى. التسييج له عدة أدوار منها رفع أسعار الأراضى وتعزيز احتكار الدولة ويحرم العديد من المواطنين من الاستفادة من هذه الأراضِ. "قوانين تسييج الأراضى العقارية.....أى مراسيم انتزاع ملكية الشعب" . عملية معقدة تاريخية آلت فى النهاية الى تعزيز سلطة ملاكى الأراضى واضعاف سلطة الشعب على الأراضى, وذلك من أجل أن يَنْفَك الشعب عن مُلْكِية أى وسيلة حياة أو انتاج ويبحث عن بيع قوة عمله.

تقوم الدولة بعملية تسييج لحدودها, ثم يطلق عليها لاحقاً السيادة الوطنية, ولكنها فى حقيقة الأمر هى عملية تخليق الملكية الخاصة الرأسمالية على هذه الأراضى, لاستبدال الملكية الاقطاعية عليها, التى أنشأتها الخلافة العثمانية. لا يتوقف الأمر عند تسييج الأراضى وتسجيلها باسم الدولة, بل على الدولة ان تقوم بوضع نظام اسعار لهذه الأراضى حتى لايستطيع عموم الناس بتملكها, بالتالى فان الحل الوحيد أمام المُنْتِج (العامل الحر) أن يبيع قوة عمله, أى أن يعمل بأجر لكى يستطيع أن يعيش (أو يبقى على قيد الحياة).

ننظر الى سايكس بيكو بمثابة نظام تسييج أراضِ, لتحويلها الى مُلْكِية ملوك ورؤساء (الدور الذى قامت به البرجوازية البريطاتية والفرنسية حيث إستحوذت على هذه الأراضى), سَتُنَصِّبُهم بريطانيا فى الخليج والأردن وسوريا ولبنان والعراق الخ. فمثلاً جغرافيا الأردن أصبحت من الناحية الإقتصادية, مُلْكاً لملك الأردن, وعليه أن يحدد هو توزيع ذلك لاحقاً, ذات الأمر ينطبق على السعودية وغيرها. الى ماذا آلت نتائج توزيع "الأوطان المُسَّيَجة" (اقتصاديا وسياسيا وثقافيا), سؤال يقع خارج نطاق هذا البحث. نعتبر سايكس بيكو عبارة عن "جغرافيا تسييج" أراضى الوطن العربى.

ثالثاً: إخضاع هذه الأراضِ الى سيطرة الكولونيالية الامبريالية (الانتداب البريطانى والفرنسى الذى تم اقراره فى مؤتمر سان ريمو 1920). وذلك لكى تُشرف الكولونيالية بذاتها مباشرة على عملية التحول الى علاقات رأسمالية, وتضمن أن القوانين والتشريعات سوف تبسط لها سيطرتها على المدى البعيد. ومن ضمن عملية سيطرة الكولونيالية على هذه الأراضى, صياغة معادلات النزاع والشقاق, والتحكم فى صيرورتها.

فمثلاً سعى جورج لويد رئيس وزراء بريطانيا ابان الحرب الى انتزاع أراضى من الوطن العربى وقال "...بسبب ضخامة الحرب نطالب بتعويضات وضم أراضى على مستوى كبير جدًا" , وفى نفس الوقت المحافظة على قوة بريطانيا البحرية. يقول مراسل الغارديان فى عام 1915 ، "المصير الكلى لبريطانيا كقوة بَحْرِيّة يعتمد على أن تصبح فلسطين دويلة حاجزة-Buffer State ، مأهولة بتنافس وطني مكثف". والمقصود منطقة نزاعات وطنية. وكذلك فرنسا التي كانت تطالب بالشريط البحرى السورى، كانت تخشى من أن تصبح أميركا منافسها التجارى في الشرق الأوسط. كانت بالنسبة لهم مسألة حياة أو موت، أي أنها مصيرية.

اذا الدولة التى تنشأ من سايكس بيكو, هى دولة تحت الانتداب, دولة مهمتها فى المستوى الاقتصادى, استبدال العلاقات الاقطاعية بعلاقات رأسمالية لانماء رأس المال والارتهان الى مجتمع المال, والاستحواذ على أراض ووضع نظام أسعار لها حتى لايتسنى لأى كان أن يستفيد أو يشترى هذه الأراضى, ثم يصبح بحاجة ماسة الى العمل من أجل الأجر. وعلى هذه الدولة أيضاً قبول معادلات النزاع على الاراضِ كما تقررها دول الانتداب (الشريف حسين وابن سعود, الأمير فيصل فى سوريا, الأمير على فى العراق, الخ), ولاننسى المشروع الصهيونى.

فى هذه الظروف نشأت عملية التراكم البدائى التى تسبق ارساء دعائم نمط الانتاج الرأسمالى. ولكن ماذا عن نمط التراكم البدائى الذى يسبق نمط الانتاج الرأسمالى؟ كيف يَنْظُرْ له بعض المفكرين؟

تتحدث روزا لوكسمبورغ وديفيد هارفى عن التراكم البدائى فى المستعمرات الكولونيالية والتى تعتبر جزءاً أصيلاً من بنية الاقتصاد الكولونيالى. حيث أشارت روزا لوكسمبورغ له "أن الرأسمالية بحاجة إلى تنظيم اجتماعي غير رأسمإلى، كشرط أو معيار نجاحها...التراكم البدائى المستمر حتى تستطيع تجاوز أزمتها".

يؤكد على ذلك ديفيد هارفي ، بعد أن وظف مقولات روزا ،وحنة أردنت "...أن هذا التراكم يهبط إلى مستويات العنف، الإفتراس، السرقة،....وكأنها خارج التنظيم الرأسمإلى، أو كأنها نظام مغلق....... أنه مقتنع بأن يطلق عليها التراكم بواسطة السلب" .
ولفتت روزا الى قضية فى غاية الأهمية عندما أشارت الى أن الرأسمالية تبحث عن الحيز الذى يمكن أن يوفر لها يوازن أن يتخطى أزماتها المالية. الرأسمالية تتغذى على أطلال هذه المنظومات, و مع أن هذه البيئة لا يمكن لسيرورة التراكم أن تستغنى عنها, فان التراكم يتواصل على حساب هذه البيئة عن طريق التهامها" .

هل من الممكن الانتقال من التراكم البدائى الى نمط انتاج رأسمالى فى دولة سايكس بيكو؟

بعد أن انطلقت عملية انشاء العلاقة الرأسمالية فى دول سايكس بيكو, وأصبحت اطاراً للعملية الاقتصادية, نريد أن نسأل ماذا عن قوى الانتاج التى تشارك فى التراكم البدائى وهل ستتمكن من الانتقال الى نمط الانتاج الرأسمالى؟
إن سيرورات التراكم البدائى فى دول سايكس بيكو تتعرض الى عملية تأبيد وتعميق, من الدولة نفسها ومن القوى الكولونيالية الامبريالية. والمحاولات التى ستجرى فى الوطن العربى لتغيير سيرورة التراكم البدائى سوف تتعرض الى هجوم وحروب وتدمير (مصر, العراق, سوريا ليبيا الخ).

لنأخذ مثال تجربة جمال عبد الناصر (ليس لتقييم التجربة وانما لتسليط الضوء على عملية تغيير نمط التراكم والانتاج), على عجالة. عمليات التصنيع والتأميم التى قادها جمال عبدالناصر, لم تكن مقبولة من حيث المبدأ عند الكولونيالية الغربية. المفارقة أن ما قام به جمال عبدالناصر اقتصاديا, تناغم مع تفكير مدرسة كينز واقتصاد السوق الاجتماعى الذى كان سائداً فى العالم الرأسمالى حتى عام 1973. ولكن كون قضية التصنيع والتأميم, هى عملية تغيير فى العلاقات الرأسمالية, من تراكم بدائى, الى نمط انتاج رأسمالى, فى شكله الاشتراكى أو هو أقرب ما يكون الى اقتصاد السوق الاجتماعى, أو ما يمكن أن يكون هجيناً بين الإثنين, فهى مرفوضة جملة وتفصيلاً, فى القاموس الكولونيالى الصهيونية.

يعنى ذلك للكولونيالية الصهيونية, أن جمال عبدالناصر يقوم بعملية تحويل قوى الانتاج فى مصر, من مرحلة التراكم البدائى, الى مرحلة أكثر نضوجاً, يصبح فيها هناك إنتاج سلعى حقيقى من التصنيع أو المنشآت الحرفية أو الزراعية, وحتى العسكرية. وهذا سوف يمنح مصر مكانة وموقعاً فى نظام الانتاج العالمى, سيمنحها مكانة فى التقسيم العالمى للعمل والانتاج. كيف؟

الانتاج فى العموم (عبر التاريخ), السلعى فى الرأسمالية خصوصاً, مرتبط بالقيمة الاستعمالية-Use Value, بمعنى أن أى عملية انتاج, عبر التاريخ, حتى تتواجد, لا بد من أن يكون هناك انتاج لشىء يتحقق فيه الفائدة من استعماله أواستهلاكه. ذلك يعنى أن مصر سوف يكون لها مكانة فى تحديد القِيَمْ الاستعمالية فى العالم. وهذه مسألة مُحْتَكَرَة من الامبريالية الصهيونية العالمية. بلغة أخرى, ستصبح قوى الانتاج المصرية فاعلة فى عملية الانتاج السلعى العالمى.

ولكن السؤال الأهم, ماعلاقة ذلك بالثروات الوطنية؟ "القيم الاستعمالية تؤلف المحتوى المادى للثروة, أيا كان شكلها الاجتماعى" .

اذاً, على هؤلاء العمال الأحرار أن ينخرطو فى عملية إنتاج قيمة استعمالية تختزن الثروات الوطنية, أى يصبح لقوى الانتاج سيطرة على الثروات الوطنية. وحتى يتحقق ذلك, يتطلب الأمر العديد من المسائل: مجتمع العلم, الفرد الخلاق والمبدع المستقل, الشركات والمؤسسات التى تقوم على رؤوس أموال وطنية من أجل هذه العملية. والأهم دولة وطنية تحافظ على الثروات الوطنية؟

سوف يتغير دور الدولة الوطنية من دولة تُفَرّط بالثروات الوطنية الى دولة تُدافع وتحافظ عليها. ما هى الآلية؟ الوجه الآخر للانتاج السلعى, هو القيمة التبادلية. فالى جانب القيمة الاستعمالية, هناك القيمة التبادلية. وهنا سوف يكون للدولة موقعاً أو تأثيرا على منظومة التبادل القيمى فى العالم, وهى مسألة تخضع لاحتكار البنوك العالمية, لهذا فهى غير مسموح لها أن تتدخل فى هذا الأمر.

اذاً, لقد تقرر مصير المستوى الاقتصادي لدول سايكس بيكو, فى أن تتأبد فى عملية التراكم البدائى, وإن التعديلات التى تطرأ عليها, ليست إلا فى المستوى الادارى والتقنى, ويقتصر الأمر على أحداث تغييرات فى ادارة وسيلة العمل (وسائل الانتاج), وتعزيز هذا التغيير بأدوات إنتاج تُغير من
الشكل وليس من الجوهر.

ماذا عن مسألة الثروة فى ظل غياب نمط إنتاج رأسمالى أو إشتراكى, ومحاصرة المستوى الاقتصادى فى نمط انتاج بدائى يتم اجراء تحديثات عليه باستمرار. أين الثروات الوطنية؟
الثروات الوطنية فى باطن الأرض, فى هيئة مواد خام, يتم توظيف انتاجها (استخراجها) فى سياق نظام الانتاج السلعى العالمى: لانتاج قيم استعمالية من خلال أنماط إنتاج رأسمالية (غربية), لسيت وطنية. وهذه العملية تتخطى أو تتجاوز الدولة الوطنية, لأنها لا تساهم فى خلقها أو تكوينها بل فى الغاء وجودها, كدولة وطنية تقوم على المحافظة على ثرواتها الوطنية. كيف؟

الدولة تستبدل عملية انتاج قيم استعمالية تحتوى وتتضمن وتُخّزَنْ الثروات الوطنية, ضمن المنتجات (السلع), بعملية استخراج الخام وتصديره من أجل تعزيز انتاج هذه السلع فى دول أخرى (غربية أو غيرها). اذا تصدير المواد الخام من دول سايكس بيكو, يأتى فى سياق الحفاظ على الثروات الوطنية للكولونيالية الصهيونية, التى سوف تجعل من ثرواتها الوطنية, مجالاً للاستهلاك العالمى والاستفادة, وقاعدة للتبادل القيمى (تبادل القيمة العالمى).

فالى جانب أنها تصبح مستهلكاً لهذه السلع, فهى ايضاً تنضوى تحت سطوة نظام التبادل القيمى لهذه السلع, أى أنها تستهلك السلع, وباستهلاكها تمتثل الى نظام تبادلى للقيمة, لاتؤثر فيه أو ليست هى من يُرْسى أُسُسُه ودَعائِمُه. وفى حالة عدم قدرة الدولة (من الناحية المالية)على الانصياع الى نظام التبادل القيمى, فهناك البنك الدولى وصندوق النقد من أجل تمويل هذه الدول, للحفاظ على منظومة قيم التبادل السلعى.

ماذا عن العمال الأحرار, قوى انتاج التراكم البدائى؟ يتوازى تشكيل هذه القوى مع عمليات (انتاج المواد الخام من باطن الأرض, تكرير هذه المواد, تشغيل وسائل العمل الاستخراجية, العمل فى نظام مالى لتدعيم عمليات التراكم البدائى, موظفى حكومة لتقديم خدمات, وموظفى أمن وعسكر). يكون هناك حالات صناعية تتشكل, ولكنها فى حقيقة الأمر هى ليست صناعات نشأت بفعل تغييير هيكلى فى نمط الانتاج, بل هى جزء من نمط التراكم البدائى, ولكنها تتشكل على هيئة مصنع, أو عملية انتاج صناعى.

يبقى أن نشير الى أن التراكم البدائى بحاجة الى نظام رقابة دولتى استبدادى. تعظيم تنامى رأس المال البدائى, يتطلب أكبر استغلال ممكن لقوى الانتاج العربية. فالتراكم الرأسمالى البدائى, لم يَنْتُج من المجتمع, وليست من وظيفة المجتمع اى ليست عمل اجتماعى تعاونى أو أنتاجى, بل من وظيفة دولة سايكس بيكو. وظيفة الدولة أن تَسْتَغل عملية العمل الاجتماعية. ولأنها عملية استغلال للمجتمع بأكمله, لابد من أنظمة هيمنة وسيطرة وعنف ورقابة دائمة, تهدف الى عدم السماح بتشكيل أى نوع من أنواع التعاون بين العمال الأحرار. أى تقسيمهم على أسس يمنع تكونهم الطبقى, أو فى طبقة تطالب إما فى الانتقال الى نمط إنتاج رأسمالى حقيقى أو وطنى, أو إشتراكى نقيض.

سوف نتوقف هنا, وللاختصار نقول, أنه منذ الانتداب الكولونيالى على الوطن العربى, مازالت الدولة العربية القُطْرّية, دولة سايكس بيكو, تعيش ظروفاً ماقبل نمط الانتاج الرأسمالى, ومتورطة تاريخياً فى عملية التراكم البدائى. فرضت هذه العملية على المجتمع انماطاً اقتصادية غير مُنْتِجة, وغير قابلة للتحول الى انتاج, لأن نظام الانتاج السلعى (قيمة استعمالية ذات فائد وقيمة تبادلية), أنتاج سلع ذات فائدة مجتمعية وتبادل سلعى مُعَوْلَم, يفرض على اقتصاديات العالم طبيعة القيم الاستعمالية التى يحتاجها, وليس العكس. العالم يعيش ولادة قسرية (دولة سايكس بيكو مثلاً), بناءاً على قوانين العلاقات الرأسمالية (القيم المتبادلة), وليس على أساس حاجات المجتمع البشرى.

نحن نتحدث عن رأسمالية رعوية فى دول سايكس بيكو:
فهى رأسمالية, لأنها تُنَمِّى رأسمالها, وفصلت المُنْتِجْ عن وسائل الانتاج ووسائل الحياة (العامل الحر), ولكنها تَستخدم (تُشَغّلْ) رعاياها كأنه قطيعها الرعوى, تُنَمِّى فيه, عن طريق تَغذيته, وافساد ذوقه الانسانى فى التحرر والحرية والعدالة والمساواة والعقلانية, لتعزيز وانتاج النزعة الحيوانية والشهوانية فيه بحيث تكون هى مصدراً فى تقرير خياراته, (بالعربى) أن لا يتمكن من أن يصبح عضواً فى طبقة أجتماعية متعاونة, لكى يقوم بالتغيير المطلوب.

1 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 882.

2 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 881.

3 نفس المصدر ص 881.
4 نفس المصدر ص 881.
5 نفس المصدر ص 881.
6 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 881.

7 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 221.
8 Marx, Karl. Grundrisse: Foundations of the Critique of Political Economy (Penguin Classics) (p. 465). Penguin Books Ltd. Kindle Edition

9 (ibid., 464– 465).

10 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 880.

11 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 882.

12 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 983.
13 نفس المصدر.
14 نفس المصدر 270. Guardian issue of 26 November 1915
15 .نفس المصدر 270.
17 Luxemburg, Rosa (1913/2003). The accumulation of capital. New York: Routledge.
18 Harvey, David (2003), The new imperialism. Oxford university press, New York. P 144 of 253. Kindle.
19 Accumulation by dispossession.
20 عبد الجبار فالح (2013). رأس المال, نقد الاقتصاد السياسى. كارل ماركس. ترجمة د فالح عبد الجبار. دار الفارابى -بيروت-لبنان. ص 65.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,053,544
- سوريا ما بعد الديمقراطية أمة مُقاوَمَة......ما بعد سايكس بيك ...
- مَهدى عامل - صفاء الوجود من نمط الانتاج ليس الا فى وجوده الن ...
- مقالة فى الاسس المادية (2). تقسيم العمل فى المنشأة والتقسيم ...
- رأس المال فى نسخته المترجمة للدكتور فالح عبدالجبار.
- مقالة فى الأسس المادية
- الجدلية العربية- الدول الصهيونية والدولة العربية. وجه التشاب ...


المزيد.....




- -الأناضول-: أردوغان وترامب يبحثان العلاقات الثنائية وقضايا إ ...
- تشويق ومفاجآت في ثالث يوم من منافسات جائزة طشقند الكبرى للجي ...
- -ما خفي أعظم- يكشف تفاصيل وموقع قرصنة -بي إن سبورتس-
- الحشد الشعبي العراقي ينفي حدوث استهداف لمواقعه في الأنبار
- برقية من ولي عهد البحرين للعاهل السعودي ومحمد بن سلمان
- بالفيديو.. الأمير تميم يزور الشيح صباح في أمريكا ويسلمه رسال ...
- -ذل ومهانة-... نصر الله يهاجم السعودية وينتقد أداء المسؤولين ...
- أنصار الله: التحالف نفذ 27 غارة في 3 محافظات يمنية
- المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي ال ...
- صحيفة: خبراء يبحثون عن أدلة دامغة تشير إلى الجهة التي شنت هج ...


المزيد.....

- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خالد فارس - تشكيلة المجتمع العربى (المستوى الاقتصادى).