أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد مضيه - كيف تكافح إسرائيل التضامن مع قلسطين















المزيد.....

كيف تكافح إسرائيل التضامن مع قلسطين


سعيد مضيه

الحوار المتمدن-العدد: 5985 - 2018 / 9 / 5 - 13:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نشر ألان غريش، في صحيفة لوموند ديبلوماتيك الفرنسية مقالة عن نشاط دوائر التجسس الإسرائيلية على المواطنين الأميركيين، وظهر المقال باللغة الإنجليزية على موقع كاونتر بانش يوم 3 أيلول الجاري.
يتناول المقال تقريرا صحفيا أشرفت الجزيرة على إعداده ليبث على فضائية الجزيرة. لكن البث أوقف ويقال بصورة لا رجعة عنها. ورد في المقال : كلفت فضائية الجزيرة جيمز أنتوني كلاينفيلد ، وهو يهودي خريج أكسفورد يتكلم ست لغات بالتعامل مع منظمة يهودية تنشط داخل الولايات المتحدة وتقصي حقيقة نشاطها . اتصل كلاينفيلد بقيادة المنظمة وعمل معها وحصل على مادة ضمنها تقريرا للبث على اربع حلقات كل منها خمسون دقيقة. فجأة ألغي البث ما أثار الاستياء الشديد لدى الصحفي الذي غامر بسمعته ولدى مدير قسم تحقيقات التقصي بالفضائية. أبدى كلايتون سويشر ، مدير التقصي الصحفي لصالح الجزيرة في مقالة كتبها عن بالغ أسفه لقرار منع البث.
عمل كلاينفيلد بحماس مع المجموعة ، واستطاع إخفاء هدفه لدرجة أن اكتسب ثقة العاملين بالمشروع وكشفوا له عن ازدواجية المواقف والخط الرسمي لنشاطهم . اطلع من المجموعة على طبيعة العمل وكيف يؤثرون على اعضاء الكونغرس. . "لا يعملون شيئا إلا بعد ضغوط ومقابل المال".
علم كلاينفيلد أن المشروع يقوم بالتجسس على مواطنين أميركيين لصالح وزارة الشئون الاستراتيجية الإسرائيلية، وترفع تقاريرهم مباشرة الى رئيس الوزراء نتنياهو. قال له أحدهم نحن نتبع حكومة أخرى ونعمل على أرض اجنبية ، ولذا ينبغي ان نكون حذرين. بالفعل يمكن أن يتعرضوا لأحكام القانون الأميركي.
لدى انتهاء فترة التعاون عرض رئيس المجموعة، إيريك غالاهر، على كلاينفيلد مواصلة العمل موظفا، "فنحن سعدنا بتعاونك معنا"، ورفض كلاينفيلد العرض. فهو مراسل سري لفضائية الجزيرة لتقصي مهمة أحد اللوبيات الإسرائيلية العاملة بالولايات المتحدة. صور محادثات جرت بكاميرا سرية تحت رعاية المنتج المنفذ ، فيل ريس. وكانت الجزيرة قد بثت تقريرا أعده مراسلون سريون عن عمل اللوبي الإسرائيلي في بريطانيا، كشف النقاب عن مساع إسرائيلية لإسقاط وكيل وزارة الخارجية بسبب تعاطفه مع الفلسطينيين. وهذا أرغم سفير إسرائيل بلندن على الاعتذار علنا واستدعاء أحد كبار موظفي السفارة الى تل أبيب. غير أن التقرير عن التورط الإسرائيلي بالولايات المتحدة منع بثه ، وإلى الأبد كما كشفت مقالات نشرتها الميديا اليهودية بالولايات المتحدة .
جرت التضحية بالتقرير بسبب الحرب الإعلامية الدائرة بين قطر والإمارات والسعودية . أرادت قطر كسب ود اللوبي الإسرائيلي بالولايات المتحدة، المعروف بنفوذه على السياسات الأميركية بالشرق الأوسط. فقد أجلت قطر بث التقرير مقابل وقف الحملة ضدها من قبل مجموعة ضغط يمينية . سافر الى الدوحة مورتون كلاين، رئيس المنظمة الصهيونية في اميركا والصديق الحميم لستيف باينون المستشار السابق للرئيس دونالد ترامب،
وقال للقطريين انه سيسر لو تم دفن التقرير. وكانت المنظمة قد اتهمت قطر في وقت سبق بتمويل حماس وحركات الإرهاب.
علم كلاينفيلد، من خلال اتصالاته بالمجموعة، أن االلوبي الموالي لإسرائيل تنتابه حمى القلق خلال السنوات القليلة الماضية من احتمال فقدان النفوذ. أجل، الأمور تجري لصالح إسرائيل في الوقت الراهن، والاستثمارات تنهال عليها؛ لكن تضاؤل تأييد الشباب اليهودي بالولايات المتحدة لإسرائيل باد للعيان. يتنامي الدعم في الجامعات لحملة مقاطعة إسرائيل، والجيل الصاعد تبدي غالبيته العطف على الفلسطينيين ولا يبدي الاهتمام بإسرائيل. ويبدي قلقه أيضا جاكوب بليمي، المدير التنفيذي لمجموعة منظمات تكافح حملة مقاطعة إسرائيل داخل الجامعات، وكذلك بين قواعد الحزب الديمقراطي ، ومن خلال نفوذ ساندرز. إن تأييد اللوبي غير المتحفظ لإدارة ترمب يستفز الديمقراطيين , تبدل المشهد السياسي عما كان عليه حين وافق أوباما على منح إسرائيل 38 مليار دولار خلال عشر سنوات رغم تردي علاقته بنتنياهو.
والمشكلة الأعوص كما عبرعنها ديفيد هازوني، محرر مجلة تاور وصاحب النفوذ في المشروع الإسرائيلي، إذ أبلغ كلاينفيلد أن جماعة بيرني ساندرز يدخلون جميع معارضي إسرائيل الى الحزب الديمقراطي. وهذا يشكل خطر تغيير السياسة الأميركية تجاه إسرائيل. وهو خطِر جدا. أكد التوجه جون ميرشيماير أحد اثنين كتبا عن اللوبي الإسرائيلي وقال أن تأييد إسرائيل يزداد بين الجمهوريين ويتضاءل بين الديمقراطيين. إسرائيل يقودها تيار يميني يرفض التوصل الى اتفاق مع الفلسطينيين. ولا يتوقع توليد تعاطف الطلبة اليهود الجامعيين تجاه إٍسرائيل.
خطب نوح بولاك، المدير التنفيذي للجنة الطوارئ من أجل إسرائيل في حشد من الطلبة المؤيدين لإسرائيل وقال: أنت تنزع الثقة من المراسل وسيلة لنزع الثقة بالرسالة. نتحدث عن حركة مقاطعة إسرائيل مجموعة كراهية يدعمون العنف ضد المدنيين ، أي الإرهاب. أغلبية الأميركيين مؤيدة لإسرائيل ، اما في بريطانيا فلو أجريت استطلاع رأي لخرجت بنتيجة تعاظم الكراهية لإسرائيل. من أجل تلطيخ سمعة انصار الفلسطينيين نقوم بجمع معلومات عن الحياة الخاصة لكل عنصر. قبل سنوات كانت ميزانية الحملة 3000 دولار وبلغت الآن مليونا ونصف المليون وربما مليونان. بولاك ومجموعته حريصون على سرية العمل .
واكثر المجموعات خطرا على نشاط الفلسطينيين هي منظمة كاناري ميسيون عضويتها وتمويلها يخضعان لمنتهى السرية. وهدف نشاطها هو منع فرص العمل في المستقبل عمن يدعم الفلسطينيين بين الطلبة. افلح كلاينفيلد في التحدث مع مؤسس وممول المجموعة ،الذي شرح فلسفته كالتالي: اولا نتحرى من هم أولئك (المؤيدون للفلسطينيين)، وما هي أجندتهم، وسوف نعرضهم لجمهورنا أعداء لكل ما نؤمن به، فهم عنصريون ولصوص ومعادون للديمقراطية.
سمر عواد ا شاركت في حملة المقاطعة أثناء دراستها بجامعة كنوكسفيل بولاية تينيسي، تعرضت للمضايقة عبر التويتر، والمعلومات عنها تعود الى عقد مضى. اتصل بها شخص في مركز وظيفتها وطلب طردها من العمل وإلا يتهم صاحب العمل باللاسامية. من يوضع اسمه على اللائحة السوداء سوف يرفد من عمله أو يمنع من العمل بعد التخرج، او يعترف ويقول أنه خدع ، إعادة لتجربة اضطهاد الماكارثية للشيوعيين واليساريين في منتصف خمسينات القرن الماضي . حقا هي حرب نفسية!!إما يدفعون للجنون أو يمضون الوقت يتحرون التهمة الموجهة وينشغلون عن إسرائيل. سلاح فعال للغاية. وابلغ شخص آخر كلاينفيلد" اعتقد أن اللاسامية كموضوع لم تعد كما كانت عليه من قبل.
عن كون إسرائيل تحضر الأشياء التي تورطت فيها المنظمات غير الحكومية والكيانات المدنية يمكنا من الرد اللائق والفعال.لدينا الموازنة وكل فرد هناك لديه ما يقوم به لصالح حملة المقاطعة مضطر لأن يسأل نفسه مرتين:هل يتوجب ان أكون على هذا الجانب أم ضده؟
لم يكن بالامكان تنظيم تلك الأنشطة بدون مساندة وزارة الشئون الاستراتيجية الإسرائيلية. وفي كلمة ألقتها مدير عام الوزارة سيما فاكنين –غيل أمام مؤتمر سنوي لمنظمة إياك وظهر في التقرير قالت: نظرا لقرار حكومة إسرائيل ان تكون العراب الرئيس تعني الكثير لأن بمقدورنا ولدينا الموازنات لجلب أشياء تتورط فيها المنظمات غير الحكومية والكيانات المدنية . وكل من يرتبط بحملة المقاطعة عليه أن يسأل نفسه مرتين: هل سأقف مع هذا الجانب أم ضده؟
اعترفت فاكنين – غيل ان لدينا موازنة لجمع المعلومات. لدينا مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية بنك معلومات محافظ لعب دورا هاما في التقارب بين إسرائيل ودولة الإمارات المتحدة . شاركت المؤسسة في الحملة ضد قطر والجزيرة عام 2017، واتهمتهما بإثارة القلاقل. بموجب القانون الأميركي يستوجب على المنظمات العاملة للأجانب أن تسجل بوزارة العدل. فهل ستجرؤ الوزارة تقديم مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية للعدالة؟ ستكون بمثابة قنبلة شديدة الانفجار لو ان التجسس يتم لصالح روسيا او إيران . العديد ممن تحادث معهم كلاينفيلد، بمن فيهم بيمي، يعرفون ان الأمر لا يقتصر على مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية وانهم لا يودون المزيد من التوضيح بصدد هذه القضايا الحساسة.
مهمات أخرى تقوم بها منظمات الضغط مثل تنظيم رحلات للصحفيين الى القدس ، وهناك يزودون بمقالات يطلب منهم نشرها بأسمائهم بالصحف الأميركية.كما تنظم لأعضاء الكونغرس رحلات الى إسرائيل يمضون إجازاتهم هناك. كل شيء يجري لصالح إسرائيل في اميركا ؛غير ان الأنصار مستثارون ويردد البعض: فقدنا الجيل القادم من اليهود. يقول كلاينفيلد سمعت الشكوى من عدة آباء، وقالوا انهم يمضون أوقاتا عصيبة مع الأبناء ؛ فهم لا يعيرون اهتماما بدولة إسرائيل ولا يرون الآباء مثيرين للإعجاب.
انتهى مقال ألان غريش، وكُتِبت مقالات أخرى حول الموضوع . جاء في احدها أن طلبة اوقفوا ساعات طويلة بمطار بن غوريون لدى عودتهم الى فلسطين المحتلة وتم التحقيق معهم.
ويجب القول ان المتلاعبين بالمال النفطي يجري تسخيرهم لمصالح إسرائيل والولايات المتحدة، ويتعرضون للابتزاز كما جرى لدى زيارة مورتون كلاين، رئيس المنظمة الصهيونية بالولايات المتحدة الى الدوحة. الحلام الصغيرة والانفعالية لدى حكام الخليج تغري بإثارتهم وبث الأحقاد فيما بينهم وابتزاز اموالهم.
ويعرف أن قطر قصدت اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة وعقدت معه اتفاق تعاون قبيل قيام حمد آل ثاني، والد تميم ، بالانقلاب على والده. خشي من تدخل السعودية لإفشال الانقلاب وبعث الى اللوبي قريبه حمد الذي عمل رئيس وزراء ووزير الخارجية ، حيث جرى التدخل لتيسير الانقلاب وإنجاحه، مقابل التبادل العلني للتمثيل الدبلوماسي مع إسرائيل واستغلال المال النفطي القطري لأغراض إسرائيلية، ومن ذلك تمويل عصابات القتلة في سوريا وليبيا . ويتواصل التعاون بين قطر وإسرائيل.
واستطاع اللوبي الإسرائيلي التفاهم مع الأمير محمد بن زايد على نفس الأسس والأهداف.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,068,784
- مظلات حماية للقرصنة غير واقية
- النظام الأبوي إ شكالية التخلف في المجتمع العربي- الحلقة الأخ ...
- النظام الأبوي إشكالية التخلف في المجتمع العربي-4
- تهدئة تحت سيف قانون يهودية الدولة؟!
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي-3
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4)
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(1من4)
- الفصل قبل الأخير من مسرحية الصراع على فلسطين
- صفقة القرن ثمرة الانحطاط السوقي للسياسات الأميركية
- الراحل برنارد لويس مثقف الحرب الباردة والليبرالية الجديدة و ...
- أعظم خطر يهدد البشرية -2
- أعظم خطر يهدد البشرية
- هي الفاشية عنصرية دموية مندمجة عضويا بالامبريالية
- أول أيار في حقبة الليبرالية الجديدة
- مخططات تدميرسوريا نظاما ومجتمعا-2
- دور الولايات المتحدة في تدمير سوريا-1
- نصائح احمد صبحي منصور تحابي الاحتلال وتغفل مسروعه الاقتلاعي
- نصائح الدكتور احمد صبحي منصور المحترم -4
- نضائح الدكتور احمد صبحب منصور المحترم -3
- نصائح الدكتور احمد صبحي منصور المحترم -2


المزيد.....




- رئيس البرلمان الأوروبي يدعو لتعليق محادثات عضوية تركيا في ال ...
- أكثر من 700 لاجئ سوري يفرون من الهجوم التركي إلى العراق
- الأمير هاري يبكي أثناء حديثه عن الأبوة (فيديو)
- نجل "طرزان" يقتل والدته.. والشرطة تعثر عليها جثة ه ...
- تنظيم داعش يعلن "تحرير" نساء محتجزات لدى الأكراد ف ...
- روسية ترقص في مدائن صالح ترويجا للسياحة في السعودية
- نجل "طرزان" يقتل والدته.. والشرطة تعثر عليها جثة ه ...
- تنظيم داعش يعلن "تحرير" نساء محتجزات لدى الأكراد ف ...
- جدل بالعراق.. هل قُتل أم انتحر إعلامي كردي وعائلته؟
- غاب التبسم وحضر التجهم.. شاهد كيف استقبل أردوغان مايك بنس؟


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد مضيه - كيف تكافح إسرائيل التضامن مع قلسطين