أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - شقشقة مهاجر














المزيد.....

شقشقة مهاجر


نزار ماضي

الحوار المتمدن-العدد: 5984 - 2018 / 9 / 4 - 03:18
المحور: الادب والفن
    


على خطأٍ لم أقترفْهُ لنادمُ ..ومرّت بيَ الأعوامُ والقلبُ هائمُ
ألا لعن الله الفضائلَ كلّها .. لقد أوهنتْ روحي فكم أنا واهمُ
تقاليدكم عندي تساوي قمامةً .. وأنتم شياطينٌ حوتها قماقمُ
فلا تعذلوني قطّع اللهُ شلوَكُم..وأزرت بكم عند الكرام المكارمُ
فسيّدكم كذّابُ في طبعه الخنى..وإن كان شيخا فهو لا شكَّ ظالمُ
هممتُ بها ثمّ ادّكرتُ خلائقا .. فأحجمتُ عن وقبٍ وإنّي لكاتمُ
بحثـتُ لأنفاسي هواءً فلم أجدْ ..مشيتُ غريبا فاعترتني المغارمُ
بقافيةٍ عرجاءَ هاجرتُ هاربا ..سعيدا بمنجاتي فعدّت قواصمُ
وفي فندقٍ في الشامِ أطلقتُ ضحكةً..تلمستُ رأسي إنّ رأسي لسالمُ
حوتني ضلالاتٌ وإبليسُ نائمٌ .. فأيقظته لمّا اعتراني التشاؤمُ
فقال أعوذ الله منك وإنّما ..تخاف من الربّ العظيم الأعاظمُ
على عاتقي هذي الخطيئاتُ أثقلت..وتمشي بيَ الأيّامُ والشوقُ جاثمُ
وقد هاجني في الحانِ دمعُ غزالةٍ..وصوتُ يمامٍ أطربتها البراعمُ
فناديتُ ندماني فلم يسمعوا النِدا.. وجاوبني المذياعُ والصوتُ ناقمُ
فأبدلتُ خلّاني ولم أكُ خائنا .. لكلّ مكانٍ يا صديقي خضارمُ
رأيت لصوص الله يعلو مقامُهم..وبغدادُ تشكو والدموع سواجمُ
شتمتُ رجال الدين دون غضاضةٍ..وهل يبتغي الدين القويم بهائمُ
وأفتح بابا أغلقوهُ سفاهةً .. لأن وراء الباب صوتا يقاومُ
لقد نطق التاريخ في صوت بومةٍ : كما مات صدّامٌ تموتُ العمائمُ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,703,550
- يوميات عراقية 1
- فنان العراق
- البوم يحلّق في المساء
- هموم عراقية 2
- هموم عراقية
- عيد ميلاد عراقي
- منمنمات عراقية 2
- منمنمات عراقية
- ثرثرة مضادة
- تنهدات ذاتية 2
- تنهدات عراقية 3
- ربوة الجمال
- لصوص الله
- لا يبصرون
- سقط الجرذ العتيد
- تنهدات ذاتية
- قصة حب من سبعينات بغداد
- القيثارة السومرية
- دارميات 2
- دارميات 1


المزيد.....




- فنانة مصرية تكشف للمرة الأولى حالة عادل إمام الصحية (فيديو) ...
- صور لسعاد حسني وصباح وعمر الشريف وغيرهم تُعيد إحياء أجمل مشا ...
- وزارة الداخلية: اللائحة المتداولة لعقوبات تأديبية في حق رجال ...
- مشروع فني يُعيد إحياء أجمل مشاهد الأفلام وأبرز نجوم السينما ...
- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نزار ماضي - شقشقة مهاجر