أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سوسن بالضياف - ما لن أعلمه ﻹبنتي



ما لن أعلمه ﻹبنتي


سوسن بالضياف

الحوار المتمدن-العدد: 5985 - 2018 / 9 / 5 - 13:00
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


..... لن أعلم إبنتي الخضوع والخنوع بحجة الشرف والبحث عنه لأنني بهذا حكمت عليها أنها عديمة الشرف ويجب أن تستعيده وبدل أن تعيش حياتها كإنسان تعيش حياتها في رحلة بحث عن شرف " رحلة صراع داخلي عند كل ثياب تقرر إرتداءها ..... رحلة صراع عند كل إبتسامة تبتسمها وهل ذلك يفقدها ماتبقى لها من شرفها أم لا ..... رحلة صراع عن كل عطر تضعه ..... كل مسحوق تنتقيه بفطرة حبها للجمال والحيال ..... رحلة صراع عند كل كلمة وفي كل مجلس وهل نالت الرضى والقبول أم لا ..... رحلة صراع في كل خطوة تخطوها خارج مملكة البيت في الغابة المستوحشة المسماة ( الشارع ) حيث عليها أن تكون رقيبا عتيدا على كل شيء إلى حين عودتها لبر الأمان ( البيت ) هذا إن كان بر تلق فيه الأمان أصلا وليس سجنا ناعما من نوع آخر " .....
سأعلمها أنها خلقت إنسان وأن الشرف خلق معها ولم تفقده لكي تعيش حياتها بحثا عنه في كل خطوة وكل يوم ..... سأعلمها أنها رائعة ولن تنقص من روعتها نظرة إزرداء ممن حولها أو نقد لما لا يعجبهم من تصرفها ..... سأعلمها أن ما تختاره بإرادتها يجب أن تدافع عنه وتقف بوجه كل من يحاول إعاقتها .....
سأعلمها أن ترضي نفسها وتكون هي فقط ولن أزج بها في عروض مباشرة وغير مباشرة في سوق نخاسة مجتمع بائس ليحكم عليها هل هي جيدة أم سيئة !!! ..... هل هي خاضعة لمعايير الشرف أم حادت عنه !!! ..... سأعلمها أن حديث الجارات من حولها حذاء تنتعله وأن حديث المسعورين تربة تدوس عليها .... سأعلمها أن عقلها هو أغلى ماتملك وأنه هو غشاء بكارتها الذي يجب أن تحميه من كل من يحاول فضه بتعليبه وإخضاعه وبرمجته .....
سأعلمها أنها إبنة الحياة وسأكون بجانبها لأنني أعلم أنهم سيرمون بها خلفا بعد أن يضعون عليها بصمة الإخضاع وضمها للقطيع بحثا عن فريسة قادمة .....
سأعلمها أن تأخذ بيمينها كتابا كما يعلم غيرها البنات أن يأخذن بيمينهن منشفة ومنديلا ....
.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,530,167





- أنجلينا جولي تحث الفتيات على البحث عن قوتهن الخاصة
- ماذا تعني مصطلحات تنظيم الأسرة والمباعدة بين الولادات؟ شاهد/ ...
- خبراء يكشفون كيف تحافظ النساء الإيطاليات على جمالهن
- -الجحيم- بين التعذيب والاغتصاب.. قصص ترويها مهاجرات إلى ليبي ...
- اعتقال عصابة نسائية لبيع الفتيات لأغراض غير أخلاقية في جنوب ...
- هل أصبحت ملابس فيكتوريا سيكريت الداخلية لجميع النساء؟
- المرأة هي الأصل
- نتنياهو يتصل بوالدة الفتاة الإسرائيلية المدانة بتهريب المخدر ...
- إعلام الحوثيين: نفير عام بالحديدة ردا على محاولة اغتصاب امرأ ...
- ريبورتاج: محاكاة الانتخابات بمسابقة طبخ لحث المرأة الريفية ا ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سوسن بالضياف - ما لن أعلمه ﻹبنتي